الأربعاء، 2 أبريل، 2008

الانتخابات الفرعية...مدخل في فكر القبيلة السياسية 2-3



في السنوات الماضية وعلى المستوى الشخصي لم اشارك بالفرعيات كناخب فيها


ولكن بنفس الوقت لم اكن احاربها ، بل كنت في الماضي متحمسا لها ، وذلك عندما كنت في بداية العشرين من عمري ، واخذت كلما أكبر مع مرور الزمن تتغير نظرتي ناحية الانتخابات الفرعية حتى أيقنت بأن ضررها على الكويت كبير..وكبير جدا

فاعـــتـــــــذرت لوطني الكويت عن هذا الخطا الذي ارتكبته بحقها ، شابا متحمسا لايرى في ذاك الوقت ابعد من انفه


ومن بعد انتخابات سنة 2006

اصبحت احاربها وأبرز مسوائها بشكل علني ودون خوف أو استحياء من أحد..فغضب مني الكثير..ولكن هذا لم يثبط من العزيمة...لأن الكويت ومصلحتها اهم عندي من أي أمر آخر


فحاربتها سرا وعلانية..وقطعت عهدا على نفسي ألآ اشارك بها أو أدعم من شارك بها من المترشحيين ، وألآ أكون سوى عونا لبلدي الذي رباني وعلمني لأكون له سيفا في وجه من يحاول أن ينخره أو يستغله لمصالحه


وها قد أتت انتخابات 2008

وأغلب من يعرفني بدأ يعرف رأيي بها فمنهم من سار معي ومنهم من ناصبني العداء...ولكني لم ولن اناصبهم العداء لعلمي بأنني على حق وهم المخطؤون

وسيأتي يوم إما عبر كلامي معهم أو عبر كلامي غيري فيصدقون ماكنت احذر منه..وها قد بدأ الكثيررون غيري بإعلان مواقفهم صراحة ومنهم من كان قبلي يحاربها..فلست بالأول ولن أكون الأخير في محاربتها من الداخل


وقبل نحو يومين كنت
جالسا في إحدى الديوانيات واذا بصديق عزيز يدخل علينا ، وهذا الصديق يعتبر من العنصريين لأبناء العمومة ، ودار حديث بيني وبين الشباب الموجودين حول الانتخابات الفرعية وطرحت وجهة نظري التي تعرفونها مسبقا عن هذه الانتخابات

ولكن المفاجأة أتت من قبل الصديق الذي دخل علينا ، حينما قال موجها كلامه لي:تدري ياشقران إني جمعت اخواني وابناء إخواني قبل أمس وقلت لهم صوتوا للمرشح اللي يستاهل بعيدا عن التعصب حتى لو كان هذا المرشح من قبيلة أخرى


فارتسمت فوق رأسي علامة تعجب كبيرة ، خصوصا وإني أعرف أن صديقي هذا لم يقتنع بكلامي منذ سنوات خلت...فما باله اليوم تغير..!!؟

وأنا أعرف أن كلامي لم يؤثر به لا سابقا ولا لاحقا

فقلت له:ممكن تعطيني الأسباب..!!؟

فقال:لقد مللنا يا أخي من كذب مرشحي الفزعات والفرعيات...فالبلد من سيء الى أسوء..التعليم والصحة والخدمات و و و و كلها أصبحت أسوء
ولقد تعبنا ممن يستغل فزعتنا له...فهو اول من يبيع مصالحنا كمواطنين...وهو اول من يفرق بيننا حسب الاقرب اليه من ناحية الدم..صحيح أنني كنت في الماضي مع الفرعيات وابن القبيلة...ولكني أفكر الآن بمستقبل ابنائي

فقلت له بارك الله فيك ونتمنى أن تتعدى دعوتك إخوانك وتشاركنا فيما نسعى إليه في محاربة هذا الوباء

فقال لي: انت آمرني ومالك مني غير واحد يسمع وينفذ

قلت له:لايوجد أمر محدد الآن اطلبه منك سوى أن تنقل وجهة نظرك هذه لكل ديوانية او محفل حتى تسمع الصوت لمن في قلبه وجل وخوف على البلد ومصالحها!؟

