الاثنين، 12 مايو، 2008

مايسمى بــ......النكــبــة





تحل علينا في هذه الأيام الذكرى الستين للنكبة والتي واكبها اعلان بن غوريون قيام دولة اسرائيل على انقاض فلسطين

قد يعرف الكثيرين التفاصيل العامة لهذه النكبة وقد يغيب عنهم ماواكبها من احداث توسم التاريخ الانساني المعاصر بالعار لسكوته عن المذابح والمجازر والقتل والاغتصاب الذي واكب اعلان الدولة الاسرائيلة الوليدة في منطقة الشرق الأوسط



والذي كان هذا الاعلان بمثابة عدم استقرار واكب المنطقة فجعلها تخرج من ازمة لتدخل بأخرى ، وأصبح لب الصراع في منطقة الشرق الأوسط يتمحور حولها وأي صراع يتداخل معها وكل صراع يجيّـرها لصالحه


ودخلنا من بعدها بحروب بدأت ولم تنتهي ، فمن عدوان ثلاثي في خمسينيات القرن الماضي الى نكسة عربية في سبعينيات نفس القرن ومن ثم حرب أكتوبر التي لم تكن سوى خــدعـــة!!؟؟


مرورا بعشرات القرارات الدولية ، ومقاطعات اقليمية وبيانات تصعيدية

حتى ظهر شعار لاصوت يعلو فوق صوت المعركة فتم استذباح الشعوب العربية على هذا المذبح ، وتم سلب حرياتها على وقع أصوات المعارك واستنزافها،
وعلى خيانات بدأت حينها ومازالت قائمة!؟؟!؟؟


يعرف الكثيرين اتفاقية سايكس بيكو والتي وضعت موطئ القدم الفعلي لشرعية التواجد الصهيوني داخل منطقة الشرق الأوسط بعد أن انهارت الامبراطورية العثمانية وتم تقاسم ثورتها مابين المنتصرين في الحرب العالمية الأولى



فبدأت المستعمرات الصهيونية تستقبل المهاجرين الذين ينخرطون في عصابات صهيونية ،وبدات صفقات السلاح لتزويد تلك العصابات تأتي من هنا ومن هناك، والعرب غافلون ، أو قل تعمدوا التغافل عما يحدث في أراضي فلسطين من تعاظم لقوة العصابات الصهيونية المتنامية

حتى جاء اليوم التي استطاعت به تلك العصابات أن تخلق دولة تكون ذات قوة نووية وتكون مرتكزا للمشروع الأمريكي في تخضيع المنطقة تحت جناحه في ظل غياب رؤيا عربية موحدة تجاه هذا التناغم الكبير للأحداث




فرهن الجميع عمره ومايملك للمشروع الأمريكي في اعادة ترتيب المنطقة ونحو توازن غير متكامل يحفظ لواشنطن الاستمرارية في السطوة على المنطقة


يعود تاريخ بداية الظهور الفعلي للنكبة لكل متتبع للتاريخ الى اواخر الثلاثينيات وعندما تم انشاء العصابات الصهيونية كعصابة الأراغون وعصابة ليحي وعصابة الهاجاناة وفرقة المالباخ

والتي ارتكبت المجازر وقتل الناس في المساجد ودك قرى بأكملها على رؤوس اهلها وتفخيخ السيارات وقتل الشيوخ واغتصاب النساء وقتل الاطفال


حتى بلغ القتلى عشرات الآلاف وضعفهم جرحى،والمجتمع الدولي الوليد والامبراطوريات الفاعلة ذاك الحين تغض النظر وكانها لاترى حجم هذا الارهاب والذي كان وصمة عار للتاريخ الانساني



