الأربعاء، 25 مارس، 2009

احترت في عنوان الموضوع..حتى لا أقع في المحظور!؟




عنوان فرعي: لقد رشّحوك لأمرٍ لو فَطنْت لَهُ......فاربأ بنفسكَ أنْ ترعى مع الهُـمَـلِ



في المجتمعات الانسانية منذ دولة القبيلة مرورا بالامارات الصغرى ومن ثم الدويلات إلى أن اصبحت دولاً ذات مؤسسات مدنية متقدمة تتغير فيها الشخصيات دون مساس بالآليات في عملية تناغمية فريدة من نوعها على مر التاريخ البشري ، يكون المحرك الرئيسي في هذا كله هو السلطة...وأقصد هنا السلطة المنفذة والخالقة للاستراتيجيات التي تحقق الأمن والرخاء لمن يعيش في ظلها او كنفها حتى تلقى منه الرضا حول مكانه ووضعه سواء في دولة القبيلة الأولى أو في الدول الحديثة


عندما بدأت رحى الانتخابات الماضية تدور (تتكرر في كل انتخابات على كل حال) بدأ الناس جلّهم وليس كلهم...مثقفيهم وجاهليهم...عباقرتهم وأغبياؤهم...مؤدبيهم وحمقاهم..لا استثناء..يروّجون لهذا ولذاك...وبدأ الناصحون ينصحون لهؤلاء ويذمون هؤلائك


وجميع من ذهب الى الإقتراع لم يسأل نفسه السؤال التالي: لو نجح جميع من أريدهم هل يعني هذا تغير الحال والتوجه نحو الأفضل!؟

الجواب.....لا بالتأكيد....لأن الأنظمة الديمقراطية البرلمانية تعتمد على مبدأ اساسي هو

من ينجح يشكّل الحكومة ويطبّق مانادى به من برامج في فترة الانتخابات وكذلك في الديمقراطيات الرئاسية فإن من ينجح يشكل حكومة قادرة على تنفيذ برنامجه الذي نادى به


ومن ثم تتم محاسبة السلطة التشريعية(معارضة أو موالاة) إن هي عرقلة البرامج الخمسية والخطط التنموية للدولة..والمحاسبة هذه تتم عبر الناس أو الناخبين بشكل مباشر


اذاً من الثابت قولا وفعلا أن من يأخذ زمام المبادرات ناحية التطور ضمن آليات الانتخاب والاقتراع هي الحكومات المشكّـلة والخارجة من رحم الشعوب...والتاريخ الانساني بيني وبينكم لكل من في نفسه شك

وإن الناظر الى الدستور الكويتي يعي تمام العلم بأن المشرّع الأول للدستور أخذ هذا الأمر في حيز الحسبان وجعل له مواد هي 52 ، 58 ، 98 ، 123 ، 130

مما يعني أن الذي يرسم السياسات الصحية ليس التكتل الشعبي ، ومن يرسم السياسات الاسكانية ليس التحالف الوطني ، ومن يرسم السياسات التربوية ليس حركة حدس ، ومن يرسم السياسات التنموية الشاملة ليس التجمع السلفي...الخ


إن من يرسم جميع ماسبق هي الحكومات من خلال دورها الرئيسي والأساسي


أما المادة 109 من الدستور فهي وضعت (حسب وجهة نظري المتواضعة رغم أنني غير قانوني وقد أكون مخطئ) لتكون عاملا مساعدا لسد الثغرات في البرامج الحكومية ليس إلآ


وعليه...لماذا لا تكون حكوماتنا آخذةً لزمام المبادرة!؟


الجواب سهل وبسيط...انظروا الى شخوص وعقليات حكوماتنا المتعاقبة..وهل هناك حكومة امتلكت فكر رجال الدولة والقادرين على المضي قدما نحو المعالي والارتقاء بالدولة من قمة الى آخرى!؟



أين الخلل!؟

الخلل في عامل التجرد والتحرر من عقدة أنهم يعلمون مالانعلم..ولهم سلطاتهم ولنا سلطاتنا...بمعنى...أن يركب قالبهم الدائري على قالبنا المثلث...فهل يستقيم هذا!؟

أهل الحل والعقد يرون بأن الحكومة لهم وأن كل ما فيها يجب أن يمر من تحت ارائكهم لتنفذ اوامر فردية أو أوامر جماعية..ويرون أن للشعب مجلسه ولنا مجلسنا والذي يسير عبر الاجتهادات اليومية!!؟


