الجمعة، 30 أبريل، 2010

همزة الوصل....والقطع



قبل مدة -طويلة نسبيا- قال لي أحد خاصتي التالي:أتعلم يا أباراكان أن الألمانية هي لغة القوة والحماس ، وأن الإنجليزية هي لغة الأدب والشعر ، وأن الفرنسية هي لغة الرومانسية والحب ، وأن الإيطالية هي لغة الدلع والدلال والتمطط في الحكي

فقلت:فعلا إنها لغة الدلع:سنيورا
بوناسيرا بريوريتّا بنجورنو برفافيرو...فعلا فيها دلع....وتحقرص وتمقرص

فقال:أتعلم أن اللغة العربية تحوي جميع ماسبق!....فرفعت حاجبي سعيدا


كنت عاقدا العزم منذ فترة طويلة أن أخصص جزءا من مواضيع هذه المدونة المتواضعة للغة العربية في محاولة لتصحيح بعض الأخطاء الشائعة والصاعقة في كتاباتنا اليومية ، ولا استثني نفسي من ذلك أبداً ، كذلك الغرض من هذا الأمر هو تبادل الخبرات اللغوية مع الأحبة في عالم التدوين لتعم الفائدة فيما بيننا ويستفيد منها أيضا العابرون من هنا و المارون ، ولأن لغتنا جميلة لابد لنا أن لا نشوهها ببعض الأخطاء الشائعة


سأتحدث اليوم عن همزة الوصل (ا) ، وهمزة القطع (أ)...والتي تأتيان في أول الكلمة...أكرر:"أوّل الكلمة" ، وسأتحدث لاحقا إن شاء الله عن الهمزة في وسط الكلمة ، وعن الهمزة المتطرفة التي تأتي في آخر الكلمة

كثيرون هم الذين يقعون في الخلط مابين هاتين الهمزتين-همزة الوصل والقطع- وهذا الخلط معيب في الكتابة ، كما أن هناك فرق بين الخطأ الإملائي ومابين عدم المعرفة ، لذلك وجب العلم بالشيء ، أمّا الخطأ فهو وارد عند فطاحل اللغة.....ندخل الآن في صلب الموضوع


أولاً-همزة الوصل لا تحل إلآ في أول الكلمة ، لذلك فأي همزة في منتصف الكلمة أو آخرها فهي همزة قطع فورا ، الخلاف فقط في أوّل الكلمة ، ماعدا ذلك فهما "حبايب"....ء


ثانيا-الأسماء والضمائر

كل الأعلام والأسماء والضمائر همزتها همزة قطع ، مثل:أحمد ، أمجد ، إبراهيم ، إبتسام ، أروى ، أنا ، أنتي ، أنتما ، أنتنّ ، إيّاي...إلخ

كذلك:أب ، أخ ، أم ، أو ، بَوْ......إلخ

بَوْ=هذه من عندي لأتأكد أن القارئ صاحي أو أخذ غفوة!؟

ماعدا بعض الأسماء فهمزتها همزة وصل وهي التالي:اثنان ، اثنتان ، امرؤ ، امرأة ، ابن ، ابنة ، اسم.....هذا الإستثناء لا أعرف سببه ولكن أظنه عرف عند قدماء العرب...أظنّه

مع ملاحظة أن جمع كلمة "اسم" يكون بهمزة القطع...الأسماء


ثالثا-الأحرف
جميع الأحرف همزتها همزة قطع ، ومثال على ذلك: إنّ ، أنّ ، إذا ، إلى ، إمّا ، أيمّا....إلخ


النتيجة بإختصار -وقبل الدخول في رابعا- هي:جميع الأسماء والأحرف والضمائر تكون همزتها همزة قطع ، ماعدا الإستثناء الذي ذكرته أعلاه



رابعا-وهي الأهم والأكثر تعقيدا عند البعض-الأفعال

أ - الأفعال الثلاثية -ثلاثية الأحرف- تكون همزتها همزة قطع ، مثل:أخَذ ، أكَل ،أذِنَ ، أتَى...إلخ

وكذلك مصدر الفعل الثلاثي ، مثل:أخْذ ