الثلاثاء، 9 أكتوبر، 2007

وترجل الفارس...وداعا شيخ الإنسانية


برحيل الشيخ سالم صباح السالم الصباح تكون الكويت فقدت واحد من أبنائها البرره وأحد فرسانها والذي لم يكل ويمل من خدمة الكويت وأهلها على جميع الأصعدة وفي مختلف المستويات ، لقد كان الشيخ سالم (رحمه الله) من القلائل الذين يملكون حس القيادة وجرأة القرار في زمن عز فيه وجود الرجال المخلصين.


لقد كان الراحل محبا للكويت واهلها وخادما لوطنه على جميع الأصعده ،كان اخا للجميع فقلبه قبل بابه مفتوح للكويت وأهلها فأحبهم وأحبوه ، كان للفقيد محبة في قلوب الناس صافية لاتشوبها الشوائب ، ولم تكن محبته لجاه او مال او سلطة ، فأبو باسل بقي في قلوب الناس رغم ابتعاده عن العمل السياسي ، وفي أوج مرضه كان الناس يتساءلون عن أحواله وأخباره فقط لمجرد الاطمئنان عليه، لله درك يا أبا باسل كم كنت ومازلت غاليا على قلوب أهل الكويت ، تعجز الكلمات وتخجل من نفسها وتتساقط حروفها في وصف رحيلك ياشيخ الإنسانية.


وهل ننسى مبرة الأمير الراحل الشيخ صباح السالم رحمه الله ، فكان أحد مؤسسيها ورئيسا لها ، واللتي كان ومازال لها الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في فك كرب كثير من الأسر المتعففة ، وفي عون طلبة الكويت في الخارج تمدهم بالمال لكي يتسلحوا بالعلم ويخدموا الكويت في شتى المجالات ، لله درك يا أبا باسل كم سنفتقدك.


كما أن أمير القلوب الشيخ جابر الأحمد الصباح (رحمه الله) اختار الراحل ليكون رئيسا للجنة الوطنية لشؤون الأسرى والمفقودين ورئيسا لمكتب الشهيد ، وقد حمل هذه الأمانة على عاتقه وأدّاها بكل اخلاص وتفاني ، كيف لا وهي قضيتنا الأولى بعد تحرير البلاد من الطغاة البعثيين ، فلقد كان الراحل من الذين رفعوا راية عودة الأسرى والمفقودين واللذي كان يحتجزهم النظام البعثي البائد في العراق ، فلم يترك محفلا ولا مؤتمرا ولا اجتماعا إلآ وطرح هذه القضية بجميع ابعادها كاسبا تعاطف الدول والمؤسسات المدنية في العالم اجمع ، وكان كل هذا على حساب صحته.


كان الراحل أبا لجميع ذوي الأسرى والشهداء والمفقودين ، يتفقد احوالهم ويسأل عن أوضاعهم باستمرار ، ويذلل الصعاب لهم ليعيشوا عيشة كريمة. لله درك ياشيخ الإنسانية كم سيفتقدك أبناء الشهداء والأسرى والمفقودين ، لله درك يا أبا باسل إن الكويت من بعد فراقك حزينة.


هذا جزء يسير من كثير ما فعله الراحل في خدمة الكويت واهلها ، إن عزاءنا في رحيلك يا شيخ الإنسانية أنك فارقتنا في ليالي مباركة من شهر كريم فيها عتق من النار.اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه واكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس، اللهم اجعل الجنة مستقره ومأواه واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار.