الثلاثاء، 15 يناير، 2008

بوش وساركوزي...تجارة الترهيب أم تجارة التسليح


حــل على منطقتنا خلال هذا الأسبوع ضيفان دوليان كبيران وهما الرئيس الامريكي جورج بوش والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

وسأتكلم عن زيارة بوش فهي الأهم عندي

لايخفى على أحد أهمـــية منطقة الخليج وانعكاس أمنها على الأمن الاقتصادي العالمي ،وقد تجلت هذه الأهمية بصورة أوضح بعد صدور مبدأ كارتر وسقوط استراتيجية نيكسون والتي تعتمد في أبجدياتها على شاه ايران كشرطي على المنطقة قبل سقوطه


كما أن المنطقة مقبلة على استحقاق قادم قد يكون في اغلبه استحقاق عسكري مالم تؤتي الضغوط الديبلوماسية بثمارها


الغرض الأساسي من زيارة بوش هما أمران رئيسيان

الأول

هو تصاعد الخطر الايراني وتهويله وتضخيمه من قبل الادارة الامريكية عوضا على محاولته لرص صفوف ما يسمى بمحور الاعتدال وهو الأمر الذي ذكرته في مقالة سابقة عن مؤتمر آنابوليس ويمكن الرجوع للمقالة لمن يريد


والسبب الثاني

هو التسويق لبرنامج الدفاعات الجوي والتي تسعى هذه الادارة على تسويقه لدول منطقة الخليج في ظل احتمالية المواجهة العسكرية القادمة مع ايــران ، وهي مبالغ في مجموعها ستصل لمليارات الدولارات ، ولا يغركم أن الصفقات الابتدائية ستبدأ بأرقام بسيطة

وهو الأمر الذي جعل ساركوزي يأتي على عجل للمنطقة ليسوّق ماعنده من اسلحة ودفاعات جوية ، فزيارة ساركوزي للمنطقة أتت بعد الإعلان عن زيارة بوش ، ولم يكن مقررا لها أن تكون من قبل

عوضا عن أن ساركوزي يعشم نفسه بأمر آخر ، وهو التسويق النووي السلمي لبضاعته ، لذلك كانت زيارته للرياض قبل أن يطأها جورج بوش ، حتى يعطي القيادة السعودية ما عنده من بضاعة لوجستية في حال تبني الدول الخليجية للبرنامج النووي السلمي، و لكي تتمكن الرياض من أن تطرح خيارها عندما تستقبل بوش

فساركوزي يعلم تمام العلم أن أي برنامج نووي لن يتم إلآ عبر بوابة الموافقة من واشنطن ، وهو بذلك يريد أن يكون له جانب من قطعة الحلوى الكبيرة والتي يسيل لها لعاب القوى الكبرى في أي خطوة نووية مقبلة من دول الخليج

لكن الأدهى منهم جميعا في سباقهم للأخذ من هذه القطعة هو الرئيس المصري حسني مبارك حينما عرض على دول الخليج أن يكون المفاعل السلمي في الأراضي المصرية!؟؟

فالرئيس حسني مبارك يعرف جيدا من أين تأكل الكتف!!؟


وعودا على زيارة بوش والغرض الأساسي الأول منها ،وهو قضية محور الإعتدال ورص صفوفه، فكلنا يعلم أن مايشكل نقطة مفصلية في هذا المحور

هو قضية الصراع العربي-الاسرائيلي

ويخطأ كثير من المحللين السياسيين حينما يربطون محاولات الرئيس السابق بيل كلينتون والأسبق جيمي كارتر لحلحلة القضية وبين محاولات بوش لوضع برنامج زمني لحلها

والسبب حسب ادعائهم أن كل رئيس امريكي يحاول في نهاية رئاسته تسجيل نقطة في هذا الصراع والذي يشكل جوهر أزمات منطقة الشرق الأوسط

وهذا لعمري أنه خطأ كبير وتسطيح للأمور بشكل عجيب ، حيث أن المعطيات الدولية في وقتنا الحاضر اختلفت اختلاف كلي وجوهري عن السابق

فسياسة الاحتواء المزدوج انتهى وقتها ، وسياسة العزل الدولي ماعادت تجدي نفعا في كبح جموح طهران النووي

لذلك فالمحرك الرئيسي لحل قضية هذا الصراع اختلف كليا ،فما كانت تسعى له واشنطن في السابق من عدم جدية في حل القضية قد انتهى

وأنا هنا لا ادعي بأن جورج بوش سيحلها ، فهو ابعد مايكون عن ذلك

ولكن مايقوم به بوش حاليا هو عملية تذويب القضية وتعويمها لصالح استحقاق اكبر يدعوا له

وهذا الاستحقاق تقوده اطماع طهران الاقليمية ، حيث أن طهران تسعى لأن تكون قوة اقليمية لا يتم تجاهلها في أي تسويات سياسية أو اقتصادية مقبلة في المنطقة

والسؤال هنا هل تعي الدول الخليجية الى أين تجرها واشنطن!؟

الدول الخليجية أصبحت في موقع لاتحسد عليه ، فهي تعي أن لواشنطن استراتيجية في المنطقة ، وهذه الاستراتيجية ذات خطوط واضحة في جانب وغامضة في الجانب الآخر في ظل هذه الادارة الامريكية المتهورة

فهي لم تثبت على تكتــيــك معين لاستراتيجيتها

فتارة الحرب على الارهاب هو الطاغي في الخطاب السياسي الأمريكي وأفعاله

وتارة أخرى تكتيك الفوضى الخلاقة ، الذي اطلقته كونداليزا رايس في بدايات 2005 والمستمدة ابجديات هذه الفوضى من الثورة الفرنسية عام 1789

وتارة ثالثة مصطلح الشرق الأوسط الكبير والذي كان مخاضه تداعيات حرب لبنان في صيف 2006

الى أن عـــــدنا الى محور الشر والحرب على الارهاب من جديد!!؟


كما أن الدول الخليجية تعلم تمام العلم بأن تضــخــم القوة الايرانية ليس من صالحها ، خصوصا في ظل النفوذ الايراني الكبير في عراق اليوم ،وامتداد يـــد طهران الى الصراع الفلسطيني واحتضانها لحماس ، ولاننـسى ثــقــلها الكبير في الدولة اللبنانية ، فكلنا يذكر حينما افضت مباحثات الأمير بندر بن ســلــطان مع السيد علي لاريجاني أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني السابق الى حلحلة مؤقتة لنزول المعارضة للعصيان المدني في لبنان أواخر عام 2006


هناك ثلاث حقائق واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار

الأولى

للولايات المتحدة استراتيجية في المنطقة بعض خطوطها العامة غامضة

الثانية

للجمهورية الايرانية استراتيجية خاصة في المنطقة ، والتي تجلت بشكل واضح في الحرب الأخيرة بين اسرائيل وحزب الله

الثالثة

وجود استراتيجية اسرائيلية رديـــفــة لخطة الولايات المتحدة

وهذا كله في ظل غياب وانعدام أي رؤيا خليجية أو عربية للمنطقة

وسوف تكون لي إن شاء الله وقفة بشئ من التحليل لهاتين الاستراتيجيتين (الامريكية-الايرانية) حسب المعطيات الظاهرة والمؤشرات الموجودة ووجهة نظري البسيطة


يــتـــبـــع

هناك 11 تعليقًا:

  1. مو هذا هو الكلام

    اللي قاعد يخطط و يرسم إسترتيجياته

    إلا ربعنا

    ردحذف
  2. شكرا لك عزيزي شقران

    بالنسبة لموضوع التسليح ليست لدي معلومات كافية او تصور عنه ولكني معجب بتحليلك للزيارات .

    بالنسبة لاحوال المنطقة .

    اعتقد بأن دول الخليج قد اختارت باستحياء احد الخيارات المتاحة وهو الخيار الاميركي , اعتقد بأننا امام خيارين لا ثلاث حيث تقع اسرائيل داخل حيثيات الخيار الاميركي الذي يتحدث عن الشرق الاوسط الكبير كدولة قادرة على التجانس مع بقية امم العالم كبديل معقول لافكار الدولة الدينية او الدولة العربية .

    شخصيا اعتبر نفسي من المعجبين بهذا الخيار وبالرغم من بعض مساوئه الا انني اراه افضل بكثير من المشروع الايراني او مشروع القاعدة والدولة الوهابية فالمنطقة الان تمر في صراع مفصلي علينا ان نختار كشعوب ما نريد وان كنا نريد الحداثة ام اننا نريد الدولة الديكتاتورية التي تلعب بالدين والناس كما تريد .

    تحياتي لك اخي المحب المحبوب :) واعتذر عن الاطالة وبإنتظار استكمال رؤيتك ..

    ردحذف
  3. أمريكا..فرنسا..اسرائيل..الاتحاد الأوروبي
    كلهم لهم مصالح وعشان هالمصالح يخططون ويرسمون ويحطون استراتيجيات قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد ويسعون لتحقيقها واحنا العرب شعوب نايمة وحكومات دكتاتوريةومالنا لا هدف ولا غاية
    بصراحة لو آنا واحد من شعوب الدول المذكورة فوق جان حسيت بالفخر ان حكوماتي تسعى لأهداف ديرتي

    ردحذف
  4. كلن يمشي عشان مصلحة ديرته واحنا ظايعين بالطوشه

    يعطيك العافيه

    ردحذف
  5. مرحبا شقران


    موضوع متشعب وكبير يجعل القارئ يحتار بماذا يبدأ

    سأبدأ بمنطقة الخليج منطقة الخليج ليست بالقضية السهلة وربما أكبر بكثير من القضية التي شغلت العرب أكثر من 50 سنة إلي أن أصبحت منطقة قابلة للأنفراج بأي لحظة ؟
    الولايات المتحدة ربما ترى أنه حان الوقت لأن تنهي الحرب الباردة مع أيران لكن يبدوا لن تكون على الطريقة السلمية ...
    الدستور الأمريكي يعتمد على ركيزتان لا يختلف بها الأمريكيين الشعب والساسة المال والأمن ؟
    وأيران أصبحت تهدد تلك الركيزتان للولايات وحلفائها ... أيران أستطاعت تصدير مشروعها المذهبي الصفوي في سوريا ولبنان ودول الخليج واليمن والعراق وأفغانستان فأيران اليوم نستطيع أن تقلب الطاولة على الجغرافيا العربية بسهولة؟
    ايران وضعت يدها على حقول نفط عراقية في الجنوب
    أيران مازالت تعرقل التفاوض بالنسبة للجرف القاري
    أيران أحرجها حزب الله متعمدآ عندما عرف بالصفقة التي عقدت بين ايران والولايات المتحدة بخصوص حزب الله .
    أي أن حزب الله كرت سياسي كان لدى أيران وكانت تريد التخلص منه؟

    يقال أن الوساطة التي بين أمريكا وأيران والتي كانت تديرها السعودية فشلت؟

    أما ساكوزيصدقني كان وجوده ليصادق على كل ما تقوله أمريكا فالكيكة لدى فرنسا أكبر من حتى الصفقات الأقتصادية الذي أبرمها ساكوزي في زيارته للخليج

    فرنسا كان شرط تفاوضها مع الولايات المتحدة سنة 2003 لبنان فهي لفرنسا بوابة الشرق الأوسط وما بعده من صفقات في أبو ظبي والسعودية تسهيل للدخول؟

    ألم أقل لك موضوع متشعب

    شكرآ

    ردحذف
  6. أعتذر المنطقة قابلة للأنفجار

    ولكن نتمنى أن يكون هناك انفراج

    ردحذف
  7. قدرنا ان نضيع بالطوشة كما قال المهندس

    عندما يكون في منظمة المؤتمر الإسلامي 57 دولة نظامين شكل شكل ماكو

    وعندما يكون هناك 22 دولة عضو في جامعة الدول العربية بعضها لا يتكلم اللغة العربية اصلا

    ما اعرف كيف ما نضيع بالطوشة

    بالعربي الفصيح

    الكويت مستثمرة بالخيارات الأمريكية منذ 1991 مع صراحتنا مع الجانب الأمريكي في الكثر من القضايا ولكن هي أفضل السيء

    الموضوع كبير جدا وكل الشكر عزيزي

    ردحذف
  8. الله يستر ويكافينا شرهم
    ولا اللي هني ماينفع معاهم الكلام لازم ينقرصون ذيج الساعه يستوعبون


    يعطيك الف عافية :)

    ردحذف
  9. العزيز حلم جميل
    صبحك الله بالخير

    هذه هي المشكلة والعقدة
    لاتخطيط ولا استراتيجية
    >
    >
    >
    العزيز حمد
    صبحك الله بالخير

    طبعا في كل الاحتمالات يعتبر الخيار الامريكي أفضل بكثير وما من شك

    ولكن يجب العمل على تطويق الخلاف حتى لايتطور الى مواجهة عسكرية

    ولك بما حدث بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية خير مثال

    حينما قامت اللجنة السداسية والمكونة من دول جوار كوريا بعملها على أكمل وجه وتجنبت الصدام بين البلدين

    وإن شاء الله التكملة قادمة
    >
    >
    >
    العزيز فتى الجبل
    صبحك الله بالخير

    صدقني الخلل الأكبر في النخب الحاكمة
    وهذا طبعا لايعفي الشعوب من المسؤولية

    وتأكد أن المواطن الغربي يحس يالفخر حينما يرى ماذا يفعل قادته له وللدولة رغم أنهم سيتركون الكرسي بعد سنوات قليلة وليس كحكام العالم الثالث
    >
    >
    >
    العزيزة هـذيــان
    صبحك الله بالخير

    عزيزتي وكالعادة في مداخلاتك الوافية

    ولكن لن أجاوب الآن
    لأن الاجابة سوف تكون في الحديث عن الاستراتيجية الامريكية
    والاستراتيجية الايرانية بشئ من التحليل
    حيث كل ماتفضلت به سوف يكون نقاط رئيسية ،وخصوصا المشروع الصفوي لأن لي فيه رأيان سوف ترينهما ووقتها سوف نرى مداخلتك

    أما موضوع ساركوزي
    فاختلف معك

    لأن ليست فرنسا من تكون بوابة لواشنطن
    وإن كنت تريدين الاستزادة عليك بالرجوع الى سنة 2005 حينما طلب شيراك من الملك عبد الله أن يتم فتح القنوات بينه وبين واشنطن عبر الامير بندر من سلطان

    وتأكدي ان الكلام الي اقوله موثق

    وسوف اتطرق له بالتفصيل لو اردتي خلال الدخول في استراتيجية المنطقة

    ونقاطك مهمة جدا
    وستكون الاجابة في ثنايا الموضوع القادم

    والموضوع متشعب كثيرا يا عزيزتي هذيان

    ونتمنى يكون هناك انفراج
    >
    >
    >
    العزيز ولد الديرة
    صبحك الله بالخير

    أكيد الخيار الامريكي أفضل من أي خيار قائم في الوقت الحالي

    ولكن سوف تتضح لك الصورة في تكملة الموضوع

    والموضوع كبير ومتشعب
    ونتمنى من الله أن نغوص فيه لنعرف المكنونات
    >
    >
    >
    العزيزة سيليزيا
    صبحك الله بالخير

    الله يحفظنا

    ولكن يبدو أن هناك شيء يلوح في الأفق

    وتحياتي
    >
    >
    >

    وفي الختام

    سوف أحاول كتابة الموضوع في أقرب فرصة لأني الى هذه اللحظة لم أبدأ بكتابته

    وتقبلوا مني خالص التحية القلبية الدافئة

    أخوكم المحـــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  10. "والسؤال هنا هل تعي الدول الخليجية الى أين تجرها واشنطن!؟"


    لو انها كانت من النوع الذي يعي لما سمحت لأحد أن يجرها الى أي مكان.

    ردحذف
  11. العزيز صـلاح
    مرحبا بك

    سامحني لأني للتو رأيت التعليق


    بالنسبة لوعي دول الخليج

    فياعزيزي صـلاح

    دول الخليج فاقدة للعقلية الاستراتيجية منذ أن نشأت

    وأنا هنا اتكلم عن الاستراتيجية الدولية والاقليمية في التعامل مع الاحداث

    وليس الاعتماد فقط على ادارة الازمات


    الذي لايفقه أغلب دولنا ابجدياتها

    كما دول الخليج لم يكن لها أي دور خارجي ماعدا الكويت

    الى أن اتى الغزو العراقي
    وقضى على عنجهية وزارة الخارجية والدور الذي كانت تحاول أن تلعبه

    وانها هنا أقصد أن حتى الكويت لم يكن لها أي استراتيجية خارجية
    ولكن كان دورها الخارجي لا يعدو عن كونه مبادرات من وزيرها آنذاك حينما كانت له علاقات شخصية مع بعض القيادات الفرق اللبنانية والفلسطينية

    أي لا خطة ولا استراتيجية

    عزيزي صلاح
    والله لو تقرأ الوثائق الأمريكية والبريطانية والتي يفرج عنها كل ثلاثين سنة

    والله إنك لتخجل
    أقول تخجل لأن بوابة القرارات كانت تمر عبر السفارات!؟

    خلها على الله

    فيه وقفة قادمة إن شاء الله

    حتى نتعلم ونتعظ


    مع فائق التقدير

    أخوك المحـــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف