الأربعاء، 26 ديسمبر، 2007

النُخب الفكرية..وأزمة الطبقة السياسية 3-3


عنوان فرعي: ظـنُّ العاقل..خـيــرٌ من يقـيـن الجـاهل


نعود الآن لنكمل مسألة غياب النخب الفكرية والتي طرحتها في المقال الأول من هذه السلسلة البسيطة والتي أدت الى اطالة المقال والذي اتمنى أن تكون فيها الفائدة

لقد ذكرت في الجزء الأول من هذا المقال بأن أوربا لم تقم لها قائمة إلآ بعد ان تحركت النخب الفكرية لتغيير الأحوال

وقد يقول قائل أن التحرك الشعبي كان أيضا أحد أهم مقومات أوربا الحديثة!!؟؟


وهذا كلام فيه جزء بسيط من الصحة وذلك لسبب رئيسي واحد وهو

إذا كان تحرك الشعوب بدون نخب فكرية فإن تحركاتها لن تتعدى المغنم المؤقت حتى تعود هذه الشعوب تأن من الظلم والجهل مرة أخرى

ودليلي على ذلك هو تاريخ تحركات الشعوب في أوربا مثل اسكتلندا والمانيا ودول أخرى قبل قيام الثورة الفكرية أو خلال ولادتها الأولى ،فرجعت هذه الشعوب الى الظلم والجهل دون أدنى فائدة من تحركها الغير منظم بأطر فكرية


أي قبل النضوج الفكري الكامل لمبادئ بعض الفلاسفة والمتحررين من الكنيسة أمثال مارتن لوثر الألماني ومن بعده تلامذته ، مرورا بجون لوك الانجليزي حتى الوصول الى جان جاك روسو صاحب نظرية العقد الاجتماعي والتي كان لها كبير الأثر في تداعيات الثورة الفرنسية ونشوء دول أوربا الحديثة

لا أريد الدخول في جدل حول النخب الفكرية في اوربا من حيث اسمائهم ودورهم وفعاليتهم داخل المجتمع ولكن مايهمني هو المحصلة

والمحصلة عندي أن أسس التغيير بنيت على فكر النخب والتي تلاقفتها الفعاليات الاجتماعية المؤثرة وتبنتها كنهج وكوثيقة أوصيغة موحدة كما ذكرتها الأخت هذيــان في مداخلتها معي في موضوعها الأخير.

بعد هذه الديباجة التي كان لابد منها حتى أوضح رأيي بأن التحركات الجماعية والتي تكون بدون نخب فكرية ورؤية استراتيجية وهدف بعيد المدى ، فإن هذا التحرك لن يكون له أثر بعد مضي فترة بسيطة

وخير دليل سأورده على التحرك دون وجود النخب الفكرية هو تحرك نبيها خمس ،فهذا التحرك الذي قمنا به جميعا بعد أن ضقنا ضرعا بالفساد وصرنا نراه مدخل للاصلاح لم يواكبه أي تطور في فكر أهل الحل والعقد لا من حيث اختيار رأس السلطة التنفيية ولا من حيث الفلسفة الفكرية للتطور وذلك بسبب قصر فكر وهدف تحرك نبيها خمس

كما أني بدأت أرى شيئا لا يراه إلآ من يعيش داخل المجتمع القبلي ، فإن لم تضرب الدولة بيد من حديد فرعيات القبائل فإن افراز بعض الدوائر سيكون عبارة عن نسخة طبق الأصل من دوائر الخمس والعشرين وسأتحدث عن هذا الشيء لاحقا بمقالات عن الوضع الاجتماعي والقبيلة السياسية وتحولات المجتمع المدني

وعودا على ماطرحه الأخوة من وجود نخب ولكنها إنزوت على حالها

فإن وجهة نظري البسيطة أن هذه النخب لم تختفي أو تـنـزوي بسبب مبدأ تكافؤ الفرص أو العدالة الاجتماعية فقط


فهذه النُخب المثقفة أقيلت أو استغنيَ عنها سياسيا واجتماعيا ، فالمجتمع ونحن ابناؤه مشاركين بهذا التهميش


مع العلم بأن هذه العوامل والمعاناة لا تفسر انزواء النخب على حالها فمازال هناك سبب جوهري آخر وهو


أن هذه النخب الفكرية ذاتها تعيش غيبوبة فكرية حيث أنها لم تستثمر معاناة التهميش لـتـفـتح أفق الفكر عندها بل أنها رضخت للظروف المحيطة واستسلمت


فمفكري النهضة الاوربية عانوا أكثر من ذلك الى أن وصل الأمر بهم الى الايذاء الجسدي والتهجير

فما أعرفه من خلال قراءاتي البسيطة للتاريخ أن المعاناة تولّــد الابداع الفكري والعلمي والادبي ، فأين نُـخـبـنا من هذه المعاناة التي لحقت بمفكري أوربا!!؟؟


ولماذا لم يظهر انتاجهم ولو على صفحات الانترنت والذي يستطيع أن يصل اليه الجاهل فما بالكم بالعالم!!؟؟


هناك مفكر أعرفه ويحمل عمق في التفكير السياسي الاستراتيجي ولكنه اعتزل المحلي واتجه للسياسة الدولية
وهو الدكتور عبدالله النفيسي وبغض النظر عن اختلافي في كثير من القضايا معه لكن الرجل يحمل الكثير في عقله فلماذا لم يوظفه للوضع الداخلي، لماذا!!؟؟

إن اختفاء وانزواء واندثار النخب الفكرية كان أهم اسبابه التالي


أ-انعدام مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية
ب-الاستغناء السياسي والاجتماعي
ج-الغيبوبة الفكرية من النخب نفسها

