الخميس، 27 أغسطس، 2009

قناة الحظيرة والقبس...أَحلِف واستغفر!؟




منذ أن كتبت جريدة القبس افتتاحيتها الغريبة
قبل يومين والتي سطّحت الأمور بشكل مضحك وإني في حيرة من أمري! ، حيرتي منبعها أنني كُ لّ م ا عقدت العزم على كتابة موضوع أتناول فيه هذه الافتتاحية المليئة بالمغالطات...أرجع واستغفر!؟

استغفر لأنني إن كتبت موضوع عنها سأتعرض حينها للسيد رئيس تحريرها الموقر بكلمتين لا أود أن يخرجا مني إحتراما له و لنفسي ولهذه المدونة المتواضعة ، إضافة إلى أن مروري على القبس سيجعلني أعرّج على هُـبَـلْ ، سيد الأصنام وكبيرها!، وإن عرّجت على هُبَل لا بد من المرور على خزعبلات الوشيحي....كل هذه السلسلة تجعلني بعد أن أحلف...ارجع واستغفر

هذا حالي من يومين....وليتني أثبت على عدم كتابة الموضوع..ليتني


وبعيدا عن هذا كله.... تناقلت لنا الأنباء خبر توقيف أحد مسلسلات قناة سكوب والمسمى بـ..صوتك وصل ، علما بأنني لم اطّلع على هذا المسلسل وسأحاول أن لا اطلع عليه!!...فما لي والحظائر وماينتجون


حيث أني لا أرى أي مشكلة في هذه الجزئية من الموضوع ، فوزارة الإعلام فعّلت أحد مواد قانون المرئي والمسموع واتجهت للنيابة ، وقناة سكوب اتجهت للقضاء أيضا ، فأصحاب القناة لم يُجرجروا إلى مبنى أمن الدولة أو يُحجزوا أو يعتقلوا مثلا ، الإجراء تم حسب مواد القانون ، إن كانت الوزارة مخطأة فستأخذ القناة حقها كاملا غير منقوص عبر القضاء


فالجزئية التي تشكل عندي مصدر الأهمية هي مواد قانون المرئي والمسموع التي قيّدت النقد وحرية التعبير في كثير من البنود! ، لذلك فإني أرى أن يتم التوجه بالنقد ناحية القانون وليس ناحية إشكال وزارة الاعلام مع هذه القناة...فالقضاء ساحة عادلة يجب أن لاتخيف أحد أو تزعجه


والله المستعان