الأحد، 31 مايو 2009

مرت بجانبي...!؟





بالأمس...أمسنا الأمس.....وبعد غروب شمس الأمس! ، مرت بجانبي ، تحرّجها المكان وضاقت الزاوية فتوقفت برهةً بقربي ، ولكن تعريف البرهة اخترق حدود اللغة وأخذ يتمايل بدلالٍ وغنجٍ على خط السحر والهلوسة

مازلت....اتحسس عبق رائحتها الآخاذ
وارتعد من لذة ابتسامتها الى الآن ، واسبح في ظلمة سواد شعرها الكحيل من....الأمس


لا أظن أن تعريف الأنثى
يحتويها!...لا أظن....بل أجزم أنه لن يحتويها ، والحظيظ من تلمّس اثرها ، فما بالكم من توقف الى جانبها واحتضن هواء انفاسها العابرة...فانتشى وسكر إلى أن ثمل!....فترنح من هول ما رأى
!


بعدها تساءلت...هل من المعقول أن تكون حوريةً خرجت من بحرها لتقول لي وهي تشير لمبسمها: إن السحر ينبع من هاهنا
!


أظنها حورية جميع القصص!...بل جنيةُ كل الاساطير الشاعرية!...ولولا أنها نادت ابنها فهد! لأقسمت أنها خيالٌ مرني بعجل ليسرق كل ساعات الأمس ويجعلها....برهة سحرٍ وهلوسة!؟


ليتك تعودين لأتحسس عطرك من جديد واغرق في انفاسك العذبة لأهمس من وراء ظلام شعرك الظالم وأقول: إن السحر ينبع من هنا (....) وليس من هاهنا!!؟




هامش ليس بذي ربح

قد تتكرر الصدف......قد



اسئلة لكل ذي خافقٍ ترق حواشيه

هل الصعلكة في الجينات أم تأتي مع تطور الحياة؟

متى يتوب الصعلوك عن الصعلكة؟؟.......أعتقد بعد أن تقول البقر لبعضها:هيّـا بنا للحج
!!



ملاحظة
الحادثة وقعت لذاك الصعلوك فرواها لي.....ولا شأن لي بها


السبت، 30 مايو 2009

الحمار والبردعة...صعود على الأحداث




قرّرت منذ مساء أول من أمس أن آخذ استراحة من كل شيء ، فأغلقت هاتفي الرئيسي وجعلت هاتفي الثانوي مفتوحا والذي لايعرفه سوى زهرة الجوري والأهل وبعض خاصة خاصتي ، وفوجئت قبل سويعات باتصال من أقرب الأصدقاء والذي أنهل من فكره وعلمه ، يسألني عن بدر الشريعان وهل هو من باع القضية!؟

فقلت له:لا..فهذا شريعانٌ آخر

قال:مارأيك به؟، واردف السؤال بسؤال آخر:وما رأيك بعودة أحمد الفهد؟

قلت سريعا:لا تحدثني عن البردعة!!....ففهم الصديق امتعاضي (ودبلة كبدي) واستغرابي واستكباري لسؤاله ، وقال:
السموحة يابوراكان ، لقد تأثرت بمن هم حولي حاليا وذهبت للتفاصيل التي لاتغني ولاتسمن من جوع!....فقلت له ممازحا:لاعاد اتعودها




من وحي كليلة ودمنة

كانت القبيلة الهبيلة كلما أوقع الحمار الأحمق المكار أحد أفرادها ، فأحدث الأصابات ، وكب الزواد وأتلف الزاد، انهالت جميعها ضربا في البردعة..!؟

ويروح أفرادها ينفثون تبرّما وتزمّرا من سوء أفعال البردعة!..ويصبون جام غضبهم وأكداس سخطهم على البردعة ..!؟

وبعد طول تشكّي وهجاء ، يطالبون بضرورة تغيير البردعة!..ويظلوا لسنوات يندّدوا ويطالبوا بوجوب تغييرها

وبعد لأي ، وعلى مضض.....يتم تغيير البردعة

ويمضي الحمار كعادته في الرفس والعض وطرح أفراد القبيلة بالأرض محدثا بها الاصابات ، وموقعا فوقها النكسات

ولا يتواني الشجعان من أبناء القبيلة عن الضرب في البردعة!!...وبعد طول سنين معاناة ، ونقد وتأفف ، يكـثـفون طلبهم بضرورة تغيير البردعة

وتتغير البرادع......بردعة ، تلو بردعة ، تلو بردعة

وفي كل مرة...تبقي ريما علي عادتها القديمة! ، ولا يأتيهم عيد وفيه ثمّـة جديد

وتجدهم دائما يتركوا لـلحمار أمر تغيير البردعة!...وبالطبع فان الحمار لا يفهم في البرادع ، وإنما في البرسيم والفول والنهيق والبرطعة!؟

وتتغير البرادع وتتبدل ، والحمار هو الحمار....وتزداد الحماقات وتتفاقم الأضرار ، وأهل القبيلة الهبيلة لا شغل لهم سوى الشكوي والضرب في.......البردعة!؟

حتي صاروا عند باقي القبائل ، مضربا للمثل لمن لا يعرف المصدر الحقيقي لمشاكله وبلاويه..فيطلق سهامه ويسدد ضرباته الى غير الهدف الصحيح الذي يفيده ويغنيه فيقال عنهم :

كمن يتركون الحمار...ويؤدبون البردعة..!!!؟


القصة بقلم:صلاح الدين محسن



ملاحظة على المحور العِـلْوي

صديقي يصف ساخرا السيد أنور الشريعان بأنه باع القضية بعد أن تحول من الإخوان الى الليبرال دون أن يبرر سبب هذا التحول!؟...طبعا لا أوافق الصديق على قوله ، ولكن الناس أحرار ولا نستطيع تكميم أفواههم!؟



والله المستعان


الثلاثاء، 26 مايو 2009

سنـكـون هناك...لنقول لا





التجمع المزمع اقامته غدا الأربعاء في ساحة الارادة أمر ايجابي وأشجعه ، ليس لأن هناك رد نتوقعه من قبل من ستوجه لهم الرسالة ، فنحن نعلم علم اليقين أنهم لن يعيروها اهتماما ، علما بأن
المقارنة بين السيدان السعدون والخرافي معدومة ، لأن الأول تاريخ سياسي كبير يصبح أمامه الثاني مجرد طفل يحبو في عالم السياسة


التحركات الشعبية السلمية مهما كانت صغيرة في ديناميكيّـتها فإن مفهومها العمومي شديد الايجابية ، فهي تنقل فكر المواطن لباحة أرحب لتعريف مفهوم الديمقراطية بعد أن حُـشر هذا المفهوم قسرا وتعمدا في زاوية صناديق الاقتراع فقط


وكنظرة تاريخية فإن التحركات السياسية الشعبية دائما ما تبدأ غير منظمة أو مرتبة ولكن مع مرور الوقت وازدياد الخبرة وتراكمها فإنها تتحول الى عمل سياسي محترف ومنظم ومرتب ، في حدودها الدنيا تعبّـر بشكل أصدق من نتائج صناديق الاقتراع


لذلك نحن مع هذا التجمع بناء على هذا المفهوم ، مع تأكيدي -حتى تكون الصورة واضحة- على الآتي

نحن نعلم أن خيار دعم الخرافي يتعدى كابينة مجلس الوزراء لحدود أخرى أغلبنا يعرفها ، وعليه فلنعبر عن رأينا بكل حضارية دون أن نرفع سقف الأماني!..أكرر...دون أن نرفع سقف الأماني....فلقد أسمعت لو ناديت حيّـا ولكن....!؟



والله المستعان



ملاحظة
التجمع يوم الاربعاء (غدا) و يبدأ في الساعة 7:30 مساءا.....بالتأكيد مساءا ، أجل في بالك صباحا مع هذه الشمس الجميلة واللاهبة
!


رسالة لسمـوه...(تحديث)...ه



في سنة 1996 وقبيل انعقاد مؤتمر مجلس التعاون الخليجي في الدوحة قال الشاعر خالد الفيصل قصيدة جميلة يتحدث فيها عن الأجواء السياسية المشحونة مابين الدوحة والرياض أبان العقد الماضي، وكان يوجه فيها رسالة مبطنة غلفها بالأدب والإحترام الى القيادة القطرية ، علما بأن مقطعها الأول كنت أضعه على يمين مدونتي منذ أن أنشأت هذه المدونة المتواضعة ، سبب وضعي لهذا الجزء أن الوقت عامل كنت ومازالت أجالده ، ساعة بالسيف وساعة أخرى بالرمح..ودائما مايكون الوقت منتصرا....!!؟


كنت قد ردّدت هذه القصيدة في وقت مضى...وهاقد دارت الأيام وبدأت مرةً أخرى أُلقيها على مسامع محدثيني من الأحبة والاصدقاء هذه الأيام....إليكم القصيدة لمن أراد قراءتها وقراءة مابين السطور وما خلف الكلمات



لاتكسر الفانوس والليل داهم...اترك بصيص النور يمكن يقـدّيـك

مثلك يصير بلعبة الوقت فاهم...لو ماعطيت الوقت وشلون يعطيك!؟

الغاوي اللي بالخيالات واهم...لا يسمع الهادي ولاهو بهاديك

لا تستمع لأهل النمامه تراهم....يبون شبّـة نارها بين أهاليك

واحرص على جيران دارك عساهم....يثنون لي جاك العدو طامع(ن) فيك

الأهل تقوى بالمودة عصاهم....والقوم تخشى جمعك اللي يباريك

ماتبري القلب العطيب الدراهم!.....ولاتعيد العافية كثر اداويك

حار الفكر..والطرف بالليل ساهم...وشوفات فكري بدّدتها لياليك

ثوّر عجاج مدلهم(ن) وجاهم......وراه نوّ(ن) ناصي(ن) خضر أراضيك

الله ينجّـي دارنا من بلاهم......والله من شر الليالي ينجّــيـك



معاني بعض المفردات

يـقـدّيـك: يــدلك

جمعك اللي يباريك: الناس الذين يمشون معك وحواليك

جاهم: اللون الأسود

نَـوْ: العاصفة

ناصي: متجه إلى


---------

التــــحــــديـــــث

اتحفنا الغالي سليل الجرح كعادته بأبيات جميلة يقول فيها

تزهم على اللي بلعبة الوقت فاهم!!؟
وراك ما شفت وش يجري حواليك ؟

ناسك تعد اليوم بيض الدراهم
لاجل سواد الليل يغشيني ويغشيك

ما همهم للدار إن دهم..داهم
ولاهمهم طوفان يدهم اراضيك!!؟

خوفي على اللي صار يتبع اخطاهم
وخوفي من اللي راح يجيني ويجيك؟؟

يا رب يا معبود عينك تراهم
الطف بنا يارب..العين ترجيكـ

الأحد، 24 مايو 2009

يارئيس وزرائنا....إنّ موعدنا كِــداءُ



إذا كان رداء الخوف من السلطان ملبساً لاتستطيع خلعه ، ويغطي عقلك فلا تقدر على نزعِه ، ويرهب جوانحك فلا تقوى على مواجهتِه ، فلا تقرأ ما سأتلوه في هذا الموضوع.....ولك السلامة ولنا مثلها!؟

-----

عنوان فرعي:الشجرة الضخمة تعطي ظلاً أكثر مما تعطي ثمراً



يعتبر مبدأ السمع والطاعة العمياء من المقومات الأساسية للدولة الرعوية أو كما يحب أن يسميها أحد الاصدقاء: الدولة البابوية! ، وهي لاتحتاج لشرح فهي تشرح حالها ومافيها


في الكويت وحسب نص المادة السادسة من الدستور فإن الحكم فيها ديمقراطي السيادة فيه للأمة مصدر السلطات جميعا ، ولكن هناك من يحاول أن يغيّـب هذه الثوابت ويصور لنا أننا نعيش في دولة رعوية ، أقرب مثال على ذلك هو إعلام الاسطبلات والحظائر ، ومايقوم به من زرع هذا المفهوم في عقول الناس وقلوبهم ، وهو أمر جد خطير

فبعد أن تم اختيار الشيخ ناصر المحمد رئيسا للوزراء خرجت لنا بعض القنوات الفضائية والصحف وكتّاب المقالات بمفهوم السمع والطاعة إما تلميحا أو تصريحا مباشرا


رئيس الدولة له صلاحيات محددة ضمن مواد الدستور ، وحينما يعيّن رئيس الوزراء فإنه يمارس صلاحياته الدستورية ، علما بأن هذه الصلاحية ملحقة بالجملة التالية: "بعد أن يجري المشاورات التقليدية".....حسب نص المادة 56 من الدستور ، والمشاورات التقليدية كما جاءت في المذكرة التفسيرية للدستور هي الآتي:


"المشاورات التي يستطلع بموجبها رئيس الدولة وجهة نظر الشخصيات السياسية صاحبة الجماعات السياسية ، ورؤساء الوزارات السابقين الذين يرى رئيس الدولة من المفيد ان يستطلع رأيهم ، ومن إليهم من اصحاب الرأي السياسي"


وهذا الاختيار ليس لازم دائم للأمة بل أن باستطاعة ممثلي الشعب أن يفعّـلوا المادة 102 في وجه رئيس الوزراء بعد أن يروا عدم إمكانية التعاون معه ويرفعوا الأمر لرئيس الدولة ليتخذ قرارا إمّا بإعفائه أو بحل مجلس الأمة ، وإذا قرر المجلس الجديد بأغلبيته عدم التعاون مع رئيس الوزراء المذكور أُعتبر معتزلا من منصبه من تاريخ قرار مجلس الأمة...كما نصت المادة سالفة الذكر


شخصيا....لا أرى أن رئيس الوزراء الجديد قادر على العطاء ، ورأيي هذا نابع من أدائه خلال الثلاث سنوات الماضية وما تبعها من تشكيله لخمس وزارات متتالية لم تقدم لي كمواطن بسيط شيئا يذكر ، ولم تقدم انجازات تنموية للدولة سواء على صعيد التعليم أو الصحة...الخ ، فحالنا ينتقل من انحدار إلى انحدار آخر أشد من سابقه وهكذا دواليك

فالحكومات التي شكلها وقادها (مجازا) رئيس الوزراء ناصر المحمد لم تكن على قدر المسؤولية في تحملها لبناء الدولة من خلال البرامج الحكومية والخطط التنموية والتنفيذ والمتابعة ، أما التشكيلة الحكومية القادمة فنقول فيها:الكتب تقرأ من عناوينها


لذلك..فإن كان لرئيس الدولة خياراته الدستورية فإن للأمة خياراتها الدستورية والذي إمّا أن تتقاطع هذه الخيارات مع بعضها أو تتصادم فيما بينها ، وإن التصادم آتٍ.......وموعدنا كِــداءُ




قضي الأمر.....والله المستعان


السبت، 23 مايو 2009

انفلونزا الخنازير وصلت الكويت؟؟؟؟؟؟


اطلعت قبل قليل على خبر في جريدة وول ستريت جورنال عن اكتشاف انفلونزا الخنازير في القاعدة الامريكية في الكويت...الخبر بالعنقريزي ، وأخيكم شقران علاقته بالعنقريزي لكم عليها ، أتمنى تبلغوني هل ترجمتي صحيحة أو لا..وهل هناك تنسيق بين السفارة الامريكية ووزارة الصحة كما يقول الخبر أو أن التنسيق لأمر لم يقع؟؟

هذا هو الرابط

الله يستر

الأربعاء، 20 مايو 2009

ازدواجية الجنسية..مرور أخير




حقيقة لم يكن بودي أن أمر مرةً أخرى على قضية ازدواجية الجنسية! ، ولكن نظرا للإيميلات التي وصلتني من أحبة لي إمّا ناقدة أو مستفسرة ، وددت أن أوضح وجهة نظري حتى يزول اللبس حول غايتي من طرح الموضوع السابق وموقفي من مسألة الازدواجية

هناك مبدأ لا يستطيع أيّا منا تجاوزه ، هذا المبدأ يقول أن ازدواجية الجنسية مجرّمة طبقا لقانون الجنسية الكويتي ، أمّا غرضي من طرح الموضوع السابق فهو لتبيان أن طرح السيد علي الراشد لهذا الموضوع كان الغرض منه انتخابي لدغدة العواطف والاكثار من خطابات هم ونحن ، التي يعشقها غالبية الجمهور الكويتي بكل أطياقه..حضر بدو ، سنة شيعة


أما عن موقفي ورؤيتي الخاصة حول هذه المشكلة ، فهي التالي

ازدواجية الجنسية موجودة ، وهي ليست مقتصرة على دولة خليجية جارة بل تمتد لأكثر من دولة خليجية وتتعدّاها لدول غربية ، كما أن الطعن في قضية الولاءات هنا غير مستحب ، فهناك من حصل على الجنسية بالوراثة كصديق أعرفه والذي ذهب وإخوانه إلى ادارة الجنسية وقدموا أوراق والدهم وبعد ذلك طالبوا باسقاط تلك الجنسية والمحافظة على جنسيتهم الكويتية ، أضف إلى ذلك هناك من سعى لإبنه الصغير أن يحصل على جنسية الدولة التي ولد فيها ، كالدول الغربية مثلا ، لذلك لا أحبذ مسألة الطعن في الوطنية هنا..لأنه تعميم مسيء


وعليه فإن رأيي هنا أن نتعامل مع روح القانون وليس سيف القانون ، بمعنى أن يخيّـر مزدوجي الجنسية مابين الابقاء على جنسيتهم الكويتية أو الابقاء على جنسيتهم الأخرى

هذا التعامل سيريحنا من أي أزمة أو مأزق سياسي قد يحدث بين الكويت والدول الأخرى ، فالـمُـتنازل هنا إختار بمحض ارادته إما الابقاء على جنسيته واسقاط الجنسية الأخرى أو العكس