والمشكلة أن الكثير من العارفين يظن..أو قل أنه يود أن يظن..بأن نظامنا الدستوري هو عبارة عن خليط بين النظام البرلماني والنظام الرئاسي...وهذا كلام غير صحيح ولايمت للحقيقة بصلة...فنظامنا الدستوري هو عبارة عن خليط مابين النظام البرلماني ومابين دولة القبيلة الأولى..بمعنى انه خليط ديمقراطي-ديكتاتوري تتناثر بين ثناياه اشكالية السلطان والسلطة..وحل هذه الاشكالية ليس عندي بل في كتب التاريخ..القديم منها والحديث!؟


انتهى الاقتباس بتصرف



في شهر يوليو من العام الماضي كتبت هذا الموضوع...وأنشره مرة أخرى بعد إن حمّل الكثيرون مجلس الامة أسباب تعطيل أحوال البلد..!!؟



ملاحظة لكل ذي عقل لبيب

سمو الأمير منذ توليه مسند الامارة رغب بتحويل الكويت الى مركز مالي عالمي

سؤالي هو..هل قدمت حكومات الشيخ ناصر المحمد خطة أو منهج أو برنامج عمل أو جدول زمني أو حتى قصاصة ورق لهذه الرغبة وقدمتها لمجلس الأمة!؟


أبعد هذا يقع اللوم على مجلس الأمة فقط!؟


والله المستعان

هناك 32 تعليقًا:

  1. صباحو

    ذكرني موضوعك بمقال بو عمر

    (محمد الجاسم)

    الأخير

    نفس الفكره

    بس طبعا كل واحد أسلوبه بتوصيل المعلومه مختلف

    و الكلام صحيح ١٠٠٪ ..المشكله في الشعب اللي ما يحاول

    يقعد ويفكر بعيد عن غوغائيه الصحف الصفراء..والأعلام الرخيص

    ردحذف
  2. صباح الزهور المرشرشة بورد وبخور :)


    دوم كبير والله يا شقران :)


    عالعموم هذا الكلام جميل وتشخيص يعكس الواقع تماما .. ولكن المشكلة تكمن في تعديل الواقع .. الذي نتج بسبب تراكمات بعضها فوق بعض تركها لنا الزمان عبر السنين .. وصعب تغييرها الا بزمن مماثل !!

    عشان جذي خلنه على حالنا وخلنا نغير حبه حبه !!

    ولا وش قولك !! :)




    تحياتي ..
    ويسلمواااااااااااااااااااا :)

    ردحذف
  3. الله ينور عليك

    بيت بالصميم..ولكن من يربا بنفسه أيها العضيد من يربا الكل يريد دور حتى لو كانت اللعبة بروّي يتخيل الجميع ادوارهم بها بعيداً عن الواقع

    فالناخب- ولا استثني نفسي- يشد حيله ويعتقد أو وصول سين او صاد من الناس كفيل بتعديل الوضع ولو جزئياً

    المرشح -الآدمي -يعتقد واهماً ان باستطاعته تقديم مشروعات قوانين تنهض بالبلد

    والسلطة منشغلة بإفرازات الديموقراطية والثأر القديم منها لأنها قلصت من سلطاتها المطلقة..لذا فشغلها الشاغل هو عرقلتها وتشويهها واللعب بها ومعها


    فالديموقراطية أصبحت ذريعة للسلطة
    تعلق عليها غياب رؤاها ومنهجيتها وتصورها لماذا تريد لهذا البلد؟

    العنوان المقترح: بن صباح..ماذا تريدون للكويت؟

    ردحذف
  4. بالصميم

    وهذا ما اردت ان اشير إلية بطريقة غير مباشرة في موضوع الملكة إليزبث في مدونتي


    ويبقى السؤال هل التوقيت مناسب؟؟
    وهل نحن مستعدون؟؟ وهل هم مستعدون للتنازل

    ردحذف
  5. وجميع من ذهب الى الإقتراع لم يسأل نفسه السؤال التالي: لو نجح جميع من أريدهم هل يعني هذا تغير الحال والتوجه نحو الأفضل!؟


    حتى نبتعد عن المثالية هل جميع من ذهب إلى الإقتراع يريد الافضل ؟؟؟
    أتوقع ان الأغلببة تنشد المصلحة الشخصية في اقتراعها
    سواء كانت المصلحة الشخصية تنصب في تحقيق أهداف حزب معين قبيلة تجمع وما إلى ذلك



    المصلحة الشخصية هي دائما الصخرة التي تتحطم عليها أقوى المبادئ ... " توفيق الحكيم


    وهني مربط الفرس شنو هدفي من الاقتراع؟؟؟؟؟؟؟

    أما بخصوص تحويل المنطقة إلى مركز مالي فالمسؤولية مشتركة بين الاثنين الحكومة والمجلس من ناحية التقصير في تفعيل فكرة التحويل من حيث دراستهاوتقييمهاومن ثم تطبيقها
    والتقصير في مراقبة هذي العملية
    والحث على سرعة تطبيقها

    ودمتم بحفظ الرحمن

    ردحذف
  6. السلام عليكم
    الغالي الحبيب الشقري

    قلناها من قبل وراح انقولها
    مثلث النجاح لأي خطة استراتيجية هو : رؤية + قرار + قيادة

    قولي اي حكومة يت وفيها هالصفات ؟
    احنا ماشيين عالبركة لا اتقولي مواد دستور وقوانين

    اللي قاعد يصير بالكويت انها تمشي بعض القوانين واتغض النظر عن باقي القوانين
    وقت اللي فيه مصلحة للبعض يتكلم بالقانون والدستور , وذا انتفت المصلحة يسوي روحه مايشوف هالقوانين وباقي مواد الدستور


    خل تكون عندنا خطة استراتيجية واضحة وتنفذ بدون ما تتأثر بتغيير الحكومات المستمر وكل وزير جديد يكمل على هذه الخطة

    لكن هالشيء عمره ما يصير عندنا لان مافيش فايدة

    تحياتي لك ولولد اخوي ريكان ولا تنسى اتسلم على ولدك واتبوس راسه وهذه امااااانة :))

    ردحذف
  7. ان الكاتب متحامل على الحكومه ويحمل النظام الحكومى سبب التأخر وانا اختلف معك لان الدور الاكبر لمجلس الامه فى سبب التعطيل والمجلس هو السبب فى تعطيل التنميه وايضا فى عدم تحقيق حلم الامير بأن تكون الكويت اكبر مركز مالى عالمى

    ردحذف
  8. شــقـــــران25 مارس, 2009 20:01

    أحبتي الغالين

    نانونانو
    كويت الخير
    ابنة المستكفي
    حسافتج ياكويت
    مها
    انسان كويتي

    وزمبلنا الجديد
    الصعب


    سأرد على تعليقاتكم القيمة بعد قليل وعند عودتي لللبيت ولكن وددت أن أنوه إلى أنه وقع خطأ مطبعي برقم أحد المواد الدستورية

    حيث أنني كتبت المادة 85

    والصحيح هو المادة 58


    سأعدل الخطأ في صدر الموضوع أعلاه بعد عودتي إن شاء الله


    السموحة فديتكم



    مع أجمل الامنيات بمساء هادئ ملىء بالاشواق
    :)

    ردحذف
  9. نظريا كلامك صحيح الحكومات هي المسؤولة عن خطط التنمية وعن نجاحها من عدمه لكن الوضع مختلف على ارض الواقع هنا في الكويت حيث لم تمنح حكومة الشيخ ناصر المحمد الفرصة لتنفيذ خططها التنموية بسبب الاستجوابات العبثية التي وضع من خلالها نواب التأزيم العصي في دولايب هذه الخطط فبات تنيفذها صعبا ان لم يكن مستحيلا وسط تكريس اغلب الجهود الحكومية في ايجاد وسائل لمواجهة هذه الاستجوابات لذلك اعتقد ان هؤلاء النواب شركاء اساسيين في تعطيل التنمية في البلاد

    ردحذف
  10. مساؤك خير وسعاده يالغالي بوراكان



    قرأت الموضوع مرات ومرات



    موضوع جميل بصراحه ويتكلم عن واقعنا


    لكن


    عندي نقطه خارج الموضوع

    وابيك تفيدني بهالنقطه لو سمحت




    نظامنا الدستوري عباره عن خليط بين النظام البرلماني و نظام دولة القبيلة الاولى




    انا اختلف معك في هذه النقطه

    من وجهة نظري المتواضعه وتحليلي (الشخصي)

    ان نظامنا الدستوري عباره عن خليط بين النظام البرلماني والرئاسي




    واستند تحليلي


    على بعض مواد الدستور




    ( مادة 51 )

    السلطة التشريعية يتولاها الأمير ومجلس الأمة وفقا للدستور .



    ( مادة 52 )

    السلطة التنفيذية يتولاها الأمير ومجلس الوزراء والوزراء على النحو المبين بالدستور.



    ( مادة 53 )

    السلطة القضائية تتولاها المحاكم باسم الأمير في حدود الدستور .




    ( مادة 55 )

    يتولى الأمير سلطاته بواسطة وزرائه .



    ( مادة 56 )

    يعين الأمير رئيس مجلس الوزراء بعد المشاورات التقليدية ويعفيه من منصبه كما يعين الوزراء ويعفيهم من مناصبهم بناء على ترشيح رئيس مجلس الوزراء.





    واعتقد ايضا

    ان نظامنا الديقراطي يختلف تماما عن النظام الديمقراطي في بريطانيا


    لأن في بريطانيا نظامهم الديمقراطي كامل ومتكامل

    لأن رئيس الوزراء في هذا النظام يعتبر بمثابة رئيس دولة في نظامنا الديمقراطي




    ولو باختلاف المسميات

    لكن يوجد هناك تشابه كبير في الصلاحيات الدستوريه





    وتقبل تحياتي العميقه ووجهة نظري المختلفه

    :)

    ردحذف
  11. العزيز الزميل المزدوج

    :)

    السلام عليكم


    كلام جميل يلامس الواقع

    نعم المجلس لم يقدم شيء

    لكن الأمر يعتمد على البرنامج الحكومي الذي يجب تقدمه ليتم محاسبتها عليه كما ينص الدستور على ذلك

    و للآسف الحكومات المتعاقبة من 99 >>أول متابعاتي بفهم للمجلس

    لم تقدم إي برنامج و خطة عمل واقعية لا إنشائية

    فلا يستغرب من إنعدام التنمية و التدهور في جميع القطاعات في البلد


    و في الختام

    ياباري القوس بريا ليس يصلحه

    لا تظلم القوس "الكويت" أعط القوس باريها


    و الله يصلح الحال

    ردحذف
  12. لا والله ..

    الطرفين ملامان ..

    وقبلهما الشعب ..

    تحياتي لقلمك المميز ..

    ردحذف
  13. كالعادة أتفق معاك!

    ردحذف
  14. الغالية نانونانو


    مساؤك مزهو بالورد..ياريحة الورد


    .
    .
    .
    .

    لم أطلع على مقال السيد الجاسم وسأحاول بعد قليل إن شاء الله أن اطلع عليه

    .
    .



    أما شعبنا ومشكلته فهذه حكاية ثانية تحتاج لوقفات...وإني معك في أن بعض اللوم يقع عليه وبعضه الآخر يقع على السلطة


    والإعلام المصوفر أداة أُحسن استغلالها من أهل السلطة والمصالح للأسف!؟

    ولكن الحمدلله فرحابة الانترنت جعلتنا نسبح في الحرية بعيد عنهم



    تقبلي مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  15. الغالي كويت الخير

    مساؤك مزهو بالورد...ياريحة الورد

    .
    .
    .
    .

    يا أخي اسمك يونّس وينومس الواحد....كويت الخير

    الله يحفظ كويتنا
    :)

    .
    .
    .
    .
    .


    اتفق معك جملة وتفصيلا بأن تغيير الواقع يحتاج لسنوات طوال وهو ماذكرته في أكثر من موضوع في هذه المدونة المتواضعة،،،،فتغير المجتمعات لايأتي بين ليلة وضحاها إلآ في حالات الشدائد الكبرى كالغزو مثلا،،،الله لايعيده ويحفظنا من كل شر وكل طامع



    كما أن التغيير يجب أن يكون بعدة اتجاهات وأكثر من بعد


    لذلك يجب أن نكون موجودين إن تمت الرغبة الحقيقية في التغيير


    واشكرك على نظرتك الطيبة في شخصنا البسيط...وأسأل الله جل وعلا أن يعيينا علي قول الكلمة الصادقة...اللهم آمين




    وعلى قولتك...يسلموووااا
    :)


    حبيب
    :)

    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  16. الغالية ولاّدة

    مساؤك مزهو بالورد...ياريحة الورد

    .
    .
    .
    .


    وربي ينور عليك وعلى أحبابك وأولهم الشباب
    :)

    .
    .
    .
    .

    ولادة...ماهي لعبة بروي؟...هل لها علاقة بمحل بروي اللي في الافنيوز؟


    لا أظن أنهم سيربؤون بأنفسهم...ولكن دعينا على الأقل أن نربأ نحن عنهم...مع تأكيدي أن مالايدرك كله لايترك جله...وأظنك تتفقين هنا معي

    بما أنك تحدثتي عن الناخب،،،فسأخبرك بأمر عن أخيك (ما أقدر أقول ((أخيكِ الصغير)) إحتراما لأنوثة بنت حواء)..الأمر يتلخص في التالي


    في ثقافتنا (ولا استثني نفسي) دائما ماننتظر المخلّص...نعلق عليه الآمال...هذه ثقافتنا منذ دولة بني أمية ومابعدها...إختياري لدولة بني أمية فيه مقصد...المهم...مشكلتنا أننا نظن الأمور تعتمد على هذا المخلص ولكأنه ملاك سيحل مشاكلنا بلمسة أو همسة

    أخيك شقران كان هكذا...،لكن بعد أن قرأنا وفهمنا وتعلمنا كانت هناك نتيجة توصلت إليها وقد توصل إليها كل الذين قبلي من بني البشر...فلست بالذي أعلم من أحد وإنما عقلي صغير وعلى قدي..هذه النتجية ترجمتها للتالي

    أي تغيرات مجتمعية ناحية الدولة المتمدنة ، والتي تسعى لتجاوز السلبيات والفروقات ((يجب)) أن تتم هذه التغيرات عبر ((حركة بطيئة جدا)) حتى تظل الوحدة الاساسية في بنيان المجتمع متراصة مع بعضها البعض...غير ذلك سينتج عنه رد فعل قد يعيد المجتمع والدولة إلى مربعهما الأول وقد يحدث انشقاق حاد جدا في المجتمع


    مثال على ذلك...أنتي ياغاليتنا ولاّدة تعرفين أنني أحارب الفرعيات شاهرا ظاهرا ، ولكن لو سألتني عن القانون الذي يمنع الفرعيات لكانت إجابتي أنه قانون ساقط وليس في محله!؟


    لأن الفرعيات أصبحت عرفا لدى قبائل تشكل ركن من أركان المجتمع ، فكان المفروض أن نعرف أسبابها ونشخّصها لكي نعالجها عبر حل هذه الاسباب والمشكلات ، حينها سينفض الناس (أو أغلب الناس) من حول طفيليات الفرعيات لأنهم عرفوا أن الدولة هي التي ترعاهم وليس طفيليات ورهبان أوكلت لهم مهمة تقسيم المجتمع


    ذات مرة كنت جالسا على برنامج وثائقي عن سن القوانين وعلاقتها بالمجتمع والفرد،،،اذكر حينها أن قال أحد الذين شاركوا التالي

    "
    حينما تسن قانون فإنك تخلق مجرما
    "

    لذلك ياغالتنا ابنة المستكفي هناك عرف أو عادة مجتمعية اسمها الفرعيات..حينما سُن القانون فإنه خلق عندنا أوتوماتيكيّا كمية لابأس بها من الخارجين عليه قد يصل أعدادهم لعشرات الآلاف!؟

    هنا مكمن اختلافي حول سن قانون الفرعيات...أتمنى أن تكون وجهت نظري واضحة لك فهذا يهمني جدا



    بالنسبة للمرشحين والسلطة فاتفق معك تماما


    وحقيقة أعجبتني نقطتك التالية

    والسلطة منشغلة بإفرازات الديموقراطية والثأر القديم منها لأنها قلصت من سلطاتها المطلقة..لذا فشغلها الشاغل هو عرقلتها وتشويهها واللعب بها ومعها


    هنا تقع العلة ومن خلفها المعلول!؟



    والعنوان المقترح إذا استمرينا على هذا الحال يبي يجيله يوم...وأسأل الله أن لايأتي هذا اليوم وأن يعي الجميع دون استثناء أن الدستور عقدنا الذي أسّست وبنيت الدولة عليه،،،من دونه لاتوجد علاقة بين الحاكم والمحكوم...ولايحق لأحد الطرفين أن ينقضه أو يعدل عليه دون رضى الطرف لآخر


    هذا بعض مما عندي...هناك الكثير مما يشغل العقل ياولاّدة أتمنى أن يمد الله لنا في العمر لنتحدث عنه بكل صراحة



    تقبلي مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  17. الغالي حسافتج ياكويت


    مساؤك مزهو بالورد...ياريحة الورد

    .
    .
    .
    .
    .


    شخصيا أظن أننا غير مستعدين...أما هم فتطور المجتمع يجبرهم على القبول بما لايردون له أن يكون،،،لذلك يهمهم جدا أن يكون المجتمع في حالة انشقاقات وعدم توافق،،،حتى تسهل السيطرة على المجاميع وليس الجموع


    عملية وضع المجتمع في زاوية الجهل هو أمر متعمد ولا أظنه صدفه!؟



    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  18. العزيز شقران:
    بعد السلام، ترى احنا مجتمع غير ناضج سياسياً، و الروءية المستقبلية و التخطيط شبه معدوم..نعيش على ماضي قديم أكل عليه الدهر و شرب...مشاكل السكن لازلت اهي نفسها تراوح مكانها.. و أخر مستشفى انبنى تقريباً من ثلاثين سنة .. و الحكومة الالكترونيه نسمع فيها من عقد من الزمن ولا شفنا شي..
    أنا أذكر سنة ٢٠٠٤ زرت ماليزيا و كان مكتوب إمكان ما (٢٠٢٠) ، سألت شنو يعني هذا، قالولي إن الحكومة حاطة خطة من قبل جم سنة(لاحظ من قبل جم سنة) انها تمحي أمية الكمبيوتر، يعني كل واحد لازم تكون عنده ثقافة و يكون يعرف يستخدم الكمبوتر والانترنت سنة ٢٠٢٠ و احنا محنا عارفين إنحط خطة و نمشي عليها.. إذا البتروناس تورز مالتهم إخلصوا بسنتين بس و أهم برجان، احنا المستوصف الكحيان ياخذله أكثر من ٣ اسنين... أرد و أقول ديرة بطيخ .. و السلام ختام

    ردحذف
  19. الغالية مهـا


    مساؤك مزهو بالورد...ياريحة الورد

    .
    .
    .
    .


    بالنسبة لسؤالك الكريم والذي أجبتي عليه...فأنني أتفق معك أن الكثيرين ينشدون المصلحة الشخصية

    ولكن

    كمواطن بسيط فعندي خياران...إما أن أنقاد مع هذه الأغلبية أو أن أعارضها،،،لذلك لا أبحث عن المثاليات وإنما أبحث عن قرار يحقق لي رضى وقناعة،،،وعليه فلن أكون مع الأغلبية وسأغرد لوحدي،،،هو خياري ويحقق لي نوع من الرضى النفسي على الأقل


    غاليتنا مها...في مجلس الأمة دائما مايكون لي قريب (أقصد قريب بابن عم أو ماشابه) وأحيانا كان لنا أقرباء تبوؤا منصب الوزارة

    كان بإمكان والدي وبإمكاني أن نستغل علاقتنا هذه مثلا...عبر الحصول بالواسطة على مزرعة أو جاخور أو حتى قسيمة صناعية في منطقة ميناء عبدالله...ولكن ولله الحمد والمنة فإننا لسنا بأهل المصالح الشخصية


    قناعتي هذه جعلتني مرتاح الضمير على الأقل...ليست مثالية وإنما قناعة والتزاما بالقانون حتى لو كانت الأغلبية ضاربة هذا القانون بعرض الحائط!؟


    لذلك أأكد لك أن كلام الراحل توفيق الحكيم لاينطبق على كل بني البشر!!؟


    .
    .
    .
    .

    بالنسبة لقولك أن المسؤولية مشتركة حول التقصير في تحويل الكويت الى مركز مالي،،،فإنني أختلف معك لأنك جعلتي المسؤولية مناصفة بينهم،،،وهذا خطأ،،،،فمسؤولية المؤسسة التشريعية يبدأ تقييمها بعد أن تقدم الحكومة الخطة أو البرنامج لجعل الكويت مركز مالي...فإن قامت السلطة التشريعية بالتلكأ وعدم اعتماد المخصصات المالية أو عدم سن تشريعات طلبتها الحكومة للتوافق مع فكرة تحويل الكويت الى كروكز مالي فهنا نحاسب السلطة التشريعية



    مثال ....خيلي أن الحكومة قدمت برنامج تنموي ورفض مجلس الأمة هذا البرنامج؟


    هنا..هل ألوم المجلس...غير ذلك فالحكومة هي الملامة إلى أن تتبنى منهجا أو خطة أو برنامجا تنمويا


    أحترم رأيك ولكن أختلف معك ، ويدعّم رأيي المواد الدستورية التي وضعت أرقامها في صدر الموضوع أعلاه



    تقبلي مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  20. الغالي انسان كويتي


    صباحك مزهو بالورد...ياريحة الورد

    .
    .
    .
    .
    .

    اتذكر جيدا موضوعك الجميل والهادف حول الاستراتيجية والذي كان على ثلاث اجزاء


    ولا حكومة أتت وكانت تملك هذه الصفات التي ذكرتها


    اتفق معك بأننا ماشين على البركة..ولكن دوري ودورك ودور بقية الاحبة أن نشدد على مطالبنا حتى يتم تبنيها ، فلو تلاحظ أن هناك أصوات علت من النواب في الفترة السابقة وطالبتها بالخطة والبرنامج والاستراتيجية،،،هذه المطالبات كانت أحد الاسباب التي جعلت ناصر المحمد يخرج من رئاسة الحكومة،،،بسبب ضعفه قياديا


    فهو لايملك أي رؤية...وعليه فإننا يجب أن نوصل رسالة مفادها بأن أي رجل لايملك رؤية استراتجية هو رجل غير مرغوب به من الشعب


    خل يعرفون إن في أشخاص مثلك ومثل بقية أحبتنا في عالم التدوين لها صوت واضح في رفض أي رجل لايملك هذه الصفات التي ذكرتها





    وتحياتك وسلامك الطيب وصل يالغالي...والامانة راح أوصلها بكرة إن شاء الله
    :)



    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  21. أخي العزيز الصعب


    صباحك مزهو بالورد


    .
    .
    .
    .

    الكاتب متحامل!!؟؟


    اتصدق إن هالكلمة ماتوصف الوضع الصحيح...فأنا متحامل وغاضب وحانق على رئيس الوزراء لأنه لايملك أي رؤية أو منهج أو حتى خطة للسياسة العامة للدولة


    عزيزي إنت في بالك بتحرجني لما قلت الكاتب متحامل
    :)




    المهم عزيزي...أنا أعرف أنك وبقية الأحباب الخمسة الذين ظهروا لنا فجأة في عالم التدوين وتحديدا في شهر فبراير والواضح أنهم شخص واحد..حسب مانري من أسلوب الكتابة ، ومع ذلك راح أرد عليك ولن أهمش رأيك،،،ولكن أرجو عليك أن لاتحاول الاستذكاء علينا في الفترة القادمة حينما تزورنا
    :)


    المهم....أنت تقول أن الدور الأكبر لمجلس الأمة في سبب التعطيل


    وجوابي...متى قدمت الحكومة برنامجها التنموي حتى تقول أن المجلس عطّله...نورني الله ينور عليك


    والذي يحقق حلم الأمير ليس مجلس الأمة،،،وإنما الوزراء الذين يرسمون السياسة العامة للدولة..فإذا كانت السياسة العامة للدولة هي تحويل الكويت مركز مالي..إذاً يجب أن تكون هناك خطة لهذا المركز،،،إذا مرّتك الخطة أو شفتها بلغني الله يرحم والديك ووالدينا



    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  22. أخي العزيز المتابع

    صباحك مزهو بالورد

    .
    .
    .
    .

    أخي الكريم المتابع

    أنت تقول في تعليقك التالي

    لكن الوضع مختلف على ارض الواقع هنا في الكويت حيث لم تمنح حكومة الشيخ ناصر المحمد الفرصة لتنفيذ خططها التنموية بسبب الاستجوابات العبثية


    وردي عليك

    إنت اشلونك...عساك طيب
    :)

    عزيزي كلمة ((لم تمنح))) الوقت لتنفيذ خططها هذي تقص فيها على الشباب اللي حواليك


    أي خطط تنموية وأنا أخوك؟؟


    الخطط التنموية والبرامج الحكومية يجب أن يوافق عليها مجلس الأمة بالأول...وحكومة ناصر المحمد لم تقدم أي خطة تنموية أو برنامج



    عموما وينها التنمية اللي عطلوها النواب،،،اذا شفتها بلغني الله يسلمك ويسلمني
    :)




    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  23. الغالي كويتاوي


    صباحك مزهو بالورد...ياريحة الورد


    .
    .
    .
    .
    .
    .