ولكن يجب أن تراعي حساسية الموقف لدى البعض ، فأنت تذكر كيف كنت تدافع عن الفرعيات بكل ضراوة وكنت حساسا من هذه الناحية ،فلذلك يجب أن تراعي هذا الجانب من أمور عديدة كما يجب عليك أن تراعي المدخل المناسب لهذا الأمر

فالناخبون القبليون ينقسمون الى عدة اقسام حسب ما رأيت خلال دعوتي لالغاء الفرعيات

فمنهم الكثير المتعلم والمثقف

ومنهم الكبير في السن

ومنهم الشباب المتحمس لإبن العم

ومنهم صاحب المصلحة والمستفيد من هذه الانتخابات بشكل مباشر أو غير مباشر

والذي لاحظته شخصيا أن هناك الكثير من المتعلمين واصحاب الشهادات يستذبحون على اقامة الفرعيات!؟
عوضا على
المتدينيين والذي كثير منهم لا يمانع اقامة الفرعيات!!؟


ولقد تكونت لدي رؤيا معينة وهي أن الشباب المتعلم مابين أعمار 20-25 سنة

وعلى الرغم من حماستهم الزائدة نحو الفرعيات وعصبيتهم وشدهم وصراخهم أحيانا فإنهم اسهل من خلال الاقناع وضرب الامثلة التي تجعلهم يفكرون ويتراجعون

وأفضل الامثلة التي يود سماعها هؤلاء الشباب أن تضرب لهم في بداية النقاش امثلة عن نواب من نفس قبيلتهم كانت لهم مواقف وطنية ولم تتسخ اياديهم بالاموال العامة ولا المصالح...وهنا سيكون الامر نسبيا...ولكن يجب انتقاء اسماء كان مجمل أعمالها جيدا وليس كلها لأنك لاتبحث عن ملائكة وإنما تبحث عن انسان كمثال حاضر ، له كثير من الايجابيات وقليل من السلبيات...ولكن اهم نقطة يجب أن ترتكز عليها هو أن لايكون خرج من رحم الفرعيات


وهناك فئة عمرية لاحظت فيها ضيقا من اوضاع النواب بشكل عام ونواب الفرعيات بشكل خاص، تكتمه ولاتعلنه حاليا...وهي الفئة التي تعدى اعمارها الـ30 سنة

وهي التي جربت مخرجات الفرعيات على مدار سنوات وسنوات..فعرفتها حق المعرفة..وعرفت أن العابرين من خلالها هم من أهل المصالح والذين يكونون أداة للغير لتحقيق مآربهم في ساحة السياسة المحلية


وهذه الفئة العمرية تعتبر أكثر من يعاني من اداء أعضاء مجلس الأمة ومن الحكومة ومن حال تسيير الدولة الذي يسير على البركة

فأغلبهم ممن استقل في بيته الحكومي وكلهم أصحاب أطفال يدرسون فعانوا من تدهور التربية والتعليم
ورأوا بأم أعينهم كيف أن اطفالهم يمرضون في ظل أوضاع صحية
متردية ولاتتعدى حبة بندول أو عملية جراحية تكون نتائجها عكسية مع الأسف


كما أن غلاء الاسعار والتضخم كان من أكبر المؤثرين عليهم وعلى أوضاعهم المعيشية ففهموا أن لا أحد يهتم لهم سوى بالصراخ لتمرير المصالح الجانبية يكونون هم وابناؤهم أولى ضحايا هذا التمرير المتبادل


وخير دليل ما حدث في جلسة الاسعار الماضية وجلسة مناقشة القروض...والاخطاء التي ارتكبتها البنوك ولم يحاسبها أحد..لاحكومة ولا مجلس أمة مع نوابه


وهذه الفئة العمرية سهلة
الاقناع بضرر الفرعيات والفزعات العمياء...قد تجد منهم حساسية في بادئ الأمر ولكن مع قليل من المناقشة والمحاورة وضرب الامثلة ستجده يقول لك بكل اريحية...إي والله صاج...تعبنا يا أخي من هؤلاء النواب ومصالحهم

وهنا يكون الهجوم المعاكس على الفرعيات فتجده مؤيدا لكلامك حتى لو تناولت نواب قبيلته ، فتكون حساسيته قد ذابت في خضم معاناته اليومية التي يعيشها سواء على صعيده الشخصي أو على صعيد ابنائه وبيته الجديد!؟

ولكن بعض أصحاب الفئة العمرية من منتصف الاربيعينيات الى الخمسينات...فلقد لاحظت أن أغلبهم مسمتمع بالفرعيات ويدعوا لها بل يربي أبناءه عليها...وهؤلاء كانوا ومازال أغلبهم يدعم الفرعيات من منطلقات قديمة ومصالح له ولابنائه!؟


أما فئة الشياب..فهي وللأمانة سهلة المناقشة بل أنها تسعد بالشباب المتحمس ضد الفرعيات وهذه من واقع تجارب شخصية بحتة..فهؤلاء الشياب تجد أن اغلبهم لايتحلى بالنزعة العنصرية حتى التي موجودة عند ابنائه!؟وهذا ناتج عن أن الابناء كانت الفزعات الشبابية تأخذهم حتى عكس توجهات ابائهم


فالشياب كانت عندهم مبادئ مقدمة على التعصب الأعمى لإبن العم..ومنها حق الزمالة أو حق الصداقة أو حق الجيرة

ولكن

مع مرور الزمن وتدخلات بعض الشيوخ والحكومة في ربط مصالحهم وحقوقهم مع بعض الطفيليات الفرعية لم يجدوا بديلا سوى في اتباعهم...بمعنى أن اتباعهم نابع من أين هو البديل الذي يأتينا بحقوقنا..ولانريد غير حقوقنا البسيطة...نريد للدولة أن تكون هي الراعية لنا وليس وكلاء عنها يبعون ويشترون فينا!؟

هذه هي بعض الشخصيات من ابناء القبائل والتي لاحظت أنه من الممكن اقناعها بضرر الفرعيات ، وحاولت أن آتي على ذكرها حتى تعوا كيف تتم المحاولة والاقناع لأي شخص ينتمي الى القبائل بدون أن تثار حساسية من هنا أو هناك فتكون الحصيلة صفر

وأتمنى أن يكون في كلامي افادة

انتهى الجزء الثاني


ملاحظة على الجزء القادم


كنت قد كتبت سابقا أنني سأخصص الجزء الثالث لأي فكرة قد تطرأ في اثناء طرحي للجزئين الأول والثاني
لذلك سأتحدث عن
التجمهر الذي حدث من وجهة نظري في الجزء الأخير..مع العلم أنني أوضحت وجهة نظري المبدئية لدى بعض الأحبة في المدونات التالية



كما أني سوف اطرح بعض الاشكاليات الحاصلة على أرض الواقع والتي اعتقد أنها ستسبب بعض الحساسيات والمعارضة لدى بعض المدونين...ولكنه رأيي وسأطرحه ، وكما تعلمون فسقف الحوار مفتوح لأعلى حـــــد في هذه المدونة المتواضعة


يــتـــــبـــع إن شاء الله

هناك 25 تعليقًا:

  1. جميل جدآ شقران الجميع يريد أن تكون الدولة راعية له وليس وكلاء يبيعون ويشترون فيه ؟؟؟
    من سبب وجود الوكلاء ولماذا لا تكون الدولة الراعي الحقيقي لمتطلبات وفكر أبناءها والدولة بها دستور جعل الأمة مصدر السلطات وحمل الدستور مساحة كبيرة من العمل السياسي ولكنه لم ترعى الدولة ولا القوى السياسية تنظيمة


    شكرآ يا شقران

    ردحذف
  2. ممتاز

    أعتقد ان محاربة الفرعيات لا يأتي من الحكومة و لا من تحلطم الحضر و نقدهم للقبايل , الحل يأتي من الداخل و منكم انتم يا شباب القبايل

    الناس عادة عندها بلوك طبيعي لأي نقد يأتي من الخارج و لذلك فالنقد الذاتي ممكن يترك أثر أكبر و يمكن تكون الخطوة القادمة هي طرح بديل عن الانتخابات الفرعية كأن يغامر مجموعة من الشباب لنزول الانتخابات و يرفضون الفرعية كما فعل وليد الجري و الشريعان

    نعم ممكن يخسرون و لكن تسجيل الموقف مهم و انا متأكد انهم سيجدون الكثيرين اللي يتفاعلون معاهم

    انا شخصيا لا أنظر بقساوة للفرعيات لأنهم ببساطة لم يتعلموا على طريقة أفضل و كما قلت , كل الظروف ساهمت في تكريسها