فعلى سبيل المثال لو كان عندنا 20 ألف متنجنس يحمل الجنسية السعودية و10 آلاف متجنس يحمل الجنسية القطرية ونصف العدد يحمل الجنسية الاماراتية مثلا ، فإن اسقاط الجناسي عن كل هؤلاء قد يخلق ازمة سياسية مابيننا وبين هذه الدول..مع تأكيدي أنني لا أملك ولا أحد يملك الارقام الحقيقية

ولعمل مقاربة ديناميكية حول ماهية الأزمة أو المأزق السياسي الذي قد يقع....أظن أن الحالة القطرية-السعودية تصلح كمثال ، فالكثير منكم يذكر الأزمة السياسية التي اشتدت مابين المملكة العربية السعودية ومابين دولة قطر حينما قامت الحكومة القطرية بسحب جنسية 6000 قطري من مزدوجي الجنسية ورمتهم على الحدود السعودية..مالذي حدث بعدها؟

زاد بعدها الخلاف السياسي بين البلدين الى حد الخصام الشخصي مابين القيادات! ، ولكن النتيجة النهائية أن قامت قطر بإرجاع ال
جناسي القطرية لهؤلاء الآلاف مع اسقاط جنسيّاتهم السعودية بالاتفاق بين الحكومتين، وبعدها بدأت العلاقات ترمّـم مابين الدولتين


لذلك فإني أرى أن أفضل تعامل مع مشكلة الازدواجية هي في مسألة التخيير


هذا رأيي وأحترم من يوافقني أو يختلف معي



هامــش على حد المحور

لي صديق يعمل باحث قانوني في الادارة العامة للجنسية والجوازات ، دار بيني وبينه حديث منذ سنتين تقريبا، قال لي حينها أن هناك أناس جاؤوهم ليبلغوا بأن لديهم ازدواجية في الجنسية

قلت له: مالذي فعلتموه؟

قال لي: فتحنا لهم ملفات وعملنا تحقيق صغير بناء على طلب المتقدم والذي يطلب أثناء التحقيق بالمحفاظة على الجنسية الكويتية واسقاط الجنسية الأخرى ، وبعد ذلك نقوم بمخاطبة الدولة الأخرى لإسقاط جنسية المتقدم بناء على طلبه ، وهذه المخاطبة تتم عبر وزارة الخارجية
،انتهى كلام الصديق ، وهو ما يعني أن الدولة تقوم بمبدأ التخيير...وهو الانسب في الابتعاد عن التشويش الاعلامي وخلق الازمات السياسية

وباستطاعة أي منكم أن يتأكد مما قاله صديقي عبر سؤال أي شخص يعمل بادارة الجنسية أو الشؤون القانونية التابعة لها



والله المستعان


الاثنين، 18 مايو 2009

رسالة لعلي الراشد



أولا نبارك لك الفوز ، وحقيقة لقد آثرت كتابة هذا الموضوع إلى مابعد الانتخابات حتى لانقع في شبهة التشويش على حملتك الانتخابية فنحن اذ نحترم النقد فإننا نحترم وقت الانتقاد وندفع إلى تأجيله قدر استطاعتنا حتى لانقع في مجادلات ثانوية لانريد لها أن تكون ، وأساس رسالتي لك قضيتان

القضية الأول

أتمنى من كل قلبي أن يكون أول عمل لك بعد القسم أن توجه سؤال إلى وزير الداخلية حول ازدواجية الجنسية ، فإن جاءك الجواب أنه: ليست هناك ازدواجية للجنسية ، فنطلب منك أن تعتذر للكويت ومافعلته تصريحاتك من شروخ بين أبناء المجتمع فسحبت الناس لأحاديث عنصريةٍ مقيتة ، و جعلتهم يتطاعنون في وطنيتهم


وإن جاءك جواب الوزير بأن: هناك ازدواجية مرصودة وموجودة ، فنطلب منك حينها أمران

إمّا
أن تجبر وزير الداخلية ومجلس الوزراء على تطبيق القانون بحذافيره

أو
تستجوب وزير الداخلية على رفضه تطبيق القانون


إن لم تفعل هذا ، فحينها سنعلم علم اليقين بأنك استخدمتها لتأجيج المشاعر والعواطف العنصرية بخطاب انتخابي فاجر لتتسلق عليها دون خوف على الكويت ووحدتها الوطنية


وما ظننتك ستتبع ما طلبناه منك...فالنوايا تفضحها الألسن والأفعال...والنظرات
!!



القضية الثاني

حينما انتشر موضوع المزرعة إلتفت الناس والذين حواليك لقضية هامشية وتركوا الأصل وأهملوه ،التفتوا لقضية هل المزرعة منحة أم مشتراه؟

وحقيقةً...لامانع من أن تشتري ماتشاء

ولكن شراؤك للمزرعة أوقعك بمخالفة دستورية أقسمتَ قبلها على احترام الدستور ، وهذا لعمري لايستوي فيه المقام

فالمادة 121 من الدستور تقول الآتي

لا يجوز لعضو مجلس الأمة أثناء مدة عضويته أن يعين في مجلس إدارة شركة أو أن يسهم في التزامات تعقدها الحكومة أو المؤسسات العامة ولا يجوز له خلال تلك المدة كذلك أن يشتري أو يستأجر مالا من أموال الدولة أو أن يؤجرها أو يبيعها شيئا من أمواله أو يقايضها عليه ، ما لم يكن ذلك بطريق المزايدة أو المناقصة العلنيتين ، أو بالتطبيق لنظام الاستملاك الجبري



فهل تبر بقسمك الذي انتهكته ، والذي ماجعلت مقاما إلآ وفجرت بكل مخالف للقانون وأنت الذي أتى بمخالفة دستورية والتي هي أشد وأنكى من مخالفة القانون أدبيا

فما أنت فاعل؟



وأكرر بأنني آثرت عدم التطرق لهذا في سابق الأيام احتراما للوقت والتوقيت ، واحتراما لشخصك رغم فجورك في خطابك وتعميمك الأعمى ونثرك للكلمات الشمولية مابين ثنايا خطاباتك


