الثلاثاء، 17 فبراير، 2009

مرحبا على استحياء



صعدت اليوم الى فضائي التدويني وبدأت أنفض الغبار عن هذه المدونة المتواضعة..انظفها بعد موجة غبار تبعتها غسلة مطر نقي

بدأت ارتب ما فيها...أزحزح بعض افكارها فأركنها مؤقتا...اصفصف ما قد سيكون لأجعله مناسب للواقع


أشكر كل من سأل...وكذلك اشكر كل من مـرّ من هنا..وابتسم......وأيضا اشكر كلّ عابرٍ عَقَـدَ حاجـبيْـهِ وارتحل!؟

كل الشكر لكم

وتقبلوا مني...أجمل باقة...للورد....بوّاقة



ملاحظة عابرة

كثيرا ما اختلفوا في وصف الشوق..ولكن أظن أن الشوق في منتهاه عبارة عن أرض مليئة بالازهار..تكمن مشكلتها بأنها بحاجة دائمة للمطر

فإن تأخر المطر...بدأت هذه الزهور بالجفاف...إلى أن تصل لحالة الذبول والانتهاء الى العدم

هكذا هو الشوق..فهو يحتاج الى المطر...ولكن...مطر من نوع آخر!؟



همسة شاردة

عين المحتني...وشهقت!!.....وعين احضنت