ولقد كانت من ابشع الجرائم وافظعها هي التي ارتكبها موشي ديان(وزير الدفاع الاسرائيلي بعد اعلان دولة اسرائيل) وعصابته حينما تم اقتحام احدى القرى والتي سميت تلك المذبحة بمذبحة اللد،حيث قام موشي ديان بمهاجمة تلك القرية واهلها العزل وقصفهم بالمدفعية وقتل ليلتها أكثر من 250 من أهل البلدة مابين شيخ وامرأة وطفل
ومن ثم هرب من كان بالقرية الى مسجد القرية ليحتموا من تلك العصابات الصهيونية،ولم تمنع حرمة المسجد تلك الجحافل الصهيونية من اقتحامه وقتل مايقارب 200 انسان دون رحمة ودون ذنب وجريرة



قتل مايقارب خمس مائة شخص بليلة واحدة...أغلبهم شيوخ ونساء واطفال ورجال عزل لم يجدو سوى المسجد من مأوى..فإنا لله وإن اليه راجعون


هذه الحادثة هي واحدة من مئات العمليات الارهابية التي قامت على انقاضها دولة اسرائيل،ويقولون أن العرب أرهابيون!؟ألآ لأنكم من صنع الارهاب وصدره!؟

وبعد ان انتشرت العصابات ومذابحها وارهابها بدأ التهجير القسري للقرى والمدن الفلسطينية تحت وطإة الاكراه والقتل والأسر في معتقلات لاتبقي ولاتذر وفي مخيمات تقلبها الرياح والعواصف الباردة، والتي تفتقر الى أبسط مقومات الحياة



وبدأت بعدها رحلة لم تنتهي الى يومنا هذا،ولن تنتهي في العهد القريب،ففصول المأساة مازالت مستمرة،وكل عقد لها عذر ولها مسببات


فإلى التاريخ أوجه رسالتي..إن كنت تجاهلت أفظع مآسي التارخ المعاصر..فنحن لن نتجاهل،الى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا

فإلى كل شيخ غادر داره هائما في صحراء العرب تحت وطإة الانكسار والدمعة تسبق الأنّــة...لن ننسى


وإلى كل أم ثكلى ذبح ابناؤها امام اعينها واستباحوا كبدها حرقةً وألماً...لن ننسى


وإلى كل طفل هُـتك عرض والدته امام ناظره فكسروا روح طفولته...لن ننسى


وإلى كل شاب اخترق جسده طلقات البنادق الصهيونية...لن ننسى

وإلى كل فتاة استنحرت احلامها على وقع أصوات المدافع فضاع الأمل والحلم...لن ننسى

لن ننسى ذاك التاريخ من القهر والظلم والمذابح والاستنحار..حتى ترجع الحقوق ويطمئن من في القبور





ملاحظة
عنوان الموضوع مستوحى من قناة الـ(بي بي سي) والتي اطلقت على حادثة النكبة التالي

تاريخ اعلان دولة اسرائيل أو مايسمى بالنكبة


سبحان الله..القتل والتهجير لآلاف مؤلفة اصبح...مايسمى!!!؟


إنهم يزينون التاريخ ويكتبونه من زاوية واحدة!!!!!!؟

اترككم مع بعض الصور

عاشا حائريْـن وذهبا لقبرهما تائهـيْـن




فلسطينية وابناؤها وقد حال بينهم وبين بيتهم الخط الأخضر في اعقاب النكبة





آسف..لا استطيع التعليق..فدمعتي سبقت دمعة حسرتك




صورة نادرة لعمليات التهجير من القرى


هناك 21 تعليقًا:

  1. شقران

    تربيت على حب فلسطين والمسجد الأقصى الذي كانت في بهو بيتنا صورة كبيرة له كنت اتيه بها منذ ان كنت في الرابعة من عمري

    اليهود عرفوا كيف يستغلون العالم ويسيرونه لصالحهم

    بينما نحن 22 دولة عربية و 57 دولة اسلامية لا نعرف اين المفر ويستقوي بعضنا على بعض

    هو وعد الهي

    يمهل ولا يهمل

    ردحذف
  2. واليوم نرى نكبة أخرى أبطالها حزب الله وضحاياها أبناء السنه اللبنانيين

    ردحذف
  3. للاسف احنا العرب والمسلمين ساعدنا على زيادة تغلغل هذا الوباء فينا ومساندته للسيطرة علينا
    احنا عمرنا ماتفقنا ولا راح نتفق بالاجل الجريب

    ردحذف
  4. مرحبا بالغاليين

    ومساكم الله بالخير


    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيز ولد الديرة

    فلسطين تبقى القضية المحورية لكل أزمات الشرق الأوسط

    ونحن اذ لانرضى الظلم على انفسنا فلن نرضاه على الآخرين

    حتى لو نالنا منهم ما نالنا...فالظلم لانرضاه ونحن الذين جربناه حينما غزتنا جحافل الطغاة في 1990

    واليهود أكثر من يجيد ربط المصالح...ولاننسى أن الاستراتيجية الامريكية في المنطقة تعتبرها مرتكزا لتنفيذ سياساتها في المنطقة...فتقاطعت المصالح على حساب دول المنطقة

    أما الدول العربية والاسلامية فلقد رهنت عمرها فقط للمحافظة على سلطتها ومابين غياب الخطة والانغماس في الدسائس ضاعت جميع الجهود وستضيع القادمة!!؟؟


    وسبحانه يمهل ولايهمل


    وتحياتي لك ولحسك العالي
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيز مطقوق

    الحل؟

    يحتاج الى عقود وعقود من العمل الجاد وتغيير كامل للفكر الحالي

    إنه حل معقد ويحتاج الى مجلدات لتشخيص الحالة ومن ثم الى البدء في حلها



    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيز العرزالة

    حزب الله ليس سوى اداة مضادة في مشروع قائم لمواجهة استراتيجية كانت ومازالت موجودة

    وإن مايحدث حاليا من استقطاب مذهبي سوف يرجع المنطقة الى العصر الحجري!!!؟؟



    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيز فتى الجبل


    العرب...تائهون..أقصد القيادات السياسية والنخب الفكرية...تائهة ولاتحمل أي مشروع للأمن القومي في جعبتها

    كل الدول العالمية تحمل بين جنباتها خطط بعيدة المدى تجعلها قادرة على التعامل والتعاطي مع المتغيرات الدولية
    ماعدا الدول العربية...فَـهَمْ قياداتها هو الاستمرارية فقط..وليس شيئا سواه!!!؟؟



    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    اشكر لكم تواصلكم الكريم والغالي علينا


    مع وافر الاحترام والمودة



    المحـــــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  5. شقران

    تعلمنا ان يوم الأرض هو يوم نطالب به نحن بحقنا قبل الفلسطينيين
    اين تاريخ شهداء قلسطين واين من حمل القضية
    أهي حماس من سيحل القضية أم ستكون بنود كامب ديفيد في القضية الفلسطينة تلوح بالأفق وستكون الضفة بدل من القدس عاصمة فلسطين

    ردحذف
  6. السلام عليكم
    الله يعطيك العافية اخوي شقران على هالبوست ,
    و هذه اهيه ضريبة الضعفاء
    عندما يكون حب الدنيا طاغي على الرؤساء والملوك واصحاب القرار على حب الآخره سوف نكون هكذا واكثر

    والحل هو فرق تسد :)

    ردحذف
  7. اولا :
    فيك الخير ذاكرهم

    ثانيا:

    الفلسطينون هم من باعوا ارضهم بطريقة غير مباشرة
    واليوهود لعنة اللة عليهم دخلوا إلى فلسطين شوي شوي ولم يفعلوا اي شيئ مقابل الدخول لبلدهم

    اليوم

    الوضع غير فاليهود جندوا الإعلام لصالحهم
    والفلسطينيون ما زالوا يبوقون بعضهم البعض

    والضحية هي القدس

    بعتقادي يا شقران أنة لا أمل لحل هذي القضية إلا بإنتضار سيدنا المسيح ليكسر الصليب ويحرر القدس

    ردحذف
  8. اذا اهلها مو قادرين يصيرون يد وحده

    ردحذف
  9. لا تعاطف مع من نصرناه اكثر من نفسه وطعننا باسوء شكل ووقت!1

    هم من باع ارضه بيده
    وهم من يقاتل بعضه ببعضه
    وتمسكهم بالدين كتمسك اغلب المتدينين السياسيين وهو بالمظهر فقط

    ما نفعهم الا صدفة وجود القدس الشريف بنفس بقعة الارض اللي هم لوثوها

    بالوقت الحالى وبشكل واقعي: ما ممكن ان تعمل الكويت من دعم اكثر من ما عملت!؟
    لا قصور من الكويت

    رب العالمين لم يكتب لهم التحرير
    ! ولربي حكمته

    ردحذف
  10. يبيلنا سنيين وسنيين عشان نرد فلسطين

    تحرير فلسطين صار شعار مالا شعار له
    ودغدغه لشعور المواطن العربي من المقبور صدام حسين لـ حسن نصر الله


    ـــــــــــــــــــــــــــ

    ألـقف شقران


    لـبنان يطلب من الكويت 500 مليون دولار و مليار دولار من السعوديه ومليار آخر من الامارات لـ دعم الاقتصاد وتعمير لبنان
    http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=628711&pageId=26



    حـزب إبليس يدمر ويخرب ودول الخليج تدفع الفاتوره

    مو قهر ؟.

    ردحذف
  11. مقال قيم ..
    أعتقد أنه وبعد مرور تلك الحقبه الزمنيه الطويله على القضيه الفلسطينيه هي ما جعلها قضيه يدار حولها الحديث دون سياسات فاعله وجاده للتحرك لحلها ..
    فتلك الفتره المنصرمه من الزمن جعلت من إسرائيل قوه مرهوبة الجانب تقف إلى جانبها الولايات المتحده لتزيد من قوتها ..
    بينما تجد ان تلك الفتره الزمنيه المشابهه التي مرت بها الدول العربيه والإسلاميه جمعاء لم تغير بهم ذر شعره من الناحيه العسكريه والسياسيه وفرض السيطره في اقليم الشرق الاوسط ..
    إنما اكتفت بأن تكون دول تابعه يتم تأمين الحمايه لها من الخارج ..
    ولو إجتمعت الدول العربيه والاسلاميه في الوقت الراهن على ان تكون قوه تقف وقفه جاده لحل القضيه الفلسطينيه سلميا أو عسكريا فلن تحقق أي انجاز يذكر ..
    وترى كما هو الحال في لبنـان ..
    الدول العربيه تشجب وتستنكر وتعترض وتطالب وقف النار والانسحاب ولا تجد أي موقف إيجابي وتحرك سريع في هذا الصدد وهي بلد تنتهك بيد أبناءها مع مساعده خارجيه معروفةالمصدر ..
    أعتقد أن الجامعه العربيه أصبحت تجمع هامشي يجمع الدول العربيه ضمن إيطار هش لا يملك حتى وضع النقاط على الحروف ولا يملك المبادره ..
    بينما هي وجدت في الأساس لخلق ثقل سياسي لنا كعرب بين قوى الدول العظمى في خضم التحول الحاصل في العالم الجديد..
    شكرا لك اخوي شقران ..
    إستمتعت بقراءة مقالك المميز ..
    وأعتذر على الإطاله ..
    تقبل مروري ..
    kuwait

    ردحذف
  12. بوست حلو

    بس احس الحل في صعب

    ردحذف


  13. مرحبا بأحبتنا

    ومساكم الله بالخير


    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيزة هذيان

    حلول القضية صعبة في ظل الوقت الراهن..ولن تحل في الأمد القريب...فلب المشكلة هو أمران

    القدس وعودة اللاجئين

    ولن يستطيع أحد التنازل عن هذين الأمرين

    ولكن مؤتمر أنابوليس دس لنا أمر جديدا أظنك تعريفينه!!؟؟


    وتحياتي لكِ
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيز سام ون كويتي

    يعافيك يالغالي

    حب الدنيا وشهوة السلطة لن تنتهي يا أخي..الله يعين الشعوب المطحونة تحت وطأتها



    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيز خمس وثلث

    بداية نود أن نرحب بك في عالم التدوين
    ونتمنى أن يكون قلمك منبرا يصدح بالحق

    -------

    ومن ينسى تاريخ النكبة..فلقد توالت الحروب والصراعات التي مازالت قائمة بسبب هذا التاريخ

    حتى أن طاغية بغداد المقبور غزانا بدعوى تحرير فلسطين!!!!!!؟؟؟


    بالنسبة للأراضي المباعة فهي كانت أراضي قليلة جدا نسبيا وكانت تلك الموجودة في القدس..ونحن نتكلم عن كامل الاراضي الفلسطينية والقرى التي دكت وسويت بالأرض وقتل حينها الآلاف من شيوخ ونساء وأطفال ورجال عزّل



    واليهود يعرفون كيف يستغلون مقدراتهم..فهل نحن قادرون!!؟؟


    وبالنسبة لعودة سيدنا عيسى عليه السلام..فأود أن ارجعك للتاريخ قليلا

    فصلاح الدين هزم الحملات الصليبية رغم أن الدولة الاسلامية وقتها كانت أشد تقسيما من وقتنا الحالي..وارجع للتاريخ وتأكد

    ولا تنسى أن المظفر قطز هزم التتار وكانت الدول الاسلامية وقتها عبارة عن قلاع..فالشام وحدها كانت أكثر من 10 ممالك

    ولكنه انتصر ولاننسى وقتها جهود شيخ الاسلام ابن تيمية الذي جاب بلاد المسلمين على صهوة الحصان يحثهم على الجهاد والذي بسبب فتواه انضم ألآف الى جيش قطز وقائد جيشه الظاهر بيبرس


    فلا يأس مع الحياة ولاحياة مع اليأس..والتاريخ يحمل الشواهد



    وتحياتي لك يالغالي
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيزة براقش

    وهذه أهم بل أنها المشكلة التي لايمكن القفز عليها...فالانقسامات الفلسطينية بلغت مدى لم تبلغه طوال التاريخ!!!!؟؟؟



    وتحياتي لكِ
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيز كويــتي لايـــعه كــبده

    ومن قال أنني اتعاطف مع حركات سياسية أو قيادات فلسطينية!؟

    أنا أتعاطف مع حدث تاريخي قتل فيه آلآف من البشر وهجروا من بيوتهم دون جريرة

    أتعاطف مع شيخ..غادر داره قصرا
    أتعاطف مع أم ثكلى
    أتعاطف مع فتاة سرقوا عفتها وشرفها
    أتعاطف مع طفل ضاع مابين أب قتيل وأم معتقلة

    هؤلاء من تعاطفت معهم..تعاطفت مع حادثة تاريخية غيرت وجه وملامح اقليم الشرق الأوسط وجعلته بؤرة للتوترات

    كما أود أن اذكرك بأن ليس كل الفلسطينيين كانوا مع طاغية العراق المقبور..فحركة حماس ومؤسسها الراحل أحمد ياسين كان لهم موقف واضح من قضية الغزو العراقي لبلدنا الكويت

    كما أن موقف الراحل عبدالله الأحمر كان موقفه مع الحق الكويتي رغما عن رئيس اليمن

    ومن الخطأ أن نسحب الأمر على الجميع


    وبالنسبة لسؤالك حول ماذا تصنع الكويت؟

    فإني اتذكر حادثة تاريخية واسقاطات سياسية ولم أطالب بتدخل الكويت...فمقدراتنا واضحة ولانستطيع أن نلبس ثوبا ليس لنا...والكويت لم تقصر لاماديا ولاعسكريا في دعم الفدائيين في السبعينات والثمانينات


    عزيزي تذكر المآسي التاريخية واجب حتى نتبين ظم الصهاينة على بني جلدتنا

    فالظلم لا ارضاه لي ولا ارضاه لغيري..وأظنك مثلي لاترضاه على أحد


    أما تحرير القدس...فالتاريخ يحمل الكثير من الشواهد أبان الحملات الصليبية..فليس هناك مستحيل



    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    الأخ العزيز غير معروف

    أن الدول العربية تحتاج لعقود حتى تستطيع أن يكون لها رأي ولها تأثير

    وقد يتطلب الأمر قرون في ظل الواقع الحالي!!؟؟

    أمّا الشعارات والكلام الفارغ فنحن ضده...إن كانت الدول العربية تريد أن يكون لها موضع بين الدول..فيجب عليها في الوقت الحالي أن تتجه للداخل وللشعب حتى تستطيع أن تقوي البنيان الداخلي..فهو عمادها الأساسي في ثباتها وقوتها خارجيا

    ---------------------

    وشكرا لك على اضافة الرابط..فلقد اطلعت عليه وأكيد أمر يقهر كل عاقل


    أنهم يخربون ويريدون منا التعمير...أو بلغة أخرى إنهم يريدون استنزافنا ماليا..ولايريد لنا أن نتطور داخليا في ظل هذا الوضع القائم

    وليت حكامنا يعون هذا الأمر


    والله المستعان



    وتحياتي لك
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيزة كويت

    إنت التي علقت تعليقا قيما..ولا تعتذري عن الاطالة فنحن نسعد بهكذا مداخلات مفيدة

    عزيزتي إن أهم أمر تقوم عليه الدول هي

    سياسات الأمن القومي

    وهذه السياسات غائبة عن الدول العربية منذ نصف قرن

    الدولة الوحيدة التي لديها سياسات جادة نحو الأمن القومي هي سوريا أبان حكم الراحل حافظ الأسد..طبعا مع التحفظ على نظامها القائم والذي يعتبر نظام ديكتاتوري..ولكن هذا لايمنع من الاشارة لها

    كما أن هذه السياسة منحت سوريا المرونة في التعامل مع جدار العزل الدولي التي فرضته الولايات المتحدة عليها

    ويكفيك معلومة بسيطة..وهي أن الدولة العربية الوحيدة التي لديها اكتفاء ذاتي هي سوريا
    وهذا جاء بناءاً على سياسة الأمن القومي التي انتهجتها منذ الثمانينيات

    ولايخفاكِ..بإن أي دولة في العالم لها قدرة على التمدد والانكماش حسب الظروف الدولية هي الدولة التي تتمتع بالاكتفاء الذاتي




    والشكر موصول لكِ اختي الكريمة على اضافتك الجميلة


    وتجياتي لكِ
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    العزيزة واي مي


    مرورك هو الحلو


    وتأكدي إن الحلول المبنية على اسس منطقية دائما ماتكون صعبة

    ورأيي الشخصي هو أن تتجه الدول العربية الى بناء الانسان الذي تم تدميره على مدار أكثر من نصف قرن

    فالثروة البشرية وتنميتها هو أحد مفاتيح الحل


    فهل من مدكر



    وتحياتي لكِ
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >
    >

    وفي الختام
    اشكر لكم تفاعلكم مع هذا الحدث التاريخي


    مع وافر الاحترام والمودة



    المحـــــــــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  14. والله وبالله يا لشقري

    ان الواحد لما يشوف الاطفال والنساء

    وكبار السن ويشوف الانكسار اللي

    بعيونهم يخجل من هذا الزمن الرديء

    اللي احفاد القرده والخنازير

    يهينون حرائر المسلمين

    ولكن للباطل جوله

    وللحق دوله

    ردحذف
  15. العزيز بوراشد
    صبحك الله بالخير

    توني توني كنت بروح أنام..ولكن ما أقدر أشوف تعليقك وانام



    والله درر يابوراشد

    للباطل جولة..وللحق دولة


    لا ازيد


    وتصبح على ألف خير



    المحــــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  16. شقران

    صدف ان نشرت بوست حول كلام الأخ المنقهر

    !

