السبت، 26 ديسمبر، 2009

استراحة: مواضيع وتعليقات






تعسّف...وأعتذار للسيّد



تم أول من أمس القبض على السيد محمد الجويهل ، وقد اقتيد فورا إلى مبنى أمن الدولة ، وعلى الرغم مما قاله وكمية السب والشتائم التي بثّها من قناته تجاه شريحة من المجتمع فإن لي موقفا رافضا بتدخل أمن الدولة ، فنحن مع تطبيق القانون والتحقيق معه دون تدخل هذا الجهاز


هذا من جهة ، أمّا من الجهة الأخرى ، فالجويهل ليس بخصم ، إنما الخصم هو من يدعمه ويرعاه ، فالذي سب وشتم ولعن وطعن في أعراض الناس ليس محمد الجويهل بل من يحتضنه ويمده بالدعم

ورغم علمنا بأن وزير الداخلية لن يقصر مع صديقه! ولن يرضى أن يمسّه سوء من قبل أمن الدوله بسبب المحبة التي تجمع معالي الوزير مع المتهم الجويهل ، فإننا نطمئن السيد رئيس مجلس الأمة ناحية الرعاية التي سيتلقاها المتهم


وفوق علمي بالمعاملة الخاصة التي سيلقاها المتهم الجويهل من قبل صديقه الوزير فإنني أكرر رفضي بقاء السيد الجويهل داخل أروقة أمن الدولة وأطالب بإطلاق سراحه وإحالته للنيابة فورا لتحقق معه وتحيله للقضاء ولاتبقيه ليلة واحدة محجوزا عند وزراة الداخلية لا الآن ولا مستقبلا


أقول هذا الكلام ليس بحثا عن الإشادة والمديح ، فالإشادة والمديح لن تزيد من قدرنا ولست بالذي يبحث عنها ، إنما لأنني رافض لتدخل جهاز أمن الدولة من ناحية المبدأ ، وإن كنت سابقا قد سكت عن تعرض المأبنين لعماد مغنية ناحية اقتيادهم لأمن الدولة فإنني أعلن أنني كنت على خطأ ، وأوجه رسالة اعتذار للنائب عبدالصمد ورفاقه


اعتذاري لسكوتي عن اقتيادهم لأمن الدولة ، وليس اعتذارا عن تأبينهم متهم قتل أبناء الكويت ، فإنّي مازلت عند رأيي الناقد لذاك التأبين ، ومازلت أعتبر التأبين خطيئة سياسية يعلم النائب عبدالصمد كيف كانت نتائجها السياسية عليه هو شخصيا




---------------


مصطلحات ولاّ زمانُها


في الجلسة الأخيرة لمجلس الأمة ، وأثناء النقاش حول قضية اسقاط القروض وتوجه النواب ناحية اسقاط الفوائد ، وجّه النائب مسلم البراك حديثه للنواب وقال:"لاتطاوعوا الحكومة ترى والله تلعب على لحاكم


لحاكم يقصد بها جمع لحية ، هذا القول ماعاد يصلح في دنيا سياستنا المحلية لسببين


الأول:كان الناخبون في السابق هم الجنس الخشن فقط ، الآن تغيّر الجمهور بدخول القوارير ، فقد كان المرشح يقول:لن نسمح للحكومة بالضحك على لحانا أو شواربنا ، هذا الكلام ولّى زمانه ، فمن غير اللائق أن يكون من بين الحضور فتنة تسرّ الناظرين والأخ المرشح يردد: لحانا وشواربكم!؟



الثاني:دخول النساء كأعضاء لقاعة عبدالله السالم ، فتخيلوا معي كيف هو شكل النائب حينما يقول: "تضحك على لحاكم" وهو يمر ببصره على النواب ومن بينهم أربع نساء ، فهذا الأمر خالي من الحصافة



عموما ، لا أعتقد بأن هذه الجملة ستختفي في المستقبل ، إلآ إن رزقنا الله بعضوة جميلة تسعد المتابع لها بتغنج مداخلاتها النيابية ، أو ليس بشرط أن تكون قارورة جميلة وفاتنة ، على الأقل سأرضى شخصيا بعضوة تشابه مارا كارفانيا ليس من ناحية الجمال ، فهي ليست بجميلة إنما من ناحية الأريحية والإنفتاح على الصعاليك أمثالي ، ولامانع أن أشاركها ركوب القاري ، فهي هواية عندي منذ الصغر!ء ،





---------------

إحدعش أو أهدعش





من الكلمات العامية التي أغص حينما أقولها هو الرقم إحدى عشر!ء


فمرات أقول:إحدعش


ممرات أخرى أقول:إهدعش


وهناك كلمات عامية أخرى اتقلّب في نطقها منها:السعال في اللغة العربية


فأحيانا أقول:كحه


وأحيانا أخرى:قحه...بالقاف الكويتية



وسيبقى الأمر معلقا ومتقلبا في النطق إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا





---------------


البث المباشر



سألني بعض الأحبة عن البرنامج الذي يسمح بالبث المباشر عبر الهاتف النقال منذ الموضوع الماضي ، وأود أن أوضح أنه برنامج مخصص لهواتف الآي فون ، واسم البرنامج
ustream live


البرنامج مجاني الآن ، ولا أعلم إن كان سيستمر مجانيا أم لا



-------------------


خطأ كاد أن يكون فادح


الكل يعرف اشارات الإبتسامات وماذا تعني ، كنت سابقا لا أعرف سوى ابتسامة السرور ، أو الغمزة ، أو تعبير الحزن

:) :( ;)


قبل فترة وأثناء كتابتي رد على قارورة رقيقة وبعد أن كتبت التحية الصباحية وضعت تحتها هذه الإشارة
:*


وقبل أن ارسل الإيميل "نغزني" قلبي ، علما بأني راجعت الإيميل لتصحيح الأخطاء الإملائية ، فقلت لأراجعه مرةً أخيرة ، فرفعت عيني وإذا بي أرى هذه الإشارة الخطيرة ، والتي تعني قبلة



فمسحتها فورا وقلت:الحمدلله أنّي لم اضغط زر الإرسال ،،،، وعدّت على خير