    شكرا على السلسلة القيمة و متابعين

    ردحذف
  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  4. يعطيك العاقيه على هالراي بس اتصور ان المشكله في الوقت الى جانب ان المرشح القبلي مستفيد من الانتخابات الفرعيه هناك فئة الشباب ممن هم صغار السن لديهم تعصب غير طبيعي لقبائلهم وتحديدا للانتخابات الفرغيه واللي وهم الكوادر التنظيميه لتلك الانتخابات

    ردحذف
  5. السلام عليكم...ومرحبا بالأحبة ومداخلاتهم
    >
    >
    >
    العزيزة هذيان

    المشكلة أن الدولة هي التي ترعى الوكلاء!؟

    وإنتي لا يخفى عليك لماذا تفعل هذا؟

    فإنت تعلمين ظواهر الأمور وبواطنها

    ومايحتاج ترحيب فأنتي من أهل المدونة ونحن الضيوف
    >
    >
    >
    العزيز كله مطقوق

    تاكد أن كلامك حول النقد من الداخل يمثل قوة كبيرة في محاربتها ولكن أيضا يجب أن تكون المحاربة عبر الدولة والنخب المثقفة وليس عبر القانون فقط...فارساء مبدأ العدالة الاجتماعية ومبدأ تكافؤ الفرص أيضا كفيل بمحارلتها

    ولاننسى أن الفرعيات هي اشكالية تراكمت تداعياتها عبر سنوات كثيرة

    والدوائر الخمس والعشرين ساعدت على اذكائها من حيث جعل دوائر معينة مغلقة على قبائل حتى أصبح التمثيل القبلي يتأتى من باب المفاخرة في أحيان كثيرة ، ولاتنسى أن الاعلام ممثلا بالصحف اليومية ساعد كثيرا على النزعة القبلية من حيث لا يدري وأحيانا من حيث يدري


    المشكلة معقدة ولن يردعها مجرد قانون وتطبيقه ، ولكن يجب أن تستمر المحاولات لتمييعها ومن ثم حلحلتها

    وبخصوص النزول للانتخابات بعيدا عن الفرعيات فتأكد أنه تم في السابق ومنذ سنة 81
    الكثير من المحاولات للترشح خارج نغمة الفرعيات ومنهم من نجح والامثلة موجودة

    وأعتقد أنك لامست الحقيقة واختصرتها حينما قلت بأن كل الظروف ساهمت في تكريسها

    وهنا يجب توظيف كل الظروف في محاربتها وليس قوة القانون فقط...فأحيانا القانون لايردع..مثل ماهو حاصل حاليا
    حيث أن الفرعيات واجتماعاتها تعمل على قدم وساق من أجل افراز نتائجها قبل الانتخابات!؟

    الدرب طويل أخي


    والشكر موصول لكم على تواصلكم معنا في هذه المدونة المتواضعة

    وتحياتي لك
    >
    >
    >

    حياك الله عبثي

    والنعم فيك وفي المرشح

    >
    >
    >

    العزيز الجنوبي

    فئة الشباب المتحمس التي تراها هي من صنع المرشحين..فأغلبهم يدعم هؤلاء الشباب ويحثهم على التعصب

    وتأكد بأن الفئات العمرية التي ذكرتها في الموضوع هي الأهم عندي في الوقت الحالي

    لأنها تعتبر القوة الداخلية للفرعيات وتشكل الغالبية فيها


    وتحياتي لك ولتواصلك الكريم
    >
    >
    >
    وفي الختام

    تقبلوا مني فائق الاحترام والتقدير


    المحـــــــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  6. يعجز الكي بورد عن كتابة اعجابي وتقديري بكل ما تقوم به

    تحية لك يا شقران ولصديقك الذي غير رأيه اخيرا!

