الاثنين، 31 ديسمبر 2007

حصاد بسيط لعامٍ منصرم وتنبؤات ابسط لعامٍ مقبل

في آخر يوم من هذه السنة المنصرمة وددت أن اسجل اهم الاحداث من وجهة نظري البسيطة على المستويات المحلية والاقليمية والدولية

علما بأني قد اغفل جانب أو أنساه فما سواي إلآ بشر قد اصيب قليلا وقد اخطإ كثيرا فمن له وجهة نظر مغايرة فليذكرها ويــذّكـرنا بها ، فجل من لا يسهو

__________________

أهــــــم أحـداث عام 2007

على المستوى المحلي:

من الناحية السياسية: اقــالــة السيد عبدالله المعتوق في سابقة جديدة

من الناحية الاقتصادية: غـــلاء الاسعار وشبح التضخم في ظل مراوحة التنمية الاقتصادية مكانها

من الناحية الاجتماعية: ظهور حالة من الانقسام الحاد بين فئات المجتمع ،نتمنى أن تكون ذات ابعاد بسيطة ووقتية

على المستوى الخليجي:

من الناحية السياسية: المصالحة بين الرياض والدوحة

الناحية الاقتصادية: الفوائـــض المالية الهائلة للدول الخليجية

على المستوى الاقليمي:

الناحية السياسية: تـــوازن المعادلة الداخلية في العراق بعد الدعم الامريكي لمجلس صحوة الانبار(ستكون لي وقفة بهذا الجانب في قادم الايام إن شاء الله

الناحية الاقتصادية: ظـهور فجوة كبيرة في توازن الاقتصاد النفطي الايراني في ظل وفرته على الجانب الآخر من الخليج العربي

على المستوى العالمي:

الناحية السياسية:

أ- بــــروز الدور الروسي على المستوى الدولـي

ب- النفوذ الصيني المتزايد في افريقيا

الناحية الاقتصادية: التغيرات المناخية وأزمة الطاقة البديلة في ظل المستويات القياسية لأسعار البترول

شخصيــــة الــعــام:

على المستوى العربي والأقليمي:

الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود

وذلك لعدة اسباب منها

زيادة الانفاق التنموي بميزانية بلغت أكثر من 150 مليار دولار وأيضاً انفتاحة الداخلي ووضعه اسس التغيير على المستوى الداخلي للمملكة من انشاء مجلس للعائلة بآلية واضحة واعادة النظر بالنظام القضائي ومقابلته للبابا بينديكتوس في الفاتيكان فاعطى درسا لتجار الدين

وكذلك تعزيزه لدور المملكة الاقليمي المتزايد وترسيخ دورها كنقطة مركزية في الوطن العربي من ناحية التقارب والتنسيق مع ايران في قضايا اقليمية-اتفاق مكة-اتفاق السودان والنيجر-اجتماع الجامعة العربية وتبني الاجتماع مرة أخرى لمبادرته حينما كان وليّا للعهد – دورها في اللجنة الرباعية....الخ

على المستوى العالمي:

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

ودون منازع من وجهة نظري البسيطة ، فالرجل ارجع موسكو الى المعادلة الدولية وبقوة بحيث فرضت نفسها رقما صعبا في اي منازعات أو تسويات دولية وتحديه للولايات المتحدة وحلف الناتو في قضية الدرع الصاروخي


وتعليقه التكتيكي لإلتزامات روسيا تجاه معاهدة القوات التقـلـيـديـة في اوربا والموقعة بين حلف الناتو وحلف وارسو السابق والتي كانت تهدف لخلق توازن عسكري تقليدي في اوربا حتى لاتكون النزاعات نووية

كذلك استغلاله الذكي للغاز الروسي وامداداته لاوربا في فرض شروط وتسويات معينة تصب في مصلحة موسكو

________________________

توقعات سنة 2008

على المستوى المحلي:

الجانب السياسي: حـــــل مجلس الأمة حل دستوري في أحسن الأحوال مع تغـيـيـر رئيس مجلس الوزراء

الجانب الاقتصادي: لن يكون هناك أي تغير ملموس في هذا الجانب سوى زيادة الاسعار وزيادة التضخم ومحافظ البنك المركزي ياجبل مايهزك ريح!!؟؟

على المستوى الخليجي:

الجانب السياسي: تقارب أكثر بين دول الخليج والتنقل بالبطاقة بين جميع الدول

الجانب الاقتصادي: بروز الدوحة كمركز تجاري لرجال الأعمال

على المستوى الاقليمي:

الجانب السياسي: تســوية اقليمية سياسية في ملف ايران النووي ستكون ضحيته دول الخليج ،ستكون لنا وقفة في مقال قادم إن شاء الله

الجانب الاقتصادي: دول الخليج بشكل عام ستكون مركز استثمارفي ظــل وزيادة المشاريع التنموية والاقتصادية مع محاولة لكبح جماح التضخم

على المستوى العالمي:

الجانب السياسي: ظهور خيوط تحالف قوي يسبب نوع من التوازن العالمي يضم روسيا والصين وبعض الدول المجاورة

الجانب الاقتصادي: زيادة الضغوط على الاقتصاد الصيني من قبل واشنطن والغرب لكبح جماحه

على مستوى انتخابات الرئاسة الامريكية:

اضفت هذا الجانب لما له من أهمية على جميع الاصعدة والمستويات السياسية والاقتصادية خليجيا اقليميا دوليا

توقعاتي الشخصية البسيطة بأن يكون الرئيس القادم من الحزب الديمقراطي وتحديدا في شخصية باراك أوباما فإن اجتاز هيلاري كلينتون في انتخابات الحزب الديمقراطي سيكون الرئيس القادم بلا منازع أما إن فازت السيدة هيلاري كلينتون فحظوظها أقل منه وذلك لسهولة ضربها من قبل الحزب الجمهوري فهي تشترك معه في اغلب عثرات الادارة الامريكية الحالية بوصفها عضوا في مجلس الشيوخ وتبنيها لوجهة نظر الرئيس الامريكي بوش في مصطلح الحرب على الارهاب من خلال تصويتاتها

أما إن حدثت حادثة ارهابية كبرى وكانت اصابع الاتهام تتجه ناحية تنظيم القاعدة فحينها سيكون الرئيس من الحزب الجمهوري وستكون عودة موفقة للمحافظين الجدد والتيار المسيحي المتشدد والمحافظين التقلديين وندخل مرة أخرى في دوامة الشرق الأوسـط الـكبـيــر


الرابح الكبير في سنة 2007

أكبر رابح في سنة 2007 كانت دولة اسرائيل ولي اسبابي الكثيرة في ذلك والتي منها أنها اصبحت لاعب رئيسي في ما اصطلح على تسميته محور الاعتدال والذي يضم بين جنباته دول الخليج وستكون لي عودة على هذه النقطة إن شاء الله


الرابح الكبير في سنـة 2008

الجمهورية الايرانية الاسلامية ودولة اسرائيل

والسبــــب......سيــأتــيـــك بالاخبار مالم تزودي!!؟؟

__________________________

أعلم أن نقاط عودتي اصبحت كثيرة والذي اتمناه أن تهدأ الاحداث السياسية المتواترة على المستوى المحلي والتي لم تجعل لبالنا أن يهدأ ويفكر بما يدور من حولنا من تغيرات اقليمية ودولية مهمة...وليتها تهدأ..ليتها

هذه قرائتي البسيطة لختام عام 2007 وتوقعات أبسط لعام 2008 ودون استناد لأي تقرير معين أو ماشابه فهو اجتهاد شخصي بحت وقد أكون مخطإ في الغالب، فمن له رأي آخر فباب التعليق مفتوح للجميع وستكون الايام هي الفيصل

وكل عام والــكويــــت واهــلـــها بـــكــــل خـــيــــر في ظــل أمـيـرنا وولي عـهــده الأمين

اللهم أدم علينا نعمة الأمن والأمان


كـــل عــــام والجــمــيـــع بـخــــير