الأحد، 2 ديسمبر 2007

ابهذه الطريقة نقيّــم عمل الوزراء


كتبت قبل يومين مقالة انتقد فيها وزيرة التربية السيدة /نورية الصبيح لتفرغها للحروب داخل اروقة وزارة التربية واهمالها الجانب التربوي والتعليمي ، وعدم تقديمها الخطة الخمسية لوزارة الترية والتعليم العالي وعدم تبنّيها أي خطة تنموية شاملة الى غاية الآن.

وكنت اتمنى أن يثير هذا الموضوع السادة أعضاء مجلسنا الموقر ، وليس جانب التغيير والاقصاء الذي تم ، وانما يثيرون الحانب التربوي والتعليمي.
ولكني ذهلت من أن الاعضاء الأفاضل تركوا الأهم والمهم ونزلوا يتوعّـدون الوزيرة بالويل والثبور وعظائم الأمور لكتب كانت موجودة في معرض للكتاب في احدى كليّات المعهد التطبيقي يقال أنها جنسية - ولو أن لدي اعتراض على هذه التسمية.

فبدل أن تنتظروا رد الوزيرة بعد الحادثة ،وتعرفوا من هو المذنب ومن هو المخطإ ، نراكم تتسابقون للتصريح وذلك لمجرد التصريح ، فأحدكم خيرها بين الاستقالة أو الاستجواب، وهناك من اتهمها بتغريب المجتمع ، وآخر طالب رئيس الحكومة باقالتها ؟؟

كتب ودخلت الى معرض للكتاب ، ما دخل الوزيرة بهذا الموضوع؟؟
وكأن الوزيرة أتت شخصيّا ووضعت هذه الكتب وأجبرت الناس على شرائها؟؟
أهكذا نحاسب الوزراء ؟
أهكذا نتابع عمل من هو منوط به أن يبني أجيال المستقبل؟؟
كفاكم مزايدة وبطولات كرتونية ، رحمة بعقولنا يا أعضاء مجلس الأمة ، لا تأخذونا بالصوت العالي ، وتتبارون بابراز عضلاتكم الصوتية لتداروا بها مساوئكم ، وانتم لا تفقهوا شيئا
مع الاسف أنكم أعضاء مجلس أمة...ولكنها ديمقراطية فرعيات القبيلة والطائفة والعائلة والمصالح والكونتونات
نقطة شديدة الوضوح:
لا تعليق لاتعليق لاتعليق لاتعليق لاتعليق