    كلامك صحيح إن كان هناك إيمان بالمواد الدستورية...ولكن مايحدث عندنا على أرض الواقع هو غير ذلك...وما اتحدث عنه هو التطبيق وليس النصوص


    فالوزراء والمستشارين والمسؤولين و و و و و الخ يتم اختيارهم على أساس مبدأ ((الولاء والقرب)) وليس على أساس الكفاءة


    والتي تضع منهج الولاء في ابجدياتها هي دولة القبيلة الأولى وليست الدولة التي يحكمها الدستور


    فما أقصده هو التطبيق وليس النصوص


    هناك عدم ايمان بالدور الحقيقي لمجلس الوزراء...لأن الايمان بدوره سيسحب الكثير من صلاحيات أهل الحل والعقد



    هذا مقصدي


    حبيب
    :)


    تقبل مني أجمل التحايا وأرقها

    ردحذف
  24. بو راكان الغالي
    أنا أعتقد باختصار ..أن النية الصافية مفقودة من الطرفين
    و لو بتلعب كرة و ماكو نية صافية بتتهاوش مع الفريق الثاني
    الحبايب بيديرون دولة و اهم مو حولها

    أعتقد إن الواقع إنه بنظل على طمام المرحوم ..و أنا فعلاً ماني متفاءل من القادم
    اسم بلوق و ابتلشت فيه
    لوول
    حاط إيدي على قلبي و أقول الله يستر

    أتمنى فعلاً ألا يكون القادم أسوأ
    لأنه لي الحين ما تصدق إنه أغلب اللي التقيت فيهم و سألتهم عن التصويت قالولي ما راح يصوتون
    و حتى لو بيصوتون اللي حسيته إن الأكثر ماهو مهتم
    و اللي ما هو مهتم ما راح يختار عدل
    ففعلاً ..الله يستر من اللي ياي

    ردحذف
  25. الغالي كميكال انجنير


    صباحك مزهو بالورد...ياريحة الورد

    هلا وغلا بالزميل النزدوج
    :))

    .
    .
    .
    .
    .
    .


    الله ينور عليك...نعم يعتمد على البرنامج الحكومي...بالضبط


    أرجو التشديد على كلمتك

    منذ العام 99

    يعني ليس هناك نهج جديد ولا غيره!؟



    أعجبني كثيرا بيت الشعر الذي وضعته



    نعم..الله يصلح الحال...ويجب علينا أن نحاول اصلاحه بعد الاتكال على الله سبحانه



    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  26. إعلامينا الغالي أحمد الحيدر

    صباحك مزهو بالورد...ياريحة الورد

    .
    .
    .
    .
    .


    اللوم موزع وعلينا أن نكون صريحين ، ولانوجهه ناحية مجلس الأمة فقط




    وتحياتي لمرورك الكريم يالغالي
    :)



    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  27. الغالي بومهدي


    صباحك مزهو بالورد...ياريحة الورد

    .
    .
    .
    .
    .


    ما اقدر اختلف معك يابوصلوح
    :)



    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  28. أخي الكريم سوق المناخ


    صباحك مزهو بالورد...ياريحة الورد

    .
    .
    .
    .
    .

    اتفق تماما معك حول أننا مجتمع غير ناضج سياسيا ، ووجب علينا أن نقوم بدورنا تجاه الوطن ، وأن لانترك المجتمع لأهل المصالح والانشقاقات


    وماليزيا بينا وبينها نصف قرن من التطور أو أكثر



    وأشدد على أنه يجب أن يكون للشباب دور في المجتمع،،،وهذا الدور لن يكون سهلا أو متقبلا


    العزلة عن المجتمع أمر سلبي جدا جدا



    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  29. الغالي متفائل


    صباحك مزهو بالورد...يا ريحة الورد


    هلا بالمتفائل الغير متفائل
    :)


    عزيزي لولا التفاؤل كان انهزمنا منذ زمن بعيد


    لن يكون هناك تغيير لأن فكر النظام الحالي هو هو منذ سنوات!؟


    ولكن يجب أن تكون هناك حركة مضادة لهذا الفكر....والتفاؤل هو وقود هذه الحركة



    .
    .
    .
    .


    اتفق معك بأن هناك نوع من العزوف....وإني هنا أخالفه...فبدل أن يعزفوا عن المشاركة عليهم أن يعيدوا تقييم اختياراتهم وأن يكون أساس الاختيار هو لأشخاص فيهم كفاءة وليس الاختيار على أساس القربى أو القبيلة


    اعادة تقييم الاحتيار هي ما يجب أن يقوموا به...ارسل لهم هذه النصيحة



    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  30. الغالي كويتاوي


    مساء الكادي وعطوره

    والله ضحكتني
    :))))

    تدري ليش


    لأني كنت بكتبلك أمس صوتك وصل...بس نسيت

    تفاجأت إنك كتبتها الحين
    :))


    القلوب شواهد
    :)




    تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

    ردحذف
  31. 福~
    「朵
    語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
    來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

    ردحذف