السبت، 5 يوليو، 2008

كنت أظن!؟



كنت أظن أن الجهل عبارة عن صفة يتصف بها الانسان حتى يبلغ العلم مبلغا فـتـنـدثــر هذه الصفة وتختفي


ولكن


ك لّ م ا...انجررت الى جدالات أهل بيزنطة بدأت أدرك يوما بعد آخر بأن الجهل عبارة عن


مـــهــنـــة

ليس لدى البعض الكثير.....وإنما مهنةٌ لدى الغالب الأعم




وحقيقة الأمر أنه...ك ل م ا...حاولت الابتعاد عن جدالهم أراني أنزلق في مستنقعهم



فمالي والجهل..وما للجهل ومالي..إلآ إن كان في نفسي غاية!!؟




والمشكلة أن أغلبهم يعرف العلة ولايقوى على قولها...أو أنه يدفن رأسه في الرمال..ك لّ م ا..بانت الهالة من بعيد




أحبتي زوار هذه المدونة المتواضعة




عندما قررت أن يكون لي مدونة خاصة أعبر فيها عما يجول في عقلي الصغير فلقد كان الهدف منها أن أعبر عن آرائي الجد بسيطة حول الشأن الدولي والاقليمي ولم أود أن يكون نصيب سياستنا الداخلية منها سوى جزء يسير




ولكن جدال أهل بيزنطة يجرني وأجره..ودائما مايطرحني أرضا فأتبعه






لذلك



سأكتب بضع مقالات قررت أن تكون الأخيرة لي في شأننا الداخلي الى أن أرى أمرا لابد منه.....ليس يأسا..وإنما لأن المشكلة لن تحل إلآ بها...حسب ما أرى...وقد اكون مخطأ في الغالب



ولمن أراد المتابعة معي،فأرجو عليه المرور على موضوعين سابقين هما








-------




رسالة للجميع


أعلم بأنني مقصر في حق أغلبكم..ولكن يبدو أن راكان لم يجعل لي وقتا...فمنذ أن حل به المقام في بيتنا ، فبتّ بعدها أبحث عن وقت الفراغ لأكون معه وحواليه...ربي يحفظه لنا








رسالة خاصة


العزيز صلاح أرجو ربط حزام الأمان...فموعد الإقلاع قـــد...حـــان