الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

مواضيع وتعليقات




مشتاق أن أجلس وأكتب ، بل مشتاق أن أجلس وأفكر!، ماعاد عندي وقت...ماعاد ، مشغول هذه الأيام بأمور مهنيّة مهمة جعلتني مقل في كل شيء ، في التدوين وفي قراءة الأخبار وفي متابعة فضة وشاهين ، العقل مشوّش من أَلفِه الممدودة إلى يائِه المعقوفة

في الفترة الماضية كنت كثير المرور على المواقع التي تعطي دروس في اللغة العنقريزية ، وأتمنى ممّن عنده عنوان موقع فيه إفادة حول اللغة وتعاليمها أن يزودني به وأكون شاكرا له


هناك مواضيع بودي أن أعلق عليها سريعا

1

يوم الدستور

في العام الماضي كنت من أصحاب الحظ السعيد حينما حضرت احتفالية يوم الدستور التي نظمتها مجموعة صوت الكويت ، وقد كتبت عن تلك الإحتفالية التي صوّرت بها الغالية زووز طرف شماغي! ، بعد أن جلست خلفي "وهات ياحكي وهات ياكركرة" فتداخلت كلمات المتحدثين مع ضحكاتها ومن معها ، لكن ولايهمك ياسينيورا زووز عسى الضحك فالك

قبل نحو اسبوعين تلقيت دعوة كريمة من اللجنة المنظمة لهذه الإحتفالية للمشاركة معهم ، وهذا كرم منهم ، ولكن اعتذرت لهم ورشّحت شخصان:قارورة لطيفة و فطحل...الفطحل اعتذر بسبب السفر ، ولا أعلم ماذا تم مع القارورة

عموما...نتمنى لهم احتفالية مميزة هذا العام ، وسيقام الإحتفال بساحة الإرادة يوم الأربعاء الموافق 11 نوفمبر ، نرجو من الجميع أن يشارك بها وأن يجعل هذا اليوم خالي من الأعمال والأشغال ،،،، وللعلم: هناك مشاركات للأطفال ، بمعنى تعالوا مع "عيالكم"....رِجاءا...بكسر الراء


----------

2

صحافة الكويت والمركز الأول

أَ تْ حَ فَ ن ا أمين سر جمعية صحفيينا بتصريحٍ أعرب فيه -مع جمعيته- عن بالغ اعتزازه وشامخ فخره بإحتلال دولة الكويت للمركز الأول على الدول العربية والشرق أوسطية عن حرية الصحافة لعام 2009 طبقا لتقارير منظمة: مراسلون بلاحدود

فقلت في نفسي:تالله لإن الأمر فيه شيء! ، فصاحفتنا تكثر فيها المحظورات والخطوط الملونة ، فذهبت لموقع "مراسلون بلاحدود" لإستكشف ، فوجدته بلغة الفرنجة ، فذهبنا كعادتنا للرقيقة مغاتير لتساعدنا فيه ، وكان فيه ماتوقعت أن يكون.....فيه

فعنوان التقرير الذي بشرونا به يقول التالي :"المنطقة أداؤها سيّء ، وأنف إسرائيل يغطس"!؟

بمعنى: مبروك لجميع الكويتيين لأننا أحسن.....الأسوأ

ملاحظة:"المراسلون" في الفقرة الثانية أعلاه مجرورة بالياء ، ولكن لأنها "اسم جهة" فقد تجاوزت التشكيل لصالح التسمية والمعذرة من كل علماء اللغة وفطاحلتها....فطحلٌ فطحل


--------------

3

لجنة التعديات والقانون

حينما بدأت جرافات لجنة التعديات تزيل الدواوين المخالفة والأسوار الزراعية للحدائق ، قام الجميع ينادي بتطبيق القانون ، وأخذ الكتاب يصدحون بأعلى صوتهم ، بعضهم "حبا في القانون" ولهم منّا الإحترام ، وبعضهم الآخر كرها في معاوية!؟

هذه الأيام جدّ جديد

قامت لجنة ازالة التعديات مشكورةً بالإعلان عن إزالة الأشجار التي لاتبتعد عن بعضها البعض مسافة ثلاثة أمتار في المناطق السكنية ، يعني بين كل شجرة وأخرى ثلاث أمتار وذلك تطبيقا لقرار المجلس البلدي الصادر في 2007

لكن...السيد يوسف الشهاب-مع إجلالنا وتقديرنا وإحترامنا له ولشيباته-والذي كان مع الصادحين لتطبيق القانون ضد الديوانيات وأسوار الحدائق "انقلب اليوم على عاقبيه" ولايريد تطبيق القانون!!،،،،،لأن النار اقتربت من ثوبه الجميل

إزالة الدواويين والأسوار كان تطبيقا للقانون وكنّا معه ولم ننتقده لا في هذه المدونة ولافي مكان آخر ، وإزالة الأشجار تطبيق للقانون أيضا...مالذي اختلف عند السيد الشهاب حتى يطالب اليوم بعدم تطبيق القانون ويوجه كلامه للجنة الإزالة ويقول:مصختوها؟


لم يختلف شيء إنما هي "إزدواجية المعايير" التي تربّى عليها المجتمع بكل أطيافه: حضر-بدو سنة-شيعة ، فالجميع يريد تطبيق القانون على غيره وبشدة ، أما عليه فيقول لرجال تطبيق القانون:مصختوها!؟!؟


والله المستعان



رسالة على حبل الرسن
من بعد إذن حضرة جناب معاليكم ، حيث أنني سأغيب لمدة يومين ثلاث أربع خمس يمكن اسبوع ، يمكن اسبوعين يمكن ارجع مع المربعانية،،لا أدري ، لكن كل يومين إن شاء الله سأمر المدونة انظفها واسقي الورد الذي زرعته بها


اللي يفقدني فديت خشمه من ألحين