الخميس، 18 ديسمبر، 2008

لي متى!؟




لي متى قلبي اسيرك.....لي متى عيني تهل


لي متى ابكي هجيرك......وانت يمي لك محل


ارتعش الله يجيرك.....قلبي اللي مايمل


يشتكي قسوة ضميرك.....كيف تفجعني وتـحــل!!؟


ما عطيت الـــحِـــب غيرك.....وانت تجرح ماتمل


لا تقول مابي غيرك.....الكذب مايكتــــمل


عاذلٍ موّت ضميرك.....مبعدٍ عنه الخجل


ماله إلآ في عشيرك.....طعن وسيوفٍ تسل


وأنت راضي به يشيرك.....
كيف دربك مايزل!؟


ياحسافه طار طيرك...مدمي(ن) جرحه يهل


وانطفى نجمٍ ينيرك.......وانا بي حل الأجل


كثر الله الف خيرك......تهدي الموت بعجل!؟






منذ أيام قليلة....و ك لّ م ا.....لامس البرد اطرافي في ساعات منتصف الليل بدأت أغنّي هذه الأغنية ، والسبب...ذكرى عابرة ذكّرني بها من هاتفني يوم الأحد الماضي مستفسرا عن الحال والأحوال بعد أن تقطعت السُبُل منذ سنوات طويلة





ملاحظة
هذا الموضوع خارج التغطية!! وسبب تدوينه، حتى إن جلست يوما أقلّب صفحات هذه المدونة في يوم من أيام السنين القادمة تذكّرت الذكرى........وذاك الهاتف!؟