الاثنين، 28 أبريل، 2008

الـدهــمــاء..!؟



لي صديق..بل أخ لم تلده أمي ، في هذه الدنيا المتقلبة ، يحمل من الفكر السياسي الدولي مايتعدى المفكريين الاستراتيجيين ، والى غاية الآن مازلنا نتناقش ونتجادل ، وأحيانا نخرج متفقين وأحيانا أخرى كل واحد فينا يطالع الثاني بطرف عين!!؟


ارسل لي رسالة عبر النقال قبل كم يوم بعد نقاش عن الانتخابات في دائرتنا وفي باقي الدوائر وعن أوضاعنا السياسية والمرشحين والتكتلات السياسية، ثم عرّجنا على مؤتمر دول الجوار!!؟

وكان نص الرسالة التالي

إننا نعيش..عصر تزييف الحقائق وحب السلطة وشهوتها ، والتخاذل في الدفاع عن الوطن ، والرويبضة تصدرت المناصب ، والدهماء والقطيع تتبعهم دون تفكير..والله المستعان
انتهت الرسالة

أحبتي..تلفتوا من حولكم في واقع الحياة وفي عالم التدوين..ألآ ترون معي أن هناك من ينطبق عليهم وصف الدهماء والقطيع!!؟



وقد وددت أن أروي لكم بعض من مغامرات صديقي أبان الدراسة الجامعية

صداقتي وعشرتي معه تمتد لأكثر من اثنتا عشر سنة ، أي منذ أيام الدراسة ، ولقد فكرنا ذات مرة-هو وأنا- في اسقاط قائمة الائتلافية في كليتنا لردائة ادائها وتقلباتها ولسبب..أعتقد أنه كان بيان سياسي أو ماشابه صدر منهم متعلق بحدث سياسي محلي حينها..نسيته للأسف

المهم أخذنا نفكر ونـتـفكر كيف نسقطها!؟
حيث كانت القائمة التي تمثل الوسط الديمقراطي في كليتنا تعج بالفارغين والتافهين، بعد أن تخرج بعض عتاتهم ومنظّـريهم ، ولم نود لهم النجاح أيضا

فعرضنا الأمر على قيادات القائمة المستقلة من داخل وخارج الكلية ، فرحبوا بالفكرة ، فقلنا لهم شرطنا أن توضع اسماء مترشحي القائمة أمامنا للموافقة عليها –كنوع من التأكد من قوة المترشحين..بدل أن ينزل ازوير أو اعوير من الفاشلين اجتماعيا وفكريا

مع حرية اختيارنا لخمسة مترشحين بمعرفتنا، وأن تكون ادارة الانتخابات من ديوانية صديقي..أي تنتقل القيادة مؤقتا من منطقة النزهة ذاك الحين الى منطقة تقع خلف الدائري الخامس!!؟

فوافقوا بشرط أن يتم تشكيل لجنة من ثلاث اشخاص تكون المنسق مابين القيادة الرئيسية والقيادة المؤقتة مع التأكيد على أن مصنع القرار سيكون في ديوانية صديقي...لأن صديقي فيه عنجهية اشوي..وأحب أن تتخذ القرارات الرئيسية من ديوانيته!!؟

وللحقيقة كان الغرض من هذا الانتقال حتى نجد الأرضية الصلبة لدى الكثير من قواعد الائتلافية التي قررنا سحبهم..فيكون مركز القرار منهم وفيهم..لأن المستقلة حينها كانت تعج ببعض ابناء وبنات التجار..فوددنا أن يعطي هذا الأمر نوع من القوة الدافعة لانسيابية الانجذاب والتجاذب
ملاحظة حق العزيز بوراشد بس..ترى الصديقة العزيزة والكريمة والاقطاعية اللي ذكرتها أيام موضوع ميلانو، كان التشرف بمعرفتها وصداقتها من هذه الاحداث..ترى هالمعلومة حق بوراشد فديت خشمه
:)



وضجت أروقة الكلية بهذا الخبر..والله إني أقولها صادق..ضجت بمعنى ضجت..وبدأت الضغوط علينا لثنينا عن ما بدأنا العمل لأجله..حتى أنه زارنا في ديوانية الصديق العزيز وفد من القائمة الائتلافية الأم برئاسة رئيس الاتحاد ذاك الحين السيد هشام العبيد ونائبه ناصر المطيري ويوسف الدويلة وسعد العبدالجليل وعبدالرحمن النصف..وكلهم أحياء يرزقون وأسألوا أي شخص فيهم

واستمر الاجتماع والمحاولات لثنينا لمدة أكثر من ثلاث ساعات..وانهالت علينا العروض..راح يعطونا خمس مرشحيين من اختيارنا..ومنصب نائب الرئيس نحن نحدد اسمه حيث أن مرشحهم للرئاسة كان يوسف الدويله..وكذلك عرض منصب أمين السر و و و..

لكن لا فائدة...فقد قضي الأمر وعقدنا العزم على المضي قدما في اسقاط هالمتلونين مع احترامي لشخوصهم



بدأنا بعدها العمل الجاد والمكشوف..وتم الاجتماع بيننا وبين ممثلي السلف في الكلية..وكان الغرض من الاجتماع أن نكسر تحالفهم مع قائمة الائتلافية..فأخذنا حيلة سقف المطالب الأعلى ليوافقوا على الأدنى..وهو غايتنا

فقلنا لهم عارضين عليهم السقف الأعلى وهو تشكيل تحالف بينهم وبين المستقلة ولهم مايختارون من عدد للمترشحين من تجمعهم

فقال كبيرهم موجها حديثه لي
شــقــــران..الله يحييك..إنت من جدك أو تتغشمر..احنا وين والمستقلة وبناتهم وين!؟

قلت
بناتهم بنات حمايل..وش فيها يعني

قال
ادري بنات حمايل وعلى عيني وراسي..بس مو لايق وجهي جنب وجه بنات المستقلة المتبرجات وأصحاب التنانيير القصيرة!!؟؟

قلت
عـــــزالله إنك صاج..وجهك مايصلح كـــــــــلـــــــــــــــش
:))))

(ترى أمون عليه حيل لأنه ابن منطقتي وزميلي في الدراسة، فمعرفتي فيه تمتد من أولى ثانوي..ومن يوم كان إمام مسجد مدرستنا...لأنه سلفي معتق)

وبعد نقاش وجدال واستفاضة..قال لي..خلاص سوف نفض التحالف مابيننا وبين قائمة الائتلافية

وهذا ماكنت أتمناه

وبعد تجهيزات ومقرات وندوات وضرب من تحت الحزام ومن فوقه..دارت رحى الانتخابات

وسقطت قائمة الائتلافية...ولكن نجحت القائمة التي تمثل الوسط...عالراحة طبعا

ولكننا كنّا فرحين لأن أهم هدف تحقق..بالاضافة الى تحقيق مكاسب جانبية..وهي التالي
أ-سقوط قائمة الائتلافية
ب-فض التحالف مابين السلف والإئتلافية لأكثر من سنتين
ج-تحقيق رقم خيالي للقائمة المستقلة أخذت قيادتها العامة تتغنى به قبل أن يبدأ صعودها الصاروخي في سنة 99
وتقصي الوسط من المركز الثاني بانتخابات الاتحاد!؟


نسيت أن أقول لكم..كان صديقي العزيز يسمي هذه الأحداث بـــ
الــفــاتــح من أكــتــوبر

لأن قائمة الائتلافية سقطت وكان التاريخ حينها الأول من أكتوبر..الرجل كان فيه ثورة وطلعت بوجه الائتلافية!!؟


ملاحظة
بعد نجاح قائمة الوسط جاءنا رئيسها ونائبة الرئيس يودونا شكرنا على ماحدث..فخزيته وكان ودي انزل عقالي وامَحْـطَـه فيه لين يقول للعنز ياخاله!؟
لكي يتعدل ويصير رجال..بس هديت نفسي لأن نائبته من دفعتي وشخصية محترمة.. فقلت له العفو..بس بدون نفس طبعا!!؟



ملاحظة أهــــــــــــــــــم
الى الآن ليس لدي الوازع للكتابة عن الانتخابات والسياسة المحلية...فاعذرونا..لأن البازار الذي حاصل يسد النفس..فادعو لي أن نفسيتي تنفتح على أحداث الانتخابات ومرشحيها الذين يشبهون الفقع...شكلا وليس طعما..فطعم الفقع أحسن منهم بكثير