فنحن ندفع باللتي هي أحسن إلى أن يبـين السوء كما تبين الشمس في رابعة النهار ، وعندها لنا أحاديث أخرى



والله المستعان

الأحد، 17 مايو 2009

ملاحظات سريعة




عودة ناصر المحمد

أعتقد بعد ظهور هذه النتائج في الانتخابات فإن عودة ناصر المحمد باتت وشيكة ، عوضا على أن فكر مؤسسة الحكم لم يتغير ، لذلك فعودته لن تبدل شيئا من واقعنا ، فالرجل لايملك فكرا ولا برنامجا ولامنهجا ولا خطة واضحة

وعليه فأظن أن نجاح السادة:السعدون ، الملا ، المسلم ، الطبطبائي ، بورميه ، الدقباسي ، هايف ، الوعلان ، البراك ، الطاحوس سيجعل أي استجواب مقدم لرئيس الوزراء عرضة لحل مجلس الأمة!...فالمحمد حتى لو كان يملك ثلاثين نائبا فإنه لن يستطيع مواجهة قصاصة استجواب لأن مسألة صعوده تعتبر تأزيم!! ، عوضا على عدم قدرته الخطابية في مواجهة جهابذة الحوارات والوتريات!!؟


عموما بدأت الشكوك تساورني في عودة المحمد منذ أكثر من ثلاث اسابيع بقليل أثناء جلسة هادئة مع نفسي ، حيث تناولت العودة من خلال المفاضلة مابين عنصر فطري وبين منهجية عقلية ، وأظن أن العنصر الفطري هو الاقرب الآن لتحديد اسم رئيس وزرائنا

ما هو العنصر الفطري الذي غلّبته؟

اترك الاجابة لأصحاب العقول والتفاكير...ماعدى الصديقة الصدوقة ولاّدة التي تعرف نوع هذا العنصر
!!

عموما
الاسماء ليست لها أهمية كبرى..فـــ اسعيّد لايختلف عن مبارك سوى بالاسم والشكل..أما المحتوى فهو واحد
!!

.
.

نجاح المرأة

أبارك للناجحات جميعا وخصوصا الدكتورة معصومة المبارك ، كما أود أن أذكر الجميع بأن لايرفع سقف الطموحات من هذا النجاح ، فالقضية ليست قضية مع و ضد ، أو اسلوب رقيق في التعاطي تحت قبلة البرلمان ، إنما المسألة تعتمد على منهجية حكومة وبرنامج عمل وايمان مطلق بمواد الدستور

الدافع الأول لعجلة التنمية هي الحكومة بعدها يأتي دور التشريع في قدرته على استيعاب فلسفة البرامج الحكومية

أمانة...بالله عليكم أتتوقعون أن ناصر المحمد أو جابر المبارك يحمل فلسفة برامجية لرؤيا تطويرية!!؟

هيّن
!!

لذلك لاترفعوا سقف الطموحات بل إجعلوه في حده الادنى ، فالحد الأدنى فيه مقاربة للواقع


.
.

حملة علشان الكويت


جهدكم جميل ورائع ونتمنى لكم الاستمرار رغم أننا كنا مع البيضاء في آخر لحظة ، فالبيضاء تعتبر تصويتا ولكن من نوع آخر

.
.

حدس

يبدو أنكم لاتتعلمون من التاريخ الحديث أو بالأحرى ما حدث بالأمس ، ففي العام الماضي عندما شنت المدونات المحسوبة على التحالف الوطني حملة عنيفة وطعنت في ذمم مرشحيكم كان لهذه الحملة الأثر الايجابي على مرشحيكم والاثر السلبي على مرشحي التحالف حيث تعاطف الناس معكم ورفضوا الطعن وإلقاء التهم والتدليس

ولكن

مارستم نفس الدور وكانت النتيجة بأن احتلت الدكتورة أسيل المركز الثاني والسيد صالح الملا المركز الرابع ، لذلك نرجوا عليكم وعلى الطرف الآخر أن تبتعدوا جميعا عن هذه الألعاب الغير مجدية والتي اقرب للصبيانية


هل وصلت الرسالة لكما.....لا أظن أو كما قال غوار الطوشة:ما بزن


.
.
.


الدائرة الرابعة...دائرتي

أكبر الناجحين هي المحامية ذكرى الرشيدي ، فمن 2700 صوت تقريبا في انتخابات العام الماضي إلى 6600 صوت في هذه الانتخابات بزيادة مئوية بلغت نحو 150 بالمئة

مـنـتاز ياذكرى،،،مجهود جبار رغم البلوكات القبلية والاصطفافات الرجالية الخشنة

ولكن تبقى تلك الملاحظات التي لم تُزل مع الزمن! ، يجب عليك أن ترفعي من سقف النقد وتوجيهه بالشكل الصحيح حتى يمكننا أن نلتقي معك في النقاط الأساسية

.
.
.

سنة شيعة


بعد أن ظهرت النتائج بدأت اسمع همسا هنا وهناك ، وأقرأ أخبار ومانشيتات من الصحف عن تقسيم لا أحبذه وأكرهه وأمقته وأتمنى أن لاينزلق له المدونون ، فنحن مازلنا نأن من الخطاب العنصري في الايام الماضية ولانريد أن نخرج من خطاب عنصري لندخل في خطاب طائفي ، فالذي نجح كويتيون بالدرجة الأولى والأخيرة ، أرجو أن لاننزلق للتقسيم وأن نحاسب النائب على افعاله ومواقفه لا على اساس مذهبه أو أصله وفصله

وأأكد لكم أن هناك صحف و كتّاب مقالات ومدونات لعبة على الوتر العنصري وستلعب في قادم الايام على الوتر المذهبي..فالحذر الحذر من هذه الكتابات والمواضيع





والله المستعان


السبت، 16 مايو 2009

بيضاء!...احتراما لنفسي...تحديث بعد التصويت




منذ صباح أمس وإنّي في حيرة من أمري ، استدبر واستفكر ، أحلف واستغفر ، أعقد العزم وتثنيني النوايا ، أجمع قواي فتتكسر على شطآن أفكاري ، أحسست بالتوهان وعدم الثبات ، وهذا حالي عندما تتملكني الحيرة الشديدة...والشديدة جدا


كُ لّ م ا قفز أمامي خيار الورقة البيضاء أحس براحة في نفسي وضميري ولكن عقلي يقول لي: قم واستغفر واذهب
وفاضل واختار ، ولكنني فاضلت الى أن تملكني الإعياء من مفاضلات لاتبقي ولاتذر


بلادي...قطعتها العنصرية وتنازعتها جدالات بيزنطة وخطابات هم ونحن....الغالبية تدّعي أنها ضد العنصرية وهم أول من يصوت لها ، لقد انحدر الخطاب الى السفافس من الأقوال ، والجمهور أضحى مابين ضاربٍ للدف أو.....مصفقٍ للخطاب


ويلكم ماتفعلون ، وبئس ماتصنعون ، أوَهكذا تستحق الكويت منكم...تأجيج وسب ولعان وشتم وطعن ذمم وهتك استار ، لا دينٌ يردع ولا سمو أخلاقٍ ينفع

إيهٍ على ماتقالون وترجفون ، فقد قسّـمتم الكويت وجعلتوا الوطنية شهاداتٍ توزع من تحت أرائككم!؟


لذلك وحتى لا اشارك في جريمتكم ونفاقكم وهوسكم في طعن بعضكم ، سأدخل التصويت اليوم واستلم ورقة الانتخاب بيضاء وأرميها بيضاء ، وسأكتب عليها التالي

1- أحتج على ذاك الخطاب الذي ألبس الأمة كل المشكلة

2- أرفض عنصرية البدو والحضر وتطرف السنة والشيعة

3- أرفض انحدار مستوي الخطاب الانتخابي

4-سأظل أسعى لكويت أفضل




وعلى العهد والميثاق سنبقى إلى أن يسترد الرحمن أمانته

----------------

التحديث

قضي الأمر،،تم التصويت بالورقة البيضاء بعد أن كتبت على عجل برأس ورقة الاقتراع التالي

1- احتج على ذاك الخطاب

2- ارفض العنصرية والتطرف أو التشدد لا اتذكر

3- ارفض انحدار مستوى الخطاب الانتخابي

4- سنعمل من أجل الكويت



وللأحبة الذين طالبوني بأن أعدل عن رأيي فما انتبهت لتعليقاتهم لأنني كنت صباحا مشغول بالرد على تعليقات الموضوع السابق وحينما انتهيت طفقت طفقةً لا أظن أن أحدا من العرب العاربة و المستعربة طفقها قبلي اسابق بها الزمن لأصوّت بالورقة البيضاء


كما أحب أن أخبركم أنني أحسست براحة كبيرة الحمدلله حينما وضعت الورقة البيضاء في صندوق الاقتراع



الخميس، 14 مايو 2009

نوع من أنواع الذعر..سؤال..تركي وراكان





للذعر أشكال مختلفة...وحينما يحل الذعر فإما أن تكون مع الصارخين أو تفر منهم لكي لايزعجوك بصراخهم ليس إلآ..!؟



كسر خاطري الذي وضعت حوله دائرة حمراء،،فقد تملكه الذعر أكثر من الباقين،،،المشكلة أن صاحب المكالمة في أقصى اليسار من الجزء العلوي للصورة هو نفسه صاحب المكالمة في أقصى اليمين من الجزء السفلي للصورة

وهكذا دواليك سيستمر الذعر...من لاش
!!



أظن أن هذا القط عبر عن حالته ولايحتاج لكلمات تنثر
!!




لا أعلم إن كان حال هذه الفتاة يندرج تحت الذعر....أو الحسرة على رحيل صعلوك

!!





هذا حال بعض المرشحين بعد ظهور النتائج
!!





السؤال




من يعرف صاحبة هذه الصورة؟
الذي يكون جوابه صحيح له جائزة عندي



وهذه صورة أخرى،،،يمكن يقترب أحد من الجواب..عموما هي أوربية
!!




هذا الصعلوك ليس له علاقة بالموضوع ولكنه يتحرش بصاحبة الصورة أعلاه

!!



تركي وراكان



في اليومين الماضيين كنت مشغول جدا جدا مع إبن أخي تركي وولدنا راكان

فخلال ثلاث أيام كانت وظيفتي رايح جاي من الافنيوز بسبب أن تركي يريد لاتيـــن من ستاربكس يقصد ((لاتيه)) ويريد أن يلعب في ماجيك بلانت

والعبدلله شقران ماله قلب مع تركي ، لأنه سبق راكان بثلاث سنوات وسرق من غلاه

لكن
عندما اصطحب ترّوك لابد أن يكون الركّـني بمعيتنا

هذه الصورة في كارفور بعد أن أقسم تركي بأغلظ الايمان أن يأتي بعربة ويركب فيها راكان
!!
فغافلني وذهب فجأة ، وعندما إلتفت أبحث عنه وإذا بي أراه آتيا من بعيد يدفع بالعربة أمامه فوضعنا ركّون بالعربه بناء على طلب ترّوك ومن أجل علبتين كيك وشوية حلويات
!!

ملاحظة:
لا أشتري لتركي قهوه من الكوفي وإنما هوتشوكليت وأقول له هذي لاتين،،،وبقايا الهوت شوكليت موجودة على فنيلته في الصورة أعلاه

هو يعرف اللاتيه لأنني جعلته
مرة أو أكثر يشرب القليل منها فأدمن الولد..أخي الصغير أبو تركي يتهمني بأنني عوّدت ولده على القهوه...فصار الولد يشرب من فناجيل القهوه لين ماتمتلي بطنه
:)

وأي قهوه...فنجال أشقرررر من صنع أم تركي شخصيا يطرب له راعي الكيف وليس خرابيط اللاتيه والاسبرسو


ولكن يبقى للاتيه....جـوّه
;)



الثلاثاء، 12 مايو 2009

وفاءا لهذا الرجل الشجاع




يحل اليوم السيد حمد الجوعان ضيفا على برلمان القبس ، والكلام عن تاريخ هذا الرجل الكريم والشجاع يطول..ويطول ، ولكن أي كلام لن ينفع دون الحضور للقائه وسماعه ، فاحتراما وتقديرا لتاريخ السيد الجوعان هي دعوة بسيطة مني لكل من يستطيع الحضور اليوم وفاءا له وإكراما لتاريخه السياسي الطويل والمشرف


الندوة ستكون في فندق الشيراتون - القاعة الماسية الساعة 8:30....مساءا طبعا





السيد حمد الجوعان ينثر الورود
في ديوانية السيد أحمد الشريعان بعد الإفراج عن الأخير
وهو يقول:هذي ورود الديمقراطية




لم استطع أن أضع صورة السيد الجوعان دون وضع صورة
للمرحوم أحمد الربعي

ملاحظة:ابتسامة الربعي هنا جميلة للغاية





هامش
الصور نقلا من جريدة الجريدة في سلسلتها عن دواوين الأثنين

الصورة الأولى
الصورة الثانية



الأحد، 10 مايو 2009

المجتمع والأخلاق...افتراقٌ بيّـن



شذرات على ضفاف دولة (4)...ء



تعتبر الأخلاق العامة من أهم المرتكزات التي تقوم عليها الدول في عملية التطور المدني الذي تنشده لتصل به إلى حالة الرضى العام من قبل المجتمع ، وإن الناظر للحالة التي يعيشها مجتمعنا بكل مكوناته وزواياه سيخرج باستنتاج مفاده أن هناك حالة خطيرة أشبه بأزمة أخلاق عامة يعيشها المجتمع ، منها أن المثل العليا لهذه الأخلاق تتساقط وتنهزم أمام شهوة السلطة أو شهوانية المال أو تعصب عنصري مقيت ، هذه المقومات الثلاث تجعل جميع الأخلاقيات من صدق أمانة إخلاص تسامح..الخ تتهاوى وتختفي ، وكأن ليس لها وجود


من أخطر السلبيات التي ظهرت جرّاء هذه الأزمة الأخلاقية أن أضحى الطعن في ذمم الناس ورميهم في أخلاقهم بأقبح التهم لايكلف سوى بضع كلمات تـنـثـر بين ثنايا صحيفة أو مقالة أو مدونـة

عملية أغراق المجتمع بهذه السلبيات أظنها أتت مدروسة لكي يُعطى تصوّر أن الجميع يعمل بلا أخلاقيات! ، وهذا الهدف معروف أن مفاده ضرب المستقيمين في المجتمع وخصوصا المستقيمين في عالم السياسية أو من مازال محافظا على كم كبير من الاستقامة كتعبير أدق


حينما حاولت أن أرسم تصوّر عن أصول هذه الأزمة الأخلاقية من خلال التفكّر حول ماهية جذورها؟ وكيف أنها انتشرت بشكل رهيب في مجتمع عُرف عنه أنه مستقيم في أخلاقه العامة كالمجتمع الكويتي؟...وجدت أنها تنبع من أصلين

الأصل الأول
ممارسات أعلى الهرم

الأصل الثاني
التعصب المتوارث في المجتمع

مايهمني في هذا الجزء هو الأصل الأول ، أما الأصل الثاني فله موضع آخر سأتحدث عنه لاحقا


من وجهة نظري البسيطة أن أزمة الأخلاق العامة لم تأتي فجأة! إنّـما عبر ممارسات متتالية ومتسلسلة خلال سنوات طويلة ابتدأت في أعلى هرم المجتمع حيث يجلس رجال السلطة والسياسة ، أخذت هذه الممارسات بالنزول بشكل تراتيبي منظم عشوائيا إلى أن وصلت إلى قاع الهرم منتشرة بشكل سرطاني متسارع فتلقفتها الطفيليات والدهماء التي تتخذ من العنصرية منهجا رحبا لتجعلها واجبة التطبيق ولازمة التنفيذ حتى تتسخ يد الكل ويضيع دم هذه الأخلاق بين يدي الجميع!! ، إلى أن وصلنا لمرحلة من السوء بحيث لم تعد الأخلاق تردع البسطاء بعد أن قفز عليها من يقبع في أعلى الهرم!؟


نحن اليوم بحاجة ماسة وعاجلة لإعادة نشر الأخلاق من جديد حتى نستطيع أن نطوّق مشكلة من مشاكلنا الكثيرة والكبيرة ، والسؤال الذي يطرح نفسه: من هو المسؤول عن إعادة بناء الأخلاق العامة في جميع طبقات وزوايا المجتمع؟




همهــمة
لقد افترق المجتمع عن الأخلاق ، وكلٌّ أخذ طريقه ودار دورته ، وصاحب الحظ السّـعيد من دار مع الأخلاق في دورتها راميا خلفه كل رغبات آنية تتعارض مع فطرته النقية كإنسان ، فإما أن يعتزل وينعزل! ، أو يتماهى مع المجتمع لـيجالد زيف الأقنعة وشهوات السلطة والسطوة إلى أن تلتقي الأخلاق مع المجتمع.....من جديد!؟


والله المستعان


الخميس، 7 مايو 2009

النوايا ورمادية التشكيك




حين دخلت هذا العالم التدويني فإني كنت أحمل مابين ثنايا نفسي مبادئ ومناهج عاهدت القلب والعقل أن لا أحيد عنها مهما كانت الظروف والمعطيات ، وحينما انزلقت لمنزلقات لا أود لها كنت أذهب لمن قلت في حقه كلمة وأقدم اعتذاري فورا وللناس أن يقبلوه أو يهملوه...فلا سلطان لي على أحد


وإن أحسست من أمرٍ تجب فيه النصيحة فإني أقدّمها ولا أزكي نفسي وكأنني ملاك في الأرض بل بشر أخطاؤه أكثر من صوابه

