الثلاثاء، 15 أبريل، 2008

ميلانو .. عاصمة التسوق .. الجزء الأول

صورة من كامرتي-لاحظوا اللي راكبين السيكل يخزوني ولسان حالهم يقول
هالخبل اشقاعد يصور..يصور لوحه
:)

اضغط الصورة للتكبير إن كنت مهتم



بما أننا تعبنا من الكلام والتعليق على ماحولنا من أحداث سياسية ترفع الضغط ، وبما أن السجالات وصلت مداها بيننا وبين العزيزان والغاليان بوتشخيص و حلم جميل..لكن الحمدلله لا وجود لضحايا ماغير طشار كلمات وجرجرة لحروف العلة وترفس في حروف الجر ، وأيضا خلال مداخلة في موضوع للعزيزة هذيـان عن سرايات جبلة والتي ذكرت به ايطاليا ، فقد قررت أن يكون هذا الموضوع بـعـــيـــدا جدا عن السياسة ، حتى ارتاح قليلا من الرد والردود والايضاح والاستيضاح

وسأتحدث بشكل خاص عن
التسوق في عاصمة التسوق العالمي..ميلان...أو بالايطالية..ميلانو....ففي بدايات الصيف الماضي..وبعد سلسلة من العمليات الجراحية أجرتها حَرَمُــنا المصون ، فقد طلبت مني أن نسافر لأنها تعبانة ، واستباح كبدها بعض الحرقة جراء أمر ما...يعني سري..لا أحد يسأل..ممنوع السؤال :)



فقلت حاضر..وأين بودك أن نذهب!؟

قالت أود الذهاب الى ديرة ألقى فيها
ثــلــــــج

فقلت في نفسي..ديرة فيها ثلج ونحن سنسافر في شهر
أغسطس!؟....وين أوديها..أوديها فلج بوصالح...اوتحسبني ساحر أو عندي مصباح علاء الدين ومارده المختبئ في قعره!؟
فأخذت أفكر وأفكر عن الديار الباردة صيفا ، حتى تذكرت أن لي زميلة سابقة وصديقة قديمة من الطبقة الاقطاعية الكويتية-أي فوق البرجوازية بشخطتين- ومن الذين يملكون بيوت في سويسرا وتحديدا مدينة زيورخ ، الله يهنيهم ويرزقهم ويزيدهم من نعمه ، وقد سبق وأن أرتني صور لها على جبال الألب وبوسط الثلوج في عز الصيف اللاهب

فقلت سأتصل بها وأسألها
وفي صبيحة اليوم التالي أرسلت لها مسج كتبت فيه بداعي الاستفزاز والغشمرة..التالي

صباح الخير يابرجوازية..أرجو الاتصال للضرورة فوق القصوى بحبتين

فردت بمسج

هلا بريحة العرفج والحطب..يا بروليتاري راح أكلمك بعد اشوي

فقلت في نفسي..مابقى إلآ تقولي كما قال الراحل توفيق الدقن لمحمود ياسين..إنت شيوعي ياولد

:)

واتصلت بعدها وبعد السلام والسؤال عن الحال والأحوال

سألتها عن المكان الذي صورة به وكان الثلج موجود

وأعطتني الاسماء لذلك المكان والذي يقع في الريف السويسري وعلى قمة من أعلى قمم جبال الألب الشهيرة مع شرح باسهاب وغيره وخلافه..وقبل أن تختم حديثها

قالت لي: دامك رايح لسويسرا لازم تمر ميلانو إما قبل أو أثناء أو بعد!؟

فقلت لها لماذا...ايطاليا حــــر وماتنفعني...أبي البرد وأعلوم المطر!؟

فقالت ماكو فايدة فيك..اشرايك تاخذ بيت شعر معاك!؟

فقلت لها عن التطنز

:)

فقالت..نصيحة لك..ميلانو التسوق فيها موطبيعي..وكل شيء موجود ورخيص

فارتسمت الدهشة علي وظهرت علامة التعجب فوق رأسي كحجم البعير

وقلت:أتبحثين عن الرخص وأنتي من أنتي يا اقطاعية!؟

فقالت لي:النظرية الاقتصادية وتطبيقاتها ياعزيزي

فقلت هاتي ماعندك عن ميلانو

فقالت الشرح راح يطول..راح اطرشلك رابط منتدى وفيه موضوع كاتبة فلان وانا مشاركة فيه قبل سنة أو أكثر وراح تلقى كل اللي تبي عن ميلانو من كلامي ومن كلام صاحب الموضوع..وأنا بروح بأول أغسطس لزيورخ بلحق الأهل..اذا تبي استفسار أو سؤال بينا اتصال هناك

فقلت على خير..وفديت خشمج..وأنا بالانتظار..فمان الله..فمان الله

وبعدها..وصلني رابط المنتدى

المهم

دخلت للمنتدى وقرأت المواضيع المختصة عن ميلانو ولقيت مواضيع أحسن من اللي مشاركة فيها صديقتنا الكريمة...ولا أخفيكم أنه استهوتني زيارة ميلانو..وكنت أريدها مفاجأة لزوجتنا العزيزة...كما أنني شخصياً من هواة التسوق والتبضع والتحوج

:)

وخبركم أخوكم شــقـــــران على قـــــد حالة ماديا..يعني موظف لا أكثر ولا أقل...فأخذت أكسر حساباتي وأرى كم كان عندي في حساب التوفير

وأكيد بتستغربون...كويتي ويوفر...مايصير!؟

الحقيقة كان التوفير لغرض العمليات لزوجتي لأنها في مستشفى خاص..وبما أن العمليات انتهت والحمدلله ، والفلوس زادت..قلت يالله الواحد يصرف على عمره ويفرح أهله..دام إن الفلوس بكره بتروح على أشياء مالها معنى

كما أن علاقتي مع أوربا لم تكن سوى بزيارة واحدة مع حرمنا المصون الى عاصمة الأنس فـيـنّــــا ومدينة الموسيقار موزارت سالزبورغ وقلب ألمانيا النابض ميونخ..وكان ذلك في العام 2005

ولقد استهوتني أوربا وجمالها وعبقها القديم ونظامها الصارم

وقررت هذه المرة أن استأجر سيارة وأطوف بها أوربا

وجهزت عمري من لوازم وخلافه..وبودي أن استوقف هنا عند نقطة فادتني وساعدتني بعد الله سبحانه

وهي تلفون

نوكياN95

فهذا الهاتف تصويره روعة روعة روعة بالاضافة الى ميزة مهمة جدا جدا...ففيه

Navigation System

رائع جدا جدا..ودقيق الى أبعد الحدود..وبعد تنزيل الخرائط به وتحديد المواقع واسمائها..من فنادق ومناطق تسوق و و و و الخ

اشتركت بخدمة النفيجيشن والتي كانت بأربع دنانير لمدة شهر...يابلاش...ورحلتي عشرون يوم فقط

وبعد استجلاب المعلومات من المنتدى وطباعتها احتياطيا...رسمت خط رحلتي وتخيلته...وعرفت مسار الرحلات بالقطار لأنني سأستخدمه مرة واحدة...حيث أني سأستأجر السيارة بايطاليا وسأسلمها بايطاليا...والسيارة الأخرى سأستأجرها من المانيا

وكان خط رحلتي الذي رسمته من عندي ودون مساعدة أحد سوى الله سبحانه ، هو التالي

ميلانو(ايطاليا)-انسبروك(النمسا)-زيورخ(سويسرا)-لوزيرن(سويسرا)-ميونخ(المانيا)

وختمتها بميونخ لأنني أعشق هذه المدينة حتى النخاع بسبب زيارتي السابقة...ولقد علمت لاحقا بأنها تقع في مقاطعة تسمى الإقليم البافاري...وهو يعتبر قلب أوربا النابض بالطبيعة الخلابة

كما أنها كانت المصيف الرسمي لقايادات الرايخ الثالث أبان حكمهم لألمانيا..وخصوصا هتلر وخطيبته ايفا!؟

فدرجة الحرارة لميونخ في منتصف شهر أغسطس لاتتعدى 12 درجة سيليزية...وزخات المطر تجعل الأجواء غاية في الروعة والجلسة في مقاهيها ترد الروح وتنسيك الهموم وعناء العمل ومشاغله

ولمن يحب التسوق ، ففهيا سنتر للتسوق من أكبر سناتر أوربا..بل أنه أفضل من وسط ميلان ألف مرة من ناحية التنظيم والجمال والناس والعمران...والبضاعة الألمانية لا تحتاج مدحا مني...فالجودة عنوانها الدائم

وعملت حجوزات الفنادق جميعها

وكان هذا كله عبر الانترنت..فأخوكم شــقـــــران لم يدخل الى مكتب سياحة منذ سنة 2000

فكل حجوزاتي تكون عبر النت...ماعدا تذاكر الطيران...والآن اصبحت التذاكر عبر النت أيضا

ولدي عضوية في سلسلة فنادق تتيح لي اسعار جميلة وممتازة وهي منتشرة في جميع انحاء العالم وخصوصا أوربا

وانصحكم بها لمن يريد...أسوي دعاية للشركة

:)

المهم

أبلغت زوجتي العزيزة عن توجهنا الى ميلانو...فطلعت خبرة فيها أكثر مني..وإن فلانة راحتلها وتمدحها وإن علانة كانت فيها العام الماضي وجابت ما ادري شنو واشترت ما ادري ايش وهلم جرا..فامْـــتَــــنَـعَـت عن الذهاب الى السوق في الكويت لمدة شهرين كاملين حتى توفر من فلوسها...وهذه معجزة أن لاتذهب زوجتنا الكريمة الى السوق أو الى خياط دراريع وعبايات لمدة تطول اكثر من اسبوعين!؟

المهم

سافرنا عبر الخطوط الجوية القطرية..وهي خطوط ممتازة..حتى انهم جاؤوني بوجبة طلبتها عبر النت..فلقد وضعت عبر موقعهم الالكتروني أن المفضل عندي هو وجبة السي فود..فإذا بهم أثناء الرحلة من الدوحة الى ميلان يأتوني مباشرة ويقولون تفضل وجبتك..طبعا المدام خزتني..وقالت اشمعنا إنت!؟

فرديت عليها.....التكنولوجيا ياعزيزتي :)

اشقالولك الخطوط الكويتية

هذا وأنا حاجز درجة سياحية..فمابالك بدرجة رجال الأعمال وما فوق...الله يهنيهم

وحين دخولنا الأراضي الايطالية بدت تحتنا مدينة البندقية أو مدينة فينيس بالطلياني..فتذكرت مباشرة قصة تاجر البندقية لشكسبير..وحقيقة تضايقت لأنني لم أذهب لها...ولم أضعها بمخطط الرحلة!؟

وعندما بدت لنا مدينة ميلانو..بدأت تتهلل أسارير حرمنا المصون...وبدت أحلام التسوق تروادها وهي صاحية!؟

فقلت لها..أحمدي الله أننا كويتيون..فلولا الله ثم الكويت..كان إنت وأنا على ظهر البعارين نهيم في الصحراء الجرداء

المنّـة لله ومن ثم للكويت التي ربت وعزت ورزت

ونسأل الله أن نرد لها جزء بسيط من جمائلها علينا..فالعزة للوطــن

وحفظنا الله ورعانا وأوصلنا سبحانه سالمين الى مدينة ميلانو

وغدا إن شاء الله سأكمل لكم أحاديث ميلانو وأسواقها الباهرة وأسعارها الأبهر لمن لايعرفها ولايعرف أين هي أسواقها ذات الماركات العالمية والأسعار الرخيصة الى حــــــد الصدمة!؟

يــــتــــــبـــــع لمحبي التسوق...وللذين يريدون الابتعاد عن الاحاديث السياسية :)

ملاحظة خارج السياق

لقد حاولت أن أجاري الأخوة بوتشخيص وبوراشد وولد الديرة في قفشاتهم المضحكة..في سردي للموضوع...فإن كان دمي ثقيل...فطوفوها لنا...ولاتتصيدون

:)