الأحد، 6 ديسمبر، 2009

من حروبي مع اللغة...ونريدها علنيّة




في الإسبوع قبل الماضي قدمت على وظيفة جديدة ، ومن بعدها صرت مشغولا في المراجعة العلمية لبعض الجوانب المهمة لأساسيات العمل ، مراجعة كانت أقرب إلى الأكاديمية والدراسية ، وبعد أن انتهيت منها بدأت المحاولة في استدراك مايمكن استدراكه من جوانب اللغة العنقريزية

خلال الأربعة أيام الماضية كنت في جلادٍ ومناوشة مع القواعد وتفصيلاتها كالمضارع المستمر وذاك التام والآخر الذي يسبح في تمام الماضي واستمراريّته ومستقبله أيضا! ، غريبة هي اللغة العنقريزية ، حتى الماضي التام له مستقبل!ء

قدمت بالأمس امتحان في أحد مواقع الإنترنت التي تتّبع تصنيف جامعة كامبريدج ، والتي تنقسم إلى سبع تصنيفات

1-Beginners
2-Elementary
3-Pre-Intermediate
4-Intermediate
5-Upper-Intermediate
6-Cambridge First Certificate
7-Advanced


الإمتحان كان من 68 سؤال متعدد الإختيار ، وكانت الإجابات الصحيحة 48 إجابة ، وأعطاني الموقع تصنيف

Upper-Intermediate/Cambridge First Certificate


أغلب الأخطاء كانت في القواعد ، وخصوصا قواعد الماضي التام والماضي التام المستمر والمضارع التام المستمر وفي تفرّعات المبني للمجهول المتصلة بهذه القواعد سالفة الذكر ، الحقيقة المضحكة هنا أنني منذ الدراسة المدرسية وماتلاها في الجامعية ظلت هذه الإشكالية في التام والمستمر -مضارع وماضي- مستمرة معي حتى الآن ، يعني:اشبع من البدليات وإنت تضحك


الإستماع والقراءة لامشكلة عندي بهما والحمدلله وكذلك الأمر بالنسبة للكتابة-نوعا ما- ، المعضلة تكمن في التركيب والإسترسال ، ولا أعلم مالذي سيحدث إن إجتزت الإمتحان التحريري إن شاء الله وجلست أمام لجنة المقابلة!ء


عموما،،،الفيديو أدناه قد يلخص الوضع الذي سيكون مع لجنة المقابلة















هامش معطوف على العنوان

ابتعدت كثيرا عن الأجواء السياسية بسبب ظروف قسرية ، والحمدلله على كل حال ، ولكن وجب علي هنا أن أأكد على أن من حقي أن تكون جلسة الإستجواب علنية -إن تم الصعود للمنصة طبعا!- ، وأي نائب يسلبني هذا الحق في الإطلاع على مناقشة الإستجواب ومتابعة الردود فقد ارتكب خطيئة من الصعب تجاوزها ، لذلك أرجو من النواب أن لايسلبوا البسطاء مثلي هذا الحق ، وإن فعلوا....فلن ننساها لهم



والله المستعان