وحينما يكون المقام مقام نقدٍ حفظتُ كرامة من انتقدت ، واخترت أنسب الكلام في وصف الشخوص فلا اسبق الاسماء إلآ بمسمياتها التي تحفظ مقاديرهم ومنازلهم ، حتى من اختلفت معه عقيدةً ومنهجا كنت(ومازلت) أبجله وأحفظ له قدره سرّا وعلانية...فما ذكرت إسما إلآ وسبقته بالسيد أو الاستاذ أو الدكتور أو العزيز أو أو


وأغلبكم راسلني عبر الإيميل ومازال يراسلني ويعرف أنني حتى في الايميلات الخاصة أحفظ للناس كرامتهم ومنزلتهم


ومن كان منكم فيه شك من كلمة قلتها هنا أو وضعتها في تعليق هناك فالأولى -أكرر- الأولى منكم أن تسألوني عنها وسأكون لكم من الطائعين في الاجابة ، ولن أماري في القول وسأكون صريحا كما عهدني من خبرني في عالم التدوين والواقع


أمّا من يضع الكلام في قلبه ويكتمه ليفسره على سبعين علّـه فهذا والله شأنه وليس بشأني ، فإرضاء جميع الناس غايةٌ لم يصل لها الأوّلون ، فما بالكم ببسيطٍ مثلي عقله لايتعدى أنفه وعلمه لايتعدى جدار مدونته...عاش جاهلا وسيموت كذلك لكن لن يتنازل عن الاحترام وحفظ منازل الناس ومقاديرهم


عندما أنشأت هذه المدونة المتواضعة لم أضع تعريفا لمدونتي ، لا لتيار ولا لقبيلة أو عصبيّـة إنّـما جعلتها للجميع ولم أأطّرها بصفة أو بشكل إلى أن جاءت أختي الغالية زهرة الرمان والتي زاملتني منذ بدأ مشواري الحقيقي في عالم التدوين والتي تعرف خط هذه المدونة منذ نعومة أظفارها وقالت لي هذه المدونة كــ...بيت الشعر مالك فيها إلآ طيب ملقى وملفى

نعم...هي كذلك وللقادم لها عندنا ألف ترحيب وترحيب ومن يُـذكر أسمه فيها فكرامته أول ما نحفظ له...كرامته أول مانحفظ له


والله المستعان



هامش
للأحبة الذين طلبوا اكمال شذرات على ضفاف دولة ، أبلغهم أنني سأكملها ولكن النفس جاءها ماعكرها وقد أتأخر قليلا ، وسأطرح لكم الافكار التي أود الكتابة عنها ، ومتى مابدأت الكتابة سأنشرها لاحقا...الأفكار هي


الموروث التاريخي والتطلعات....تمت كتابة الفكرة

الحاكم والمحكوم ، صراع السلطة...تمت كتابة الفكرة

الأسرة الحاكمة ومعطيات الحاضر....تمت كنابة الفكرة

4-المجتمع والأخلاق...افتراقٌ بيّـن

5-القبيلة والعائلة..أين المنتهى؟

6-الفردية والفرد..ابداع أم تعدي؟

7-المواطنة أم الهوية الوطنية....اشكالية دالة القانون؟

8-الموزاييك الثقافي والتقسيم..غول الطائفية

9-نمطيات الحوار وسقف الحرية

10-صفرية الصراع وحدود اللعبة السياسية

11-الأحزاب والخطاب السياسي

12-الاصلاح واشكالية الهرم

13-خطاب الأمير..نصف الواقع

14-التنمية والمسؤلية

15-الدستور وحسن النوايا

16-المنهج والنهج...عهد جديد!؟

17-ديمقراطية الداخل وشمولية الخارج

18-النخب والدهماء...صعود على السطح

19الليبرالية والتغيير...خيار نوعي

20-خاتمة


هذه الافكار قابلة للتغيير والاختصار وضعتها بين ايديكم لمن أراد معي المتابعة ليثريني بطرحه أو ليصحّح بنقده الذي سيسعدنا


الثلاثاء، 5 مايو 2009

دعوة للناخبين قبل المرشحـين




أتمنى من كل ناخب وخصوصا الناخبين ممن يمتلكون مدونات وعلقّوا عليها صور مرشحيهم أن يتوجهوا لهؤلاء المرشحين بالاستفسار التالي


إذا لم تتقدم الحكومة والمسؤولة دستوريا عن تطور البلد ووضع البرامج التنموية حسب مانصت عليه
المادة 98 ، فما هو موقفك كنائب من حكومة لن تملك البرامج التنموية التي تطوّر وضع التعليم والصحة والعمران..الخ؟

هل ستمرر هذه الطامة لتستمر البلد في سيرها ناحية الأسفل؟ أم ستجبر الحكومة على وضع برنامجها أمام المجلس خلال ثلاث أشهر على الأقل حتى تستطيع أنت كنائب (ونحن كناخبين) محاسبتها ووضعها في الميزان؟


غير ذلك استريحوا وهدّوا اعصابكم سلمكم الله وسلمني ، لأن التأزيم قادم والحل سيلحقه دام في فكرنا أن المسؤول الأول عن التطور هو المرشح ونائب المستقبل!!؟

وأن الوزراء جهابذة وجابر المبارك يملك فكرا يتحدى فيه توني بلير و حكومة حزب العمل البريطاني في التطور والفكر!!!!؟؟؟



خارج السياق
قبل ثلاث أيام سألتني قارورة رقيقة السؤال التالي:لماذا لا تضع صور المرشحين في مدونتك!!؟؟

أجبتها بالآتي

إن الناس أحيانا يأخذهم المدح الى درجاتٍ أن يرفعوا فيها الإنسان إلى أعلى علـيّـين ، وهناك من يقدح الانسان لينزل به إلى أسفل السافلين

ومابين تطرف هذا وتشدد ذاك تضيع الحقائق بين ثنايا الأنفس لتضمر شرا تستبيح فيه الذمم وتهتك الاستار دون خوف أو وجل



ملاحظة للمزايين...القوارير والرجال الذين تابعوا معي

أود أبلاغكم بأنني سأكتب الأجزاء الباقية
لسلسلة شذرات على ضفاف دولة ابتداءا من الغد إن شاء الله وسأنشرها تباعا



والله المستعان