    وبالنسبة لتقوية العنقريزي فمواضيعي أضعف من أن يستفاد منها، أنصحك أن تبحث عن الأفضل لاني لا أريد أن أخرب اللغة عندك بدل أن أقويها

    وانت تشرف بأي وقت
    :)

    ردحذف
  7. صحيح فالملاحظ ان شباب القبائل قد ملوا الفرعيات وهذا ما كنت اتحدث عنه والبركه بالشباب يا شقران

    وبانتظار البقيه

    ردحذف
  8. اخوي شقران

    متابعين ومعك على الخط
    الى ان ننتشل حمل هذه التقسيمات من صدر الوطن


    تحياتي

    ردحذف
  9. كلام جميل يا شقران
    نشكرك جميعا على هذا الحماس والروح القتاليه :)

    نحن ننتقد لكننا ننتقد من بعيد
    انت بينهم وفي وسطهم .. فالانتقاد اصعب والله
    لكن يزاك الله خير على ماتفعله

    تحياتي

    ردحذف
  10. سؤال: ليش المثقفين يستذبحون على الفرعيات؟

    ردحذف
  11. الصراحة بيض الله ويهك
    هذا العقل واللي الواحد يتوقعه من انسان صالح

    ردحذف
  12. بارك الله بك وبفكرك
    وكثر الله من أمثالك

    :>

    ردحذف
  13. شقران ..

    رائع كالعادة والله يا شقران

    ردحذف
  14. يعجبني توفيق الدقن لما يقول

    "ربنا معاك"

    وانا اردها لك يا عزيزي

    الله معاك ومع الشريحة الواعية

    لمصلحة الكل

    اتمنى ان يفكر الجميع بمصلحة بلد الجميع و العمل على انتخاب الأصلح والأفضل

    ردحذف
  15. صبحك الله بالخير ياخوي
    :)
    تبي اقولك شي وعن قناعه ياخوي

    انا اشوف ان فيه شي من ورى هالضغط

    الكبير شنو ما اقدر احدد بالضبط

    بس في طبخه عوده
    :)

    ردحذف
  16. العزيز صلاح
    مساك الله بالخير

    والتحية موصوله لك ولكتابتك المعبرة..وسامحنا إن قصرنا في المرور..فأنتم في القلب حتى لو انقطعنا

    ومواضيعك الانجليزية شيقة وهي تعطيني نوع من التقوية المريحة

    وتأكد بأننا نتعلم منك حينما تكتب بالعنقريزي :)



    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    مهندسنا العزيز

    والبركه فيكم وفي مواضيعكم وانتقاداتكم اللاذعة لكل اعوجاح

    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    مهندسنا العزيز سالم

    وشكرا على المتابعة الجميلة..وإن شاء الله لن نهدأ حتى تنتهي هذه التقسيمات المجتمعية التي تمزق المجتمع والبلد


    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    العزيز كويتي بلوقر

    والشكر موصول لكم

    وجهودك واضحة في المدونة الجديدة الخاصة بالخمس دوائر...وترانا متابعين..فلقد أصبحتم مصدر مهم في عالم التدوين

    ونتمنى لكم النجاح والتوفيق


    وتحياتي لك ولمن يعمل معك في مدونة الخمس دوائر
    >
    >
    >
    العزيز العرزالة

    من قال أن المثقفين يستذبحون على الفرعيات :)

    أنا قلت المتعلمين وأصحاب الشهادات

    وكما تعرف هناك فرق بين من يتعلم لمجرد التعلم فقط وبين المثقف والمطلع والذي يفكر

    وعن استذباح المتعلمين
    فهو شيء حيرني...ولكن اتصدق حينما يتم النقاش معهم تلاحظ مع الأسف أنهم فارغين فكريا وعقليا

    ولما بدأت بالسؤال من هنا وهناك وجدت أن اغلبهم إما حصل على شهادته من جامعة مصرية تعبانة او جامعة اردنية نص كم أو عن طريق المراسلة

    وحتى أهل الشهادات العليا فهم لايبتعدون كثيرا وخصوصا شهادات اوزباكستان وقرقيزستان

    بمعنى أن التعلم عندهم ضعيف جدا...لدرجة أن ابجديات تخصصه لايعرف عنها شيئا

    ولك في موضوع العزيز صلاح المعنون بـ

    الدكتور قوطي

    خير مثال


    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    العزيز مشاري

    وشكرا على الاطراء الذي اخجلنا...ونتمنى أن نكون عند حسن الظن دائما

    ومشكور على التواصل الكريم

    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    العزيزة الدنيا

    أهلا باول صاحبة تعليق بهذه المدونة المتواضعة :)

    ومشكور على تواصلك الكريم


    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    وفي الختام

    تقبلوا مني فائق الاحترام والمودة


    المحـــــــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  17. الصراحة ماني مصدق
    أهل القفشات والحركات والنقد اللاذع
    بوتشخيص وولد الدير وبوراشد
    معلقين ورا بعض

    لا لا ...أخاف هذي مؤامرة :)
    >
    >
    >العزيز بوتشخيص

    إنت الرائع عزيزي...ومبروك انضمام المدون الجديد


    لكن...عجبتني سالفة البريكنج نيوز اللى حاطها عالجنب :)

    فكرة جميلة جدا ودمها خفيف كالعادة طبعا


    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    العزيز ولد الديرة

    لووووووووووووووول
    توفيق الدقن من أحسن الممثلين عندي..خصوصا بروده وهو يتكلم ويقطلك النكته ولا كأنه يدري ههههه


    ونتمنى معاك أن يتم اختيار الاصلح لخدمة البلد وأهله

    ملاحظة:
    ماعلمتني وش سالفة رحلة عمان...إنت معاهم أو الصور واصلتك بالبريد :)


    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    العزيز بوراشد
    أسعد الله مساك

    بوراشد كأنك تدري شنو المقال الي راح أكتبه

    فعلا فعلا...كلامك صحيح ..وهذا الشيء هو اللي شاغل بالي صارله فترة

    باعتقادي ان الوضع يُــراد له أن يتأزم لتعليق العمل بالدستور وتأجيل الانتخابات

    انتطر الموضوع القادم...فيه سيناريو سوداوي من تخيلي بناء على أحداث قائمة...وقد أكون مخطئ..وليتني أكون كذلك


    والطبخه العودة شكلها قريب بتستوي


    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    وفي الختام

    تقبلوا مني خالص التحية القلبية



    المحـــــــــب لكم ولقفشاتكم اللاذعة التي لاتفرق مابين حضري أو بدوي...ولاسني او شيعي


    شــقـــــران

    ردحذف
  18. عزيزي شقران

    لا والله ماني في صور حداق عمان لكن هذي منطقة يروحون لها الأهل والأصدقاء وهي طبعا منطقة بسيطة جدا و الفيران فيها كبار جدا لكن الصيد فيها حلالي جدا

    :)

    ردحذف
  19. تحليل منطقي
    100%

    و هو تغيير فكر المتعصبيين للقبلية

    هو سلاح ذو حدين و يمكمن الإستفادة من هذا الإسلوب بطريقة أفضل

    و تكمن الفائدة في مقدرة القوى الوطنية في تثقيف و تشجيع هؤلاء الأحرار لنبذ جميع الممارسات الشاذة و البعيدة عن وحدة الصف الشعبي و الوطن

    ردحذف
  20. تفضلو بزيارة موقعنا والذي ينقل آخر الاخبار والتطورات في الدائرة الثانية بكل شفافية بدون اي تحيز لأي مرشح كان
    وأرجو من صاحب هذاالموقع ان ينشر عنوان موقعنا وشكرا

    http://ommah2.blogspot.com

    ردحذف
  21. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  22. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  23. يلا يا شقران شفقتنا على الجزء الثالث

    ردحذف
  24. العزيز ولد الديرة
    مساك الله بالخير


    وماهو اسم هذه المنطقة...لأن الصيد فيها وافر ومن الحجم الكبير ماشاء الله


    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    العزيز عتيج الصوف
    أهلين بالغالي

    صدقني يا أخي ان جميع القوى الوطنية مقصرة في ناحية التثقيف والتوعية

    وبعض القوى السياسية كالإسلاميين يقتات على الفرعيات ولايحاربها!!؟؟

    وتأكد أن الحجة الأقوى هي في محاربة الفرعيات..وحتى بعض المتعصبين تستطيع أن تجعله يغير تفكيره مع بعض التفكير والتفكر والتوعية


    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    >

    وتقبلا مني فائق الاحترام والمودة


    المحـــــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  25. العزيز بوتشخيص
    مساك الله بالخير


    وشكرا على السؤال والانتظار..وهذا من طيب أصلك يالغالي

    وقبل لحظات كتبت موضوع عن أحداث الدائرة الخامسة ونشرته...وأظنه لن يعجب الكثيريين...ولكنه رأيي..ووجـــــب علي أن أورده

    فإن أخطأنا فمنكم ومن أحبتنا التصويب...فباب النقد والانتقاد مفتوح بصدره الرحب


    وتقبل مني خالص التحية القلبية


    المحـــــــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف