الخميس، 5 فبراير، 2009

لــو وفيــــت!؟



في أحيان كثيرة تختلج في صدري حروف يدفعني القلب في قولها واباحتها.....كإباحة الملهوف


لـكــــن


كُ لّ م ا ارسلت هذه الكلمات الى اصابعي أطلب منها وأرتجيها لكي تخـطّـها ، أراها تـتحاشى!؟


فأهرول حينها مسرعا لقصيدةٍ أرتاح في قراءتها كل مرة ، وحالي كحال الظمآن الواقف عند غدير الماء ودن قدرةٍ على شربِ قطرة منه لسبب هو يعلمُـهُ..........وهي تتجاهله!!؟



فإلى متى ارتجي لحظة لـقائِها....وهي تَ تَ ج ا هَـ ل......!!؟



همسة من قلــبٍ رقّـة حواشيه

لو وفيت...وجيت يوم...وزرتني!!!!؟
لو صدقت...اثنيت روحي...في هواك

لو سمحت بشوفتك وامهلتني
ارتوي واروي معي وردة شفاك

لو لمست الوجد بي...ولعتني
واهتديت بنور قلبي وافتداك

لو نظرت بعين قلبك......وشفتني
مامعي مخلوق يستاهل غلاك

ليتك من الحـــــب.....ماخوفتني
كان أعيش ألفين عمر(ن)........في رجاك

ياقليل الحظ......لو طاوعتني
كان أبخجِــل كل بدر(ن)..........................في ضياك




لكم وددت أن اسمع هذه الكلمات بصوت مطربها على نغمات العود فقط.....فهل تتحقق الأماني...والأغاني...لتزف لي موعد اللقاء!؟