السبت، 20 أكتوبر، 2007

فيصل المسلم تحت القصف


لا أعرف النائب فيصل المسلم معرفة شخصية،ولكنني تعرفت عليه من خلال الجامعه كأستاذ في قسم التاريخ ، فلقد سجلت في احدى المقررات اللتي كان يدرسها ولكن لسوء الحظ سحبت هذه المادة لصالح مادة أخرى من تخصصي الجامعي كان لابد أن ادرسها في ذلك الفصل بعد نصيحة من المرشد الأكاديمي ، ولكن ماعرفته عنه أيام الدراسة الجامعية بأنه صاحب علم في تخصصه وأدب جم في تعامله مع الطلبه
وبعد أن نجح في انتخابات مجلس الأمة لسنة 2003 فقد توسمت في هذا الرجل كل خير ومازلت لمواقفه الثابته والصادقة والمستمرة في هذا المجلس ايضا، فهو صاحب فكر نير وصادق في تعامله كعضو مجلس أمه وليس من أولائك النواب الذين لا هم لهم سوى التربح من خلال الكرسي الأخضر أو ممارسة الفساد سواء على الصعيد المالي أو الإداري أو حتى على حساب صحة البشر من خلال سياحة العلاج بالخارج
لقد سمعت كلاما هنا وهناك من حوالي اسابيع قليلة عن مؤامرة تدبر لهذا الرجل من خلال ابعاده عن رئاسة اللجنة التعليمية في مجلس الأمة بل وحتى عدم دخوله هذه اللجنة من الأساس ، ولكن هذا الهمس بدأ يظهر الى العلن بعد أن نشرت احدى الصحف قبل ايام قليلة من أن الدكتور فيصل مستهدف من قبل البعض لإبعاده عن اللجنة بشكل مباشر عبر انتخابات اللجان واللتي ستجرى مع بداية دور الانعقاد القادم في الثلاثين من هذا الشهر
والسبب الرئيسي في هذا الإبعاد أو الإقصاء هو مسألة معهد الكويت للأبحاث العلمية واللجنة التي شكلت من قبل الديوان الأميري لتقييم عمل المعهد والتي تعد مخالفة صريحة للدستور ومؤسساته ،والسبب الآخر هوعدم اختيار مدير عام جديد للمعهد واللتي لم تتم حتى الآن، وذلك لأسباب لانجهلها وتعلمها السيدة الوزيرة تمام العلم والتي وصفت نفسها بأنها قوية بالقانون ، ورحم الله هذا القانون الذي ينتهك من قبلها لأسباب شخصية (وسوف نتكلم عن هذا الموضوع ونعطيه مزيدا من التفصيل في مقال قادم إن شاء الله)
سوف يتساءل الكثيرون ماللذي جعل معهد الكويت للأبحاث العلمية يطفو الى ساحة الحدث خلال الأشهر الماضية؟ ، ولكي لايحتار القاريء الكريم ، فسوف نقول له فتش عن المال ، فالهيئة العامة للتعويضات عن خسائر العدوان العراقي سوف تستلم مبلغ قريب من ثلاث مليارات دولار حسب تصريح السيد مدير عام الهيئة د/ عادل عاصم ، كما أن الجهة اللتي سوف تكون مشرفة على صرف هذا المبلغ هي معهد الكويت للأبحاث العلمية
اذن المشكلة ليست في المعهد وطريقة عمله وماذا قدم ، ولكن في طريقة صرف هذا المبلغ الضخم وكيفية التربح منه على حساب المصلحة العامة ، وقد تكون هذه أحد الأسباب الرئيسة التي عجلت باستقالة مدير المعهد السابق! والإتيان بشخصية على شاكلة (حاضر طال عمرك) تسمع وتنفذ دون ان تناقش!! ؟
استاذي العزيز فيصل.. إن محاولة اقصائك من اللجنة التعليمية جارية على قدم وساق ، والترتيبات اللازمة لذلك دخلت المطبخ السياسي لإعدادها على نار هادئة ودون ضجيج حتى تكون الصورة وكأنها مجرد انتخابات ولم يحالفك الحظ.
ونحن جل مانطلبه منك هو عدم التراخي من هذه الناحية لأن المسؤولية كبيرة ، واعداد العدة لإنتخابات اللجان من الآن والتنسيق مع النواب وبعض الكتل أمر واجب ومباح حتى لانفقدك من هذه اللجنة واللتي علقنا عليها بعض آمالنا لتحجيم شكل من أشكال الفساد
استاذي العزيز فيصل..قديما قالوا (النصيحة بجمل) ، وأسمح لي أن اقدم لك هذه النصيحة من باب التذكير وليس من باب العلم ، أن بعض الكتل سوف تخذلك من باب المصالح العليا وهذا ليس اتهاما لهذه الكتل بقدر ماهي قواعد اللعبة السياسية
فالكتلة الاسلامية أنت أعلم بخباياها مني ، ولكن رص الصفوف واجب ، أما كتلة حدس فمواقفها المتغيرة أكثر من الثابتة ،لذلك أتوقع أن الدخول إليها سيكون انسب من باب السيد جمعان الحربش ، فالرجل صادق وستعرف منه نية حدس في توجيه التصويت في هذه اللجنة ،أما التكتل الوطني فلا تتعب نفسك معهم لأن مقربيهم وأحد مستشاريهم مستفيدون بشكل مباشر من صفقة المعهد!؟
بقي الآن التكتل الشعبي مع أني أحد محبيه لما يحمله من قضايا تمس المواطن البسيط بشكل مباشر وكذلك لعدم تلطخ ايديهم بالمال العام ، لكنني سأكون صريحا معك بأن الطعنة ستأتي منهم وذلك بسبب لعبة المصالح العليا والترتيبات السياسية القادمة
أما كتلة المستقلين فلن استغرب اذا صوتتك لك في انتخابات هذه اللجنة بالذات ، وذلك ليس حبا في شخصك الكريم أو ايمانا منهم بصدق نواياك ونظافة يدك وخبرتك في المجال التعليمي وإنما لدواعي أخرى ولتعليمات من خارج المجلس أنت ليس لك بها علاقة
وأعلم يا استاذي العزيز أن الطيور على اشكالها تقع!! ، فإذا كان هناك محورا للفساد فتأكد أن هناك محورا للمصالح تقوده مدينة اعلامية (بإمانة) لتحويل البلد الى عزب وبلوكات خاصة ، وإن كنّا قد انخدعنا ببعض الأشخاص فالحذر الحذر من أن يستخدموك وانت أكبر من أن تُستخدم
والحذر الحذر من أن يستغلوك وأنت أكبر من أن تُستغل
استاذي الفاضل اتمنى أن تجلس جلسة هادئة مع نفسك وتفكر بهدوء وروية عن معنى (الأصدقاء والأعداء) وهل هذا المصطلح ثابت أم متغير في اللعبة السياسية التي أنت اهلٌ لها
دكتور فيصل يعلم الله أن ما دعاني لكتابة هذا المقال هو حبي لشخصكم الكريم وصحيح انني لست من الذين كان لهم شرف التصويت لك في الانتخابات السابقة لأنني لست من ضمن النطاق الجغرافي لدائرتك ،ولكن أنت نائب تمثل الأمة كلها ونحن نتوسم فيك خيرا ونحسبك كذلك والله حسيبك