الثلاثاء، 26 مايو 2009

رسالة لسمـوه...(تحديث)...ه



في سنة 1996 وقبيل انعقاد مؤتمر مجلس التعاون الخليجي في الدوحة قال الشاعر خالد الفيصل قصيدة جميلة يتحدث فيها عن الأجواء السياسية المشحونة مابين الدوحة والرياض أبان العقد الماضي، وكان يوجه فيها رسالة مبطنة غلفها بالأدب والإحترام الى القيادة القطرية ، علما بأن مقطعها الأول كنت أضعه على يمين مدونتي منذ أن أنشأت هذه المدونة المتواضعة ، سبب وضعي لهذا الجزء أن الوقت عامل كنت ومازالت أجالده ، ساعة بالسيف وساعة أخرى بالرمح..ودائما مايكون الوقت منتصرا....!!؟


كنت قد ردّدت هذه القصيدة في وقت مضى...وهاقد دارت الأيام وبدأت مرةً أخرى أُلقيها على مسامع محدثيني من الأحبة والاصدقاء هذه الأيام....إليكم القصيدة لمن أراد قراءتها وقراءة مابين السطور وما خلف الكلمات



لاتكسر الفانوس والليل داهم...اترك بصيص النور يمكن يقـدّيـك

مثلك يصير بلعبة الوقت فاهم...لو ماعطيت الوقت وشلون يعطيك!؟

الغاوي اللي بالخيالات واهم...لا يسمع الهادي ولاهو بهاديك

لا تستمع لأهل النمامه تراهم....يبون شبّـة نارها بين أهاليك

واحرص على جيران دارك عساهم....يثنون لي جاك العدو طامع(ن) فيك

الأهل تقوى بالمودة عصاهم....والقوم تخشى جمعك اللي يباريك

ماتبري القلب العطيب الدراهم!.....ولاتعيد العافية كثر اداويك

حار الفكر..والطرف بالليل ساهم...وشوفات فكري بدّدتها لياليك

ثوّر عجاج مدلهم(ن) وجاهم......وراه نوّ(ن) ناصي(ن) خضر أراضيك

الله ينجّـي دارنا من بلاهم......والله من شر الليالي ينجّــيـك



معاني بعض المفردات

يـقـدّيـك: يــدلك

جمعك اللي يباريك: الناس الذين يمشون معك وحواليك

جاهم: اللون الأسود

نَـوْ: العاصفة

ناصي: متجه إلى


---------

التــــحــــديـــــث

اتحفنا الغالي سليل الجرح كعادته بأبيات جميلة يقول فيها

تزهم على اللي بلعبة الوقت فاهم!!؟
وراك ما شفت وش يجري حواليك ؟

ناسك تعد اليوم بيض الدراهم
لاجل سواد الليل يغشيني ويغشيك

ما همهم للدار إن دهم..داهم
ولاهمهم طوفان يدهم اراضيك!!؟

خوفي على اللي صار يتبع اخطاهم
وخوفي من اللي راح يجيني ويجيك؟؟

يا رب يا معبود عينك تراهم
الطف بنا يارب..العين ترجيكـ