الجمعة، 22 يناير، 2010

لجلجة رأس



لو أردت أن أتخيل العلاقة مابين الفرد والمجتمع في جزء من جزئياتها المتعددة فإنه من الممكن لي ان أتخيلهما والثقافة المجتمعية عبارة عن تيار مائي كبير وضخم يسير وفق سرعة معتدلة


هذا التيار المائي يتحرك وفق منظومة داخلية معقدة وذات دينامكية ثابتة


لماذا هذا الكلام؟...سألت نفسي هذا السؤال منذ ساعة لأنني لم استطع النوم منذ العصر بسبب ألم في الرأس ولجلجة بالعقل أطارا قيلولة جميلة كنت أود ان أهنأ بها


نرجع للسؤال:لماذا هذا الكلام؟


هذا الكلام لأنني أود أن أقول التالي:إنّ أي محاولة فردية للخروج من منظومة التيار المائي وآليته المعقدة ستجعل هذا الخروج عبارة عن شذوذ معاكس للحالة السائدة داخل هذه المنظومة


الخروج مبني على فعل متغير لذلك قد يكون خروج :فكري او ثقافي أو ديني او او او...الخ


وعليه،،،ولكي نتجنب حالة الشذوذ التي يتبعها نفور مضاد:ء


ماهي احتمالية نجاح إعادة بناء نخبة فكرية وسياسية وثقافية جديدة تملك أرضية أخلاقية واضحة وصلبة تقوم بإعادة تنظيم وترتيب المنظومة السائدة في المجتمع؟






هذا الموضوع يرن في رأسي منذ ساعة...بعد ان كتبته شعرت بنوع من الإرتياح ولكن...طار النوم منذ مبطي!ء




أعتذر عن هذه الشخابيط العابرة لكل من توقّع شيئا مفيدا حينما يمر من هنا ، اعتبروا الموضوع لجلجة رأس عابرة ماوجدت لها سوى جدران هذه المدونة