الجمعة، 9 أكتوبر، 2009

استراحة: مواضيع وتعليقات


(1)

فتوى وزارة الأقاف


قامت الدنيا ولم تقعد عند البعض الكثير -صحف كتّاب جمعيات نفع عام- على فتوى أصدرتها هيئة الإفتاء في وزارة الأوقاف حول حجاب المرأة بناء على استفتاء للنائب محمد هايف محوّلا من السيد وزير الأوقاف-اختصارا- حول الأحكام الشرعية التي جاءت في المادة رقم 1 (المعدلة بقانون سنة 2005) من قانون 1962 في شأن اتنتخابات أعضاء مجلس الأمة والتي جاء فيها التالي:"يشترط للمرأة في الترشح والانتخابات الالتزام بالقواعد والأحكام المعتمدة في الشريعة الإسلامية

اصدرت اللجنة فتواها بوجوب الحجاب ، وحينها اشتعلت حرب داحس وتلك...الغبراء! ، وأخذ الهجوم على هيئة الافتاء من كل حدب وصوب


لو....قام أعضاء هيئة الافتاء من النوم..وتمغطوا..ومن ثم تثاءبوا...وبعدها جلسوا حول بعضهم البعض وأصدروا فتواهم حول عضوات مجلس الأمة لكانت المسألة فيها نظرٌ و شزر! ،،،،، وقلنا لهم حينها:مادخلكم؟

لكن الأمر حُوّل من وزير بناء على طلب ذاك الخفير!؟ ، فلماذا كل هذا الهجوم على هيئة الافتاء!؟


عموما...كان الأولى والأجدر والأنفع والأنجع على الذين شحذوا السيوف ورفعوا الرماح أن يوجهوا حرب انتقادهم للمادة 1 من قانون الانتخاب -والتي مفادها ذكرناه باللون الأزرق أعلاه- ويشدّوا الهمم نحو تعديل هذه المادة ، لأنها قيدت حق الناخبة والمرشحة


علما بأن ولا نائبة فيهن تفتح نفس الصعاليك!؟...لكن قد تأتينا في قادم الأيام نائبة كرئيسة مجلس النواب الروماني ملكة الجمال السابقة ريبورتا آنستازيا...والنعم ، (هذي الاسامي اللي تفتح النفس)...آنستازيا ، أو قد يمر علينا وزيرة كوزيرة تكافؤ الفرص الايطالية السوبر موديل مارا كارفانيا
، التي قد تصادفك في أحد المقاهي بعد فنجال اسبريسو سريع وتركب (القاري) وترجع لبيتها أو كابينة مجلس الوزراء

هؤلاء هنّ النائبات والوزيرات وليس وجوه نواب الأمة وأعضاء الحكومة


ختاما....لا إكراه في الدين...من أرادت أن تتحجب فلها ذلك ، ومن لم ترد فهو كذلك.....وصعلوك مثلي مع كذلك!!ء


------------------

2

الاستدراك


الإخطاء في اللغة كثيرة عندنا ، ولست عالم لغة أو نحوي ضليع ، ولكن إن وجدت الخطأ أحاول تصحيحه لتعم الفائدة ونتبادل الخبرات اللغوية بين بعضنا البعض

الاستدراك في اللغة يأتي لتصحيح أمر أو لتبيان معلومة بعد نفيها القاطع ، وهذا تعريفي البسيط لها وليس تعريفيها اللغوي الصحيح

ولو لاحظتم أعلاه في الجملة ذات اللون الأحمر ، ستجدون أنني استدركت أمر النفي بالتصحيح إن وُجد ، مع نفي صفة المعلومية الكاملة في اللغة ، هكذا هو الاستدراك ولكم القياس على أي أمر آخر

في جريدة القبس قبل اسبوع جاء على صدر إحدى صفحاتها التالي:"النساء يخدعن أكثر من الرجال.. لكنهن أبرع في الإخفاء"!؟

لم استسغ الجملة لأن الاستدراك بـ..(لكن) ليس منطقيا! ، فأظنها ستكون منطقية لو كانت الجملة كالتالي:الرجال يخدعون أكثر من النساء.. لكنهن أبرع في الإخفاء


هذه معلومات بسيطة عن الاستدراك حتى لا نسيء موضعها فيختل المعنى ويتشوّه بنيان الجملة فتكون أقرب للضحك منها لإيصال معلومة!؟


---------------------

3

ناجع أم ناجح

كثيرا مايسألني بعض خاصتي حينما نتحدث فيقولون مالفرق بين ناجح وناجع ، وأين نستخدم الأولى ومتى نستخدم الثانية

النجاح هو الظفر والفوز بشيء ، كأن نقول:حمد نجح في الامتحان

فهو ظفر به وفاز في اختباره

أما "ناجع" فهي من التأثير ومن التدخل في تغيير شيء ما

كأن نقول:قدّم حمد حلولا ناجعة في تلك القصة ، أو: انتجت الشركة دواء ناجع لمقاومة هذا المرض


أتمنى أن يكون الفرق بين الكلمتين واضحا

ملاحظة:بما أنني من جيل:"حمد مع قلم" ، فإن حمد هو المقدم عندي في ضرب الأمثلة اللغوية