اذا فالنخب الفكرية تتحمل جزء من المشكلة


والسؤال الآن


هل مازالنا نظن أن عندنا نخب فكرية تغوص في عمق الأزمات الحاصلة في البـلـد وتبحث عن الحلول وتستـنـبطها على المستوى السياسي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي و و و و!!؟؟


هذا جزء بسيط مما يحمله عقلي الصغير وضعته بين ايديكم على شكل عدة مقالات لتشاركوني فيه عـلّ أن تكون مناقشاتـنا فيها الفائدة لـكـويـت المستـقـبـل


انتهى


نقطة شديدة الوضوح:


إن المعاناة البشرية بجميع جوانبها من احساس بالظلم والقهر والتهميش والالغاء تولّـد في الانسان ردة فعل فكرية فتجعله يعيد حساباتِـه ويبدأ في التفكير عن أصل معاناتِـه ، حتى يصل الى نتيجة أن تهميشه لم يكن من شخوص زائلين وإنما من نظام قائم على تهميش فكرِه ، وعندها يصل الى حقيقة شبه مطلقة بأن الخلل الأساسي ناتج عن سياق النظام الاجتماعي والسياسي ، فيبحث عن نظرية تغيّـر فكر النظام وتتعدى شخوصه الزائلة وفكره الاجتماعي الى أن يصل الى الحقيقة النسبية ويطرحها فيسوقها للناس

هناك 26 تعليقًا:

  1. عزيزي شقران سأقتبس من مقالك فقرة
    ولو أن مقالك بأكمله لا يترك؟؟؟
    (فهذه النخب قد أقيلت أو أستغنى عنهاسياسيآ أو أجتماعيآفالنخب ونحن أبناؤة مشاركين بهذا التهميش )انتهى الأقتباس .
    ٍستكون تلك مداخلتي الآن الأقتباس فقط أريد أن ردود الأخوة وبعدها ستكون لي مداخلة مع الموضوع ...
    شكرآ لك كثيرآ

    ردحذف
  2. أ-انعدام مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية ؟؟

    سيدي الفاضل هذا القانون ازلي في المجتمعات العربيةالمتحجرة فانا اجدها جميعها متحجرة بلا استثناء فرق تسد !

    سلمت يمينك مقال اكثر من رائع و كامل من جمبع النواحي دمت بالف خير :)

    ردحذف
  3. هذا اقتباس من موضوعي الأخير أنقله هنا:

    "
    نفتقد النخب الفكرية التي تدافع عن المبادئ الأساسية لبناء البلد، فعندما طرح الأخ العزيز شقران موضوع يتسائل فيه عن النخب الفكرية أتاه الجواب أنهم موجودين ولكنهم معتزلين. مع كامل الاحترام لهؤلاء لكن البلد ليس بحاجة لهم، ليس بحاجة لمن يحمل الفكرة ويخفيها في دماغه، انما بحاجة لمن ينظر ويتكلم ويكتب دفاعا عن مبدأ قد يتناساه الناس عندما يحتدم الصراع السياسي
    "

    ولنا عودة ان شاء الله

    ردحذف
  4. كلامك وايد حلو
    بس صدقني حتى النخب الفكرية تحتاج لقائد لها
    هذا القائد للنخب الفكرية
    مفقود
    مفقود
    مفقود
    لذا تشتتت الأفكار
    وانزوت النخب الفكرية داخل نفسها

    ردحذف
  5. العزيزة هذيان
    مساء الخير
    بانتظار مداخلتك وابداء الرأي وذلك لأهمية رأيك عندي لما فيها من اثراء للموضوع

    وبانتظار مداخلتك الكريمة
    >
    >
    >
    العزيزة بــس
    ماتفضلت به نقطة صحيحة ومهمة ونحن كدول عربية بشكل عام تميزنا بهذا الانعدام
    رغم تأكيدي على أن النخب ذاتها مشاركة في هذا الانزواء أو التهميش
    وشكرا لمرورك الكريم والمتواصل
    >
    >
    >
    الأخ العزيز حســن
    تحية طيبة

    وعطرنا تواصلك مع المدونة
    وبخصوص تعليقك فأرجو أن لاتخونني الترجمة

    لكن يبدو أنك موافق على ماقلت في المقالة أو موافق على ماقالته الأختان هذيان وبــس

    والله أعلم

    ومرحبا بك أخي
    >
    >
    >
    العزيز صلاح
    الحمدلله على السلامة

    وبخصوص ماذكرت فإني مرتحل الآن الى مدونتك للقراءة والتعليق
    ومايحتاج ترحيب لأنها مدونتك
    >
    >
    >
    العزيز فتى الجبل
    مساك الله بالخير
    أختلف معك بأن النخب تحتاج الى قائد

    لأن النخب تطرح افكارها على شكل نظريات بعد جهد فكري عميق ومن ثم تبدأ بنشرها وتسويقها فـتـتـلاقـفها الفعاليات الاجتماعية والسياسية وحينها تكون بحاجة لقائد

    فالقيادة ليست للنخب بحد ذاتها وإنما لفكر النخب

    هذا من وجهة نظري وقد أكون مخظإ

    وحياك الله وشرفنا تواجدك الكريم
    >
    >
    >

    شرفني تواصلكم الدائم والذي أتمنى أن لاينقطع حتى أستفيد من مداخلاتكم الرائعة لنثري النقاش


    مع خالص التحية القلبية لكم جميعا

    أخوكم المحـــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  6. العزيز شقران
    ----------------
    لم أتمنى مداخلتي في هذا الوقت ربما كنت أريد أن أرى مزيد من الردود .. لكن يبدوا أنني لم أستطع المقاومة أكثر ....!!!
    عزيزي الجميع يلام اليوم لإعتزال وإنزواء النخب الفكرية الدولة والمجتمع والنخب ولكن ربما تلام النخب الفكرية لسبب واحد وهو أستباقية القرار بالأعتزال !!!!
    أوقفني رد أخي فتى الجبل أن النخب الفكرية تحتاج قائد لها وأن القائد مفقود ....؟
    أن كان أعلام الدولة والمؤسسات الأعلامية وتحديدآ الصحافة تعتبر من العوامل التي تلعب دور هام في ترسيخ الفكر .... فأن أهم أساس تعتمد عليه النخب الفكرية اليوم مقيد ..
    سيدي اليوم الفكر الحقيقي أصبح غير مرغوب به أستبدل أما بفكر خارجي جاهر أو بقرارات ومصالح تيارية جاهزة للكتابة ......
    والمجتمع لدينا أصبح لا يريد الدخول بحوار فربما يراه اليوم ليس من أولويات الحياة ..؟
    أما الأستغناء السياسي فتلك تحكمها المرحلة ..... والمرحلة سيدة الموقف .
    أما عالم الأنترنت فربما يراها النخب الفكرية أشبه بمعركة غير عادلة ....
    شكرآ

    ردحذف
  7. مقالة ممتازة بأجزائها الثلاثة
    وجهد مميز تشكر عليه

    بس عندي ثلاث نقاط أحب أستوضحها

    أولا النخب الفكرية
    من هم النخب الفكرية، هل اساتذة الجامعة
    أم الفلاسفة أم زعماء الأحزاب أم شيوخ الدين أم الأسرة الحاكمة

    ثانيا عن تحديد الأزمة بنقطتين هما انعدام مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية
    ما تعتقد إن هذي الأمور يحميها القانون
    وأعتقد إن القانون في الكويت جيد لكن
    الأزمة في التطبيق

    ثالثا أعتقد إن المشكلة في الإنسان نفسه ومدى تقبله للآخر

    مثلا
    هل نؤمن فعليا باحترام الرأي الآخر
    هل نؤمن بأن الثقة لازالت موجودة
    هل نؤمن بضرورة التنوع الفكري والأيديولوجي وتقبله
    مثلا هل يمكن أن يتقبل إسلامي وجهة نظر ليبرالي والعكس

    هل نؤمن بأهمية الاعتراف بالخطأ إذا أخطأنا


    والموضوع يطول جدا
    لكن شكرا على طرحه


    ودمت بحب وود

    ردحذف
  8. اخي العزيز شقران

    يعطيك العافيه على هذا المقال الجميل

    ماراح اعلق لانك ما تركت لي مجال للتعليق

    ولابد ان تكون هناك وقفه

    شكرا


    اشوفك وايد متوهق باسم بلوقي مره اسمي بالانجليزي ومره بالعربي :)))

    اسمه كاسك يا وطن :))

    ردحذف
  9. سبب دمار هذه الأمه هي النخب الفكرية. فهي من غيبت العقل

    لمحمد عابد الجابري ثلاثية جميلة عن تكوين و تشكيل بنية العقل العربي

    و كذلك هناك الكثير من الكتابات الجميلة للدكتور علي الوردي في هذا الشأن

    ردحذف
  10. صباح الخير
    -------------
    سؤالي لك أخي شقران ولأخي حلم جميل؟
    متى تكونت النخب الفكرية بالوطن العربي وبالتأكيد أصبح لها أمتداد في جميع الدول العربية .....
    وأي مفهوم حملت تلك النخب ؟
    ولماذا أرتبطت النخب الفكرية بالنخب السياسية ؟
    ولماذا حملها المجتمع الدور النضالي والبطولي أيام الأستعمار ...؟
    وكيف أختزل دورها في المطالبة بالحرية والدولة المستقلة ولم يعطى لها دور في بناء فكر الدولة ؟
    سيدي أن أول ما صدمت به النخب الفكرية المجتمع نفسه .
    ليس من الأنصاف ان نقول اليوم ان النخب الفكرية هي من دمرت الأمة بعد أن كانت تحمل النضال لحرية البلد ..
    أما عن النخب الفكرية بالكويت فهم مقتنعون بتاتآ أن ما يمارس اليوم ما هو إلا بطر وترف سياسي ...لماذا أعتزل اليوم الدكتور أحمد الخطيب السياسة ؟
    لأنه عندما دخل العمل السياسي كان يحمل الفكر السياسي وهو مقتنع أن العمل السياسي البرلماني بالذات أصبح يحمل مصالح سياسية دون سواه ...
    نعم النخب الفكرية صدمت ربما بفكر متناقض لكن من أعتزل منها لم يرد حمل شعار أصبح غير مرغوب به من المجتمع المدني نفسه ....!
    ربما النخب الفكرية نفسها اليوم ترى أن الأمة هي من دمرت نفسها ؟

    ردحذف
  11. للتوضيح
    ----------
    أن كان الصديق حلم جميل يقصد بتعليقه السابق النخب الفكرية القومجية (القومية ) المستمدة من الفكر الماسوني الشيوعي المعتمد على الفكر الأوحد والغير قابل لتعددية الفكر فأني أوافقه الرأي بل أرى أنها سبب أسقاط الأمة لا تدميرها ....
    أما أن كان المقصود بالنخب الفكرية تلك التي وضعت قواعد راسخة في الفكر العربي الحديث والمبنية على حرية الفكر والتي كانت نهج أتبعته النخب الفكريةالتي أثرت الفكر العربي وأسست صالونات فكرية وأدبية مبنية على الحوار والرأي والرأي الآخر ... وكان عملها منصب للدولة المستقلة من الأستعمار الأجنبي والمواطنة الحقيقة للمجتمع المدني .... فني أخالفك الرأي

    ردحذف
  12. العزيزة هذيان
    مساك الله بالخير
    سأرد عليك على مداخلتك الثانية أما آخر مداخلتين فسوف أرجع لهما بعد استكمال الرد على الأخوة الاعزاء من بعدك

    بالنسبة للقيادة في النخب فقد أوضحت رأيي للعزيز فتى الجبل حيث أن التاريخ لم يذكر أو يستوجب أن تكون هناك قيادة للنخب وإنما يقوم المفكر بطرح فكره والذي غالبا ما يقابل بالصدود والمحاربة في بدايته وبعدها يتهافت عليه الناس إن كان فيه فكر عميق لأصل المشكلة..

    لاحظي يا أختي قلت أصل المشكلة وليس حصرها في شخوص المشكلة

    أم قولك أن الفكر الحقيقي غير مرغوب به..وهنا أيضا أحيلك للتاريخ لأنه أينما وجد الفكر الحقيقي ففي بداياته يقابل بالسخرية والاستهزاء والمطاردة من قبل الدولة غالبا ولكن هذا الأمر لم يثني المفكر الحقيقي ، ومثال سريع وبسيط على ذلك ما حدث لجون لوك في حياته ، بغض النظر إن اتفقنا مع فكره أو لم نتفق ، مايهمني هو استراتيجية الحدث بشكل عام ودون الدخول في تفاصيله المتشعبه

    ومن ناحية مجتمعنا الكويتي فتأكدي أن هناك اصوات هنا وهناك وهذه الاصوات مثقفة ومتعلمة وقادرة على تبني فكر من احد النخب ومن ثم تسويقه للمجتمع بطريقة مقارعة الحجة بالحجة فالمجتمع يجب أن تقوده النخب الفكرية بفكرها وليس بكاريزماتيّـــتـها فالكريزما مطلوبة للفعاليات الاجتماعية والطبقة المثقفة وتأكدي أن تحرك النخب والطبقة المثقفة سيلاقي حيز كبير من المقاومة من أهل المصالح والطفيليات والغوغاء لأنهم مستفيدون من قيادة المجتمع لذلك فهي اشبه بحرب البقاء بين نخب فكرية وطبقة مثقفة تريد الارتقاء بالمجتمع وبين غوغاء مستفيدة من المظاهر الحالية للمجتمع وهذه المظاهر تبدأ بالفرعيّات وتنتهي بفساد الطبقة السياسية واختاري ما شئت من الاشياء بين هاتين من الاغراءات التي يقدمها الطفيليات لأفراد المجتمع حتى يسكتوا أو يغضوا الطرف

    أما قولك أن الاستغناء السياسي عن النخب من طرف الطبقة السياسية واهل الحل والعقد كانت تحكمه مرحلة

    فإني مازلت أراه قائما وسيظل قائما الى ان يتغير فكر المجتمع بواسطة النخب ذاتها

    وسأورد لك مثال بسيط على بدء تغير تفكير بعض أفراد المجتمع
    كان في السابق جـــلّ افراد المجتمع يستخدم الواسطة ولكن حينما انكوى بعضهم بنارها بشكل مباشر صار يلعن الواسطة ويسميها فساد فأصبح يفكر عن مبدأ العدالة الاجنماعية وتكافؤ الفرص
    وخير مثال مباشر ماحدث في احدى المؤسسات العسكرية حينما تم اختيار افرادها عبر القرعة المباشرة فارتضى الجميع بذلك رغم عدم عدالتها من وجهة نظري ولكنهم ارتضوا بها لأنها ابعدتهم عن شبح الواسطة ومنة فلان وعلان من الغوغاء

    وهذا المثال البسيط يعطينا انطباعا أن المجتمع مقبل ناحية التغيير لأنه بدأ يتذمر بشكل عام من الفساد الحاصل رغم مشاركته فيه، فهو الآن بحاجة ماسة للنخب حتى تستطيع هذه النخب من استغلال حالة التذمر العام ولك بالاحداث التي سبقت
    الثورة الفرنسية 1789
    خير دليل وبرهان على بدأ تحرك المجتمع بعد حالة التذمر العام من فساد الطبقة السياسية
    فالمجتمع الفرنسي حينها لم يكن سوى طبقة فقيرة وغير مثقفة وعمال قادتهم فعاليات اجتماعية بعد أن استبدلتها بفعاليات كانت السلطة تتحكم بها وهي النقابات الموالية للامبراطور
    وهذه الفعاليات قبل تحركها كانت تتبنى فكر النخب امثال جاك جاك روسو وغيره


    أما رأيك عن استخدام عالم الانترنت من خلال النخب الفكرية وانها معركة غير عادلة ، فلي وجهة نظر أخرى مغايرة ولكن ليس الآن وسأوردها لاحقا بعد أن أرد على باقي الأخوة

    وشكرا على المداخلة القيمة وهكذا عودتنا ، كما أنكِ من اهل الدار وفي غنا عن الترحيب ،فهذه مدونتك
    >
    >
    >
    الأخ العزيز سلوقا بلوقا
    تحية طيبة
    أشكرك على تخصيص جزء من وقتك لقراءة المدونة والثناء على مافيها

    وبخصوص تساؤلك عن النخب الفكرية
    فهذا سؤال يحتاج الى شرح كبير ومتشعب ولكن سوف اوجز لك قدر استطاعتي حتى تتضح الصورة

    بداية..المقصد من كلمة نخب لوحدها هي الصفوة التي تمتلك قدرات في مجال علمها وعملها

    وباختصار شديد النخب الفكرية هي اللتي تمتلك القدرة الثقافية والفكرية في الغوص والبحث عن أصل المشكلة وتجريدها من الشخوص والبحث في فلسفة المشكلة وآلياتها الى أن تصل الى لب المشكلة وتشرحها لتشخصها وبعدها تستنبط الحل على شكل نظرية قائمة وقابلة للتطبيق، لأن أهم شيء في النظرية هو مدى قابليتها للتطبيق ولست أقصد قابلية الناس وإنما أقصد القابلية الفكرية للتطبيق

    مثلا هناك نخب في السياسة لأنها قادرة على ابتداع فكر يرتقي ليس بالعمل السياسي وحده وإنما يرتقي بالمجتمع ككل حتى يستطيع أن يوظف كل مقدرات الدولة والمجتمع نحو التقدم والارتقاء

    كما ان ليس كل حامل شهادة هو من النخب الفكرية فالفرق كبير بين التعليم والثقافة ،فالثقافة هي اللتي غالبا ما تؤدي الى وجود نخب فكرية
    أما الشهادة الاكاديمية كاساتذة الجامعة فهؤلاء إن كانوا متميزين في علمهم فنسميهم نخب علمية وليس نخب فكرية

    كل هذا من وجهة نظري البسيطة وقد اكون مخطإ وأرجو المعذرة إن كان هناك خطأ

    وبخصوص تساؤلك والمعنون بثانيا
    فلقد تكلمت عن هذه الجزئية عبر المحوالات المستمرة من افراغ الدستور الكويتي من محتواه والذي من نصوصه مبدأ العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص والتي وردت حتى في مقدمة المصادقة على الدستور من قبل الأمير الأسبق عبدالله السالم رحمه الله
    ونحن هنا متفقين على أن الأزمة في التطبيق وقد شرحت وجهة نظري لماذا هناك تغييب لهذين المبدأين

    وبخصوص نقطتك ثالثا
    فهذا مايقلقني حاليا وقد تكلمت عنه في بداية الجزء الثاني من المقالة وأيضا في نهايتها

    وشكرا على تساؤلاتك

    ومرحبا بكم ضيفا كريما
    >
    >
    >
    العزيز مهندسنا
    كأنك عارف الأمر ،مره انجليزي ومره عربي ومره مهندس ومره كويت61
    لكن سوف اثبت تسمية كاسك ياوطن

    اعذرنا :)
    >
    >
    >
    العزيز حلم جميل
    في البداية اعذرنا على الانقطاع عن التعليق وذلك لأنني قرأت فقط الجزء السادس من تقنين الاحزاب

    ولكن سيكون لي مداخلة ولكني سأضعها في الجزء الثامن

    وبخصوص أن النخب الفكرية سبب دمار فالأخت العزيزة هذيـــان أوضحت في جانب أما الجانب الآخر من رأيي المتواضع فسأطرحة بموضوع عن اشباه النخب التي كانت تتلاعب بها السلطة خلال النصف قرن الماضي سواء على المستوى العربي أو الخليجي أو الكويتي

    وبخصوص ثلاثية محمد عابد الجابري فأرجو أن تزودني باسم الكتاب حتى استطيع قرائته خلال هذه الأيام الباردة والجميلة

    ولست بحاجة للترحيب فهذه مدونتك
    >
    >
    >
    وفي الختام
    أشكر لكم مداخلاتكم القيمة ، كما ستكون لنا عودة مع المداخلات الأخيرة للعزيزة هذيان

    وتقبلوا مني خالص التحايا العطرة

    أخوكم المحـــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  13. الزميلة هذيان

    لن اتكلم عن النخب الفكرية في العالم العربي و الإسلامي و لن أتكلم عن المفكرين القوميين .. على فكرة أحمد الخطيب الذي تطرحين إسمه كان أحد أبرز قيادات الحزب القومي العربي و الجميع يعرف دوره مع الدكتور جورج حبش في لبنان ..و لكن سأتكلم عن النخب الفكرية المحلية

    زميلتنا .. في الثمانينات .. كان حامي البوابة الشرقية يعيث فساداً .. إستخدم الأسلحة المحرمة دولياً و غزا جيرانه و أنفق ثروة بلاده في حرب عبثية .. إنتهك حقوق الإنسان داخلياً و نشر الأعوان و المخابرات في الدول المحيطة .. و منها دولتنا العتيدة

    عرفنا أسباب الفشل سياسياً .. عسكرياً و إستخباراتياً من خلال تقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلت في مجلس 1992

    لكن ما لم يشرحه لنا أحد هو موقف النخب الفكرية في الإرتماء في أحضان الطاغية العراقي .. أرجو أن تلقي بنظرة على أدبيات نخبنا الفكرية و سترين كم هي كانت فاسدة و مرتشية و منغمسة في هذا الجنون .. مفكرين .. صحفيين .. إعلاميين .. كتاب .. مسرحيين .. سياسيين .. ألخ

    المفارقة الجميلة .. إن أحد الناس الذين إحترموا أنفسهم و حاولوا إستنهاض العقل .. الدكتور عبدالله النفيسي الذي أشاد به الزميل شقران .. و الذي حورب من الجميع .. الى أن طقت فيوزاته مؤخراً

    المطلع على كتاب النفيسي .. الكويت الرأي الآخر .. سيعرف ما هي الأمور التي حذر منها عبدالله النفيسي و التي بين أسبابها آنذاك .. المشكلة الإسكانية .. التجنيس .. القبلية و الطائفية .. الردة الدستورية .. رغم إن هذا الكتاب كتب قبل 30 سنة في 1977

    هذه هي نخبنا الفكرية .. و نحن إبتلينا منذ صدر الإسلام بوعاظ السلاطين و ما زلنا نعاني آثار تزويرهم للتاريخ الى الآن

    +++++++++++++++++++++++++++++++++++

    الزميل شقران

    كتب الدكتور محمد عابد الجابري الثلاث هي

    بنية العقل العربي
    تكوين العقل العربي
    العقل السياسي العربي

    كلها منشورة عن طريق مركز دراسات الوحدة العربية و تستطيع الحصول عليها من مكتبة العروبة بحولي

    إقرأ أيضاً وعاظ السلاطين لعلي الوردي و هو كتاب كالعادة ممنوع في الكويت

    http://www.4shared.com/file/17612066...cf0/__-__.html

    ردحذف
  14. إستدراك : أنا مستعد لمناقشة النخب الفكرية في العالم العربي فذلك أمر أسهل و لكنني فضلت أن أبقى في حدود الموضوع الأصلي الذي طرحه الزميل شقران

    ردحذف
  15. وفي سبب ماذكرته

    النخب الفكريه..او صفوة المجتمع..لازالت تعيش ظروف الماضي وتسقطها على الحاضر

    اول شكان عندهم؟

    ليبرالي..اخواني..مستقل..شيوعي..رأس مالي..قومي

    الى اليوم..هذي النخبه اللي اعمارها متقاربه وكلهم كبار بالسن يعيشون هذا الواقع القديم

    احمد الربعي يتكلم عن الاخوان..ناصر الصانع يتكلم عن الليبراليين..احمد الخطيب يتكلم عن القوميين..عبدالله النفيسي يتكلم عن الاشتراكيه..وهلم جره!

    ياناس ياعالم هذا ماضي اصحوا منه الحين المسائل اختلفت وهي اكبر واشمل من خلافاتكم الفكريه غير الملموسه!الحين نحتاج افكار ماديه وملموسه مو خلاف فلسفي فكري

    ردحذف
  16. عزيزي حلم جميل
    -------------
    يبدو أنني عندما قرت ردك أن النخب الفكرية سبب دمار الأمة أخذتها بتفسير آخر فقد أعتقدت أنك تقصد الأمة العربية فمصطلح الأمة لم نعتد عليه إلا عندما نتحدث عن الأمة .... سيدي لم أختلف معك في ما ذكرت عن النخب التي أرتمت في أحضان صدام حسين ... فقد ذكرت لك عن هؤلاء القوميين ؟ قد أطلعت على هؤلاء وأعرف ما تطرقت إليه
    وعندما ذكرت الدكتور أحمد الخطيب فأني ضربت فيه مثلا لأعتزال النخب ..نتفق معه نختلف مع مواقفه لكنا لا نستطيع أن ننكر أنه من النخب الفكرية السياسية بالكويت؟؟؟
    هذا ما جعلني أتحدث عن النخب بالوطن العربي بشكل عام عندما قلت الأمة ولم توضح أي أمة فأخذتها بالمصطلح المفهوم لدى الجميع .... لكني قلت في بداية تعليقي النخب بالوطن العربي كان لها أمتداد بالدول العربية وإلا بمن تأثرت النخب لدينا .........
    أرجوا منك مراجعة تعليقي للأخ شقران وسو ترى أن نقاشي كان في صلب الموضوع ..أما في ردودي الأخيرة فقد أوضحتها في هذا الرد ....وأتمنى أن يكون ردي لم يتجاوز التعليق الذي ورد منك يا أخي.. شكرآ كثيرآ للتنبيه وشكرآ لتوضيحك ؟


    عزيزي شقران
    -------------
    عندما قلت أن رد الأخ فتى الجبل أوقفني فعندما تتعمق به ترى أنك تتفق إلى جانب معين فالنخب بالسابق كان لها قائد أن أخذناه بمفهوم الحقيقي فالنخب كان قائدها الذي يجمعها فكر مبني على أحترام الفكر الآخر والرأي الآخر وذلك كان كافيآ بأن يقود النخب كانت أجماعها على قضية واحدة ومواطنة حقيقية !
    عزيزي أما عن الأعلام فالأعلام أصبح يحكم ويقود أن لم يكن لديك مساحة حرة حتى تترجم ذاك الفكر دون أتفاق مشروط وقيود تحكمها المصالح .. فأين أنت ذاهب هل يوجد مثل السابق نوادي للفكر وصالونات أدبية .
    أما عالم الأنترنت فتلك نقطة لا يستطيع الشخص أعتزالها ...
    الأخ العرزالة قال كلام جميل جدآ نريد أفكار المادية فهل ستتبناها وأتمنى ذلك
    شقران شكرآ

    ردحذف
  17. العزيزتان هذيان وبــس

    والأخوة الأعزا حلم جميل والعرزالة وصــلاح وسلوقا بلوقا وفتى الجبل ومهندس كويتي وحسن

    بداية اشكر لكم اثرائكم للنقاش

    وأخص العزيزين هذيان وحلم جميل

    والاستفادة مما تم من ردود بينهما لعمقها وجزالتها

    والذي كان لهما كبير الاثر في المحاولة لتناول الموضوع من جميع الاتجهات وتبقى التساؤلات مفنوحة بعضها يوجد له اجابة والبعض الآخر ايضا له اجابة ولكنها مره من وجهة نظري
    >
    >
    >
    العزيزة هذيان
    لله درك إن تساؤلاتك تضرب في عمق المشكلة..في عمقها وتجعلني أعيد حسابات تفكيري

    لقد طرحت اسئلة كبيرة وهادفة في ردكي الثالث والتي سأنقلها على الورق عندي لأن اجابتها سوف تكون لها وقفة في موضوع جديد ولكن ليس الآن وإنما بعد أن ابحث اكثر واكثر حتى تكون الصورة اوضح لكلينا
    وهناك سؤال مهم طرحتيه سأعتبره مدخل للبحث الذي أود أن اكتبه حتى نتعلم ونستفيد من احداث التاريخ وسؤالك هو

    "وكيف أختزل دورها في المطالبة بالحرية والدولة المستقلة ولم يعطى لها دور في بناء فكر الدولة ؟"


    مايهمني هو كلمة أختزل..فهي مفتاح الدخول في تلك المتاهة التي اقيمت لها المنتديات والمؤتمرات ومنها مؤتمر دبي الأخير والى الآن الاجابة مفقودة

    ولكن إن لم أجد الاجابة سوف ارجع لنظرية معروفة تداولتها مع احد الاصدقاء حول اختفاء النخب قد تكون هذه النظرية مستهلكة وسطحية بعض الأحيان ولكن كلما حاولت أن ابحث وافكر وأغوص في سؤالي عن النخب ارجع لها دون أن ادري..دون ان ادري!!؟؟

    وبخصوص السيد أحمد الخطيب فأني اتفق
    معك من الناحية الشكلية والمضمون وقد اختلف معك من ناحية بعض المضمون، وأعلم أنك طرحت اسمه للاستدلال العام وأنا معك في ذلك ومتفق

    أما بخصوص صدود الدولة والمجتمع عن النخب فهو لايشكل عذر رئيسي وذلك استنادا الى التاريخ على مستوى الانساني اوتاريخ الدول كما ذكرت سابقا
    >
    >
    >
    العزيز حلم جميل
    لقد ذكرت تقرير من أهم اسباب فشلنا على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي أننا لم نعالجه وتجاوزناه وكأنه تقرير عن سرقة بقالة!!؟؟

    أما بخصوص كتاب الدكتور عبدالله النفيسي فكلما أقرأ بعضا منه اضحك على حالنا لأنه قرأ مستقبلنا بشكل ينم عن قوة بصيرة ثاقبة
    لله درك يالنفيسي ولله درك ياحلم حينما ذكرت تقرير لجنة تقصي الحقائق
    وبخصوص الكتب سوف أحاول أن أقرأها إن شاء الله في أقرب وقت ممكن..زوّدنا باستمرار بكل شيء جميل ياعزيز الحلم الجميل فنحن نثق باختياراتك
    >
    >
    >
    العزيز العرزالة
    والله اننا بحاجة الى افكار ملموسة وهذا هو محركي الاول لكتابة هذه السلسلة من المقالات
    نعم نحن بحاجة الى افكار ملموسة وليس خلافات فلسفية وايدولوجية ولىّ زمان اغلبها

    وإني يالعرزالة أعوّل عليك الكثير وذلك لكثرة رواد مدونتك -ماشاء الله- وإني أعرف حميتك على الكويت والتي لاتقل عن العزيزين هذيان والحلم الجميل

    فالكويت الكويت يالعرزالة
    >
    >
    >
    العزيزة هذيان

    بخصوص ردك الأخير
    ستكون له وقفة خاصة في القادم من الايام ولكن بعد أن تهدأ هذه الاوضاع السياسية المتأزمة رغم يقيني بأنها سلسلة لن تنتهي ولكن علّـنا نجد بين فترات خمولها مايجعلنا نحاول التفكير والتفكّـر
    >
    >
    >
    كما أود أن اعزيكم برجل فقدناه من اليمن
    وهو الشخ عبدالله الأحمر

    الذي كان له موقف ثابت من الغزو العراقي الغاشم على حبيبتنا الكويت رغم ماواجهه من دولته التي كان لها موقف مخزي

    رحمك الله ياعبدالله الأحمر والكويت لن تنسى من وقف معها في أحلك أزمة مرت على دولة


    وفي الختام تقبلوا مني خالص التحية القلبية والعطرة

    ولنا عودة في قادم الايام بعد أن نحاول الاجابة على تساؤلات العزيزة هذيان

    أخوكم المحـــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  18. العزيز شقران
    ----------
    شكرآ لك فقد وصلت إلي لب الحكاية الأخترال نعم تلك الحقيقة التي نعاني منها الأختزال في الدور وفي المواقف حتى في الآراء ......؟
    شكرآ لك مرة أخرى ولو أنني لم أحبذ تلك الردود الطويلة من جانبي لكن أردت فقط التوضيح لأخي حلم جميل عن تساؤلاته حتى لا تظلم النخب الفكرية الحقيقية ,,,,ويظلم أيضآ من أحترم فكرهم وبعدها يضيع الجميع بمصطلح وعاظ السلاطين

    متأسفة كثيرآ على أطالة الردود رغم أني أحاول أن أقول لنفسي لا تكثر الدوس لا يملونك ,,,, لكني حملتك مسؤولية أنشغالي باليومين السابقين عن الكتابة بمدونتي ؟؟؟
    تحياتي أخي العزيز

    ردحذف
  19. العزيزة هذيــان
    يعلم الله أن ردودك وردود أخي الكريم حلم جميل افادتني بشكل مباشر وأثرت الموضوع من جوانب عدة وهذه حقيقة وليست مجاملة

    وأعلمي أن الأسف غير مقبول فآرائك تزيد وتثري الموضوع ولاتــنـقِـــصُـه، وأنتي من أهل الدار وهذه مدونتك

    كما أنك من القلائل الذي لم ولن يمل الانسان من مداخلاتهم الفاعلة
    فلا يدورنّ هذا في بالك

    أمّا بخصوص انشغالك عن الكتابة في مدونتك العامرة بسبب مدونتي المتواضعة فأنه شرف لي أن تكون مدونتي هي من كانت تسرق لحظاتك الانـتـرنـتـيّــة لتقيمي بين ثناياها وتثريها بنقاشك المفيد

    صدقيني يا أختاه أن كل كلامي أعلاه حقيقة وليست مجاملة

    وتقبلي مني خالص التحية العطرة

    أخيكِ المحــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  20. الزميلة هذيان

    النخب الفكرية في الوطن العربي أدهى و أمر من نخبنا المحلية و هي أحد أسباب دمار هذه الأمة

    سأحاول أن أكتب عن هذا الأمر لكن زمن الكواكبي و محمد عبده و الغزالي و غيرهم من المتنورين ولى

    ردحذف
  21. استفدنا كثيرا من صاحب الموضوع ومن المداخلات كذلك، لكن عندي ملاحظة بالنسبة لدور النخب الفكرية في النهضة الغربية.

    أيام الثورة الفرنسية وأيام النهضة الأوربية بشكل عام، كان دور النخب الفكرية فعال لان الناس كان عندهم استعداد للتفاعل مع حديث العقل. لكن الوضع مختلف عندنا، غالبية الناس في الكويت لا يسمعون الا لصوت واحد فقط وهو صوت رجل الدين.

    حتى لو كان عندهم الاستعداد للسماع لشخص اخر، يجب أن يكون هذا الشخص الاخر قد حاز على مباركة رجل الدين أولا ومن ثم يتم له السماح الاتصال مع الجمهور.

    شكرا

    ردحذف
  22. جميل

    إذا نحن نتفق على موضوع المعاناة وارتباطها بالوعي العام

    والله طلعنا توائم فكرية رغم إني تأخرت على ما كتبت

    :-)

    ردحذف
  23. الزميل العزيز شقران

    لا أعرف كيف غفلت عن قراءة
    هذه السلسلة من المقالات في السابق

    شكرا على ابرازها في القائمة الجانبية
    فلولا ذلك لما وصلت إليها

    قرأت المقالات مع كل التعليقات والردود
    وأشكرك جدا على هذا الرأي التنويري

    تعليقي الأنسب أنه
    "كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة"


    عمق الموضوع يحيرك في اختيار
    العبارات اللغوية المناسبة
    لإيصال فكرتك كما يجب


    النخب الفكرية كما
    أفرد الجميع كلمة مطاطة
    غير دقيقة المعنى

    لكن
    (إن اتفقنا على تعريفهم)

    فإن أثرهم لا قيمة له
    إن لم يصل للمستوى الشعبي

    والتأثير الشعبي لا يكون عبر الانترنت
    أو الكتب بل عبر وسائل
    الإعلام التقليدية التي هي نفسها
    سبب من أسباب الفوضى التي نعيشها

    كيف تسيطر هذه النخب على الإعلام ؟؟
    (إن افترضنا وجودهم واتفاقهم على الهدف)

    لا يمكن
    ليس بظل تضارب المصالح والأجندات الخاصة

    هل نحتاج إلى ثورة فكرية مثلا وانقلاب اعلامي
    :-|


    تعليقي هذا مجرد "هاجس" على السريع
    ويبقى الموضوع أعمق

    تحيـــاتي

    ردحذف
  24. الغالية مـغـاتيــــــــر

    مساء الجاسمين

    ياهلا ومرحبا
    :)

    .
    .

    الشكر موصول لمرورك الرقيق والمثري على هذه السلسلة المتواضعة


    اتفق معك بأن وسائل الإعلام التقليدية تأثيرها الشعبي أكبر وأوشمل

    ولكن مقصدي من طرح فكرة الوجود في العالم السيبيري هو أنهم غير موجودين بالأساس أو بمعنى أدق يعيشون في غيبوبة فكرية

    فلو كان هناك شخص يعد من النخب الفكرية فعلى الأقل كنا سنجد له أثرا في هذا العالم الانترنتي إن تم التضييق عليه من خلال وسائل الإعلام التقليدية (صحافة تلفاز اذاعة) ، لذلك طرحت مسألة الوجود من خلال الانترنت لهذه الفئة التي مازالت أصر أنها تعيش غيبوبة فكرية بعد أن استغني عنها مجتمعيا في الفترات السابقة


    حقيقة أشدد على كلمتك بأننا بحاجة إلى ثورة فكرية عميقة ، ومن اللازم أن تصب في مصلحة الفرد والمجتمع كقاعدة لهذه الثورة الفكرية دون أن يميل الميزان لصالح الفرد على المجتمع أو العكس


    القضية معقدة مركبة...في قادم الأيام إن شاء الله سأعود لها من جديد من خلال أبعاد أخرى لم أتناولها في هذه السلسلة




    شكرا على المرور الكريم
    :)


    لك مني أرق التحايا المسائية وأجملها

    ردحذف
  25. يا الله !! بوست من 2007 كأنها قراءه للمستقبل.. وها نحن على ابواب 2011 ولا زالت المشكله مستمره و للاسوء..
    من وجهة نظري السلطه نجحت بامتياز بغسل عقول العامه من الشعب في ظل غياب المفكرين عن الساحه السياسيه وحتى ان وجدو يكونون مهاجمين من قبل وسائل الاعلام المرئيه والمقروءه من قبل اشخاص مملوكين...

    الله المستعان

    انا جدا سعيده ان في شخص بمثل تفكيرك النيّر...الله يوفقك و ينير دربك

    ردحذف