السبت، 29 ديسمبر، 2007

قلت لا.. في زمنٍ عــزّ فيه الرجال



فليسمحلي كل من يقرأ المدونة بأن اخرج عن سياق مواضيعي وأذكر رجـــلٌ في زمنٍ عــــزّ فيه الرجال!!؟



انتقل الى رحمة الله تعالى صبيحة هذا اليوم الشيخ عبدالله الأحمر بعد صراع مرير مع المرض في إحدى مستشفيات المملكة العربية السعودية




ولمن لا يعرف المرحوم الشيخ عبدالله الأحمر فهو أحد أقوى رجال السياسة في اليمن ورئيس مجلس النواب اليمني حتى وفاته


لاتهمني مسيرة الشيخ عبدالله الأحمر السياسية في اليمن فذلك مجال آخر


ولم اتشرف في مقابلته حينما حل ضيفا كريما علينا في سنة 2000


مايهمني أن الراحل وقف وقفة مشرفة مع الكويت وأهلها حين اقتحمت جيوش الطاغية أرض الكويت الطاهرة وعارض وبشدة موقف شاويش اليمن وجعل معارضته علانية

بل أنه انشأ لجنة وترأسها باسم اللجنة الشعبية لمناصرة الشعب الكويتي بعد الغزو العراقي الغاشم مباشرة ضاربا بالموقف المخزي لرئيس اليمن عرض الحائط


لقد كان رجلا منصفا وعادلا في موقفه المبدئي تجاه قضيتنا والذي كان على رؤوس الاشهاد وليس كباقي الفلسطينيين أمثال أبوعباس وقريع وباقي العصابة والتي جاءتنا تركض بعد التحرير وقالت أنها كانت معارضة للغزو ولكنها لم تستطع أن تبوح علانية بهذا الموقف خوفا من ختيار القضية


وللأسف سارعت ومازالت بعض صحفنا المحترمة أمثال جريدة القبس والجريدة تفتح صفحاتها لزبانية حركة فتح بالمقابلات والتطبيل والتزيين، ولكنها لن تنطلي علينا ولا على اجيالنا حتى لو حاولت تلميع من لايستحق


لله درك ياشيخ..


قلت لا للغزو ولم تخشى في الحق لومة لائم


قلت لا للغزو ولم تخشى من السلطة وجبروتها


قلت لا للغزو في زمنٍ تقاطعتنا به كلاب الأمة

قلت لا للغزو في زمنٍ تراقصت به أشباه الرجال على وقع اصداء شهدائنا وأسرانا


قلت لا للغزو في زمنٍ باعنا من كان في ظلنا هانئا آمنا


قلت لا للغزو ولم ترد منها لا مالا ولا جاها


قلت لا للغزو لأن الحق أحق أن يتبع


قلت نعم للكويت وشعبها وحكومتها


قلت نعم للشرعية


قلت نعم لنصرة المظلوم


قلت نعم للكويت حينما كان غيرك لا يجرء على الكلام


لقد كنت أجمل ضيف شرفنا في زيارته لنا في أواخر سنة 2000


واستقبلتك الكويت قيادة وشعبا بكل فخر


ياشيخ إن قصرنا في حقك فسامحنا
فأنت رجـــــل في زمنٍ عــــزّ فيه الرجال وجال به أشباه الرجال

ياشيخ إن كانت كلماتي لم توفك حقك فاعذرني ،لأني متألم لفقدان شخص ناصر وطني حينما كنا نبحث عن نصير فاختبأ القوم وهربوا، بل تمادوا وطعنوا ظهورنا




رحمك الله ياعبدالله الأحمر


اللهم أرحم شهداءنا الأبرار وارجع لنا من تبقى من اسرانا ان كانوا من الاحياء


الهم احفظ الكويت وأهلها من أي مكروه ومن كل مكروه