    القهر يكمن في التوهان وعدم وجود بوصلة للمسير

    ردحذف
  17. بمناسبة موضوعك

    "مَـجْـمَـــعْ تـشــخــيــص مــصـــلـــحة الــنــظــام الكـويـتــي "


    المحكمة تسمح للشليمي بخوض الانتخابات



    http://www.alaan.cc/client/pagedetails.asp?nid=13437&cid=58



    الحكومه في موقف محرج كالعاده

    ردحذف
  18. العزيز ولد الديرة
    مساك الله بالخير


    التوهان يعتبر علة أو قل عادة اصيلة لحكومتنا الرشيدة!!؟؟

    وشيء محزن حقا

    وزاد الطين بلة أن القضاء انتصر لأحد المشطوبين
    وهو السيد خالد الشليمي

    وأزيدك من الشعر بيت

    أتت الأخبار قبل قليل بصدور حكم لصالح المرشح المشطوب خالد الزامل أيضا


    والله عيب..إنه خطأ فادح بحقوق المواطن الذي يود الترشح


    بعرف اجدور الموش وينها ماكتبت عن سلب حقوق المواطنين!!!!؟؟؟؟



    مع وافر الاحترام والمودة



    المحـــــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  19. الأخ العزيز غير معروف
    مساك الله بالخير


    حقيقة اشكرك من القلب على تزويدي بالمعلومة ولقد اطلعت بعدها على رابط جريدة الآن

    ولعلمك فلقد صدر أيضا حكم لصالح المرشح المشطوب السيد خالد الزامل


    وهذا ماكنت اتحدث عنه حينما طرحت موضوعي السابق

    فهذه الحكومة التي تتمادى وتتخبط بحقوق المواطنين تريد تحويلنا الى جمهورية بقراراتها القراقوشية!!؟؟

    ولكن ولله الحمد أن قضاءنا الشامخ أرجع الحقوق للمرشحين


    وشكرا مرة أخرى على تزويدنا بالخبر



    مع وافر الاحترام والتقدير



    المحـــــــــــــب/

    شــقـــــران

    ردحذف
  20. تعاطفك تعاطف انساني واحترمه كما احترمك واحترم كل ذوي القيم

    لكن ككويتي انا لي الحق بعدم نسيان من وقف ضدي وقتل اخوتي وخان العهد وتعاون مع عدوي.

    حكومتنا بمحاولات بائسة مرة تقول من وقف ضدنا كانت قيادتهم السياسيه اما الشعب فهو مسكين... ومره اخرى لما نرى الشعب يحرق اعلامنا تقول ان هذه تصرفات افراد الشعب اما نحن فندعم السياده فهي معنا ومع الحق!؟

    رأي الشعب الفلسطيني واضح ونعرفه فمن سمى اولاده "صدام" لعنة الله عليه لم تكن الحكومه بل الشعب المسكين الذي تتحدث عنه.

    انت محترم ورايك محترم ولكن محترم أكثر من اللزوم. محترم نحو من لا يستحق احترامك.

    انا اختار ان اتعاطف مع الكويت
    اتعاطف مع شهدائنا
    اتعاطف مع المفقودين وعوائلهم
    اتعاطف مع الذي قتل ابيه امام باب منزله وهو مرغم ان يشاهد
    اتعاطف مع العجوز التي تنتظر رجوع ابنائها حتى يومنا هذا ولا احد يملك القلب كي يبلغها بان لن يرجع لها احد!1

    من حكمة الله ما يحدث بالفلسطينيين
    ولا حكمة احكم من حكمته
    (اللهم لا شماتى)

    نحن مغسوله عقولنا من قبل جيل كامل من المدرسين الفلسطن
    وتم اقناعنا بان قضية فلسطين هي قضيتنا
    قضية فلسطين هي قضية فلسطين

    نالوا اكبر دعم من الكويت بالسابق
    وقرروا الاستغناء عنه

    نغصبهم!؟

    لا يستحقوا المساعده
    (بحكم افعالهم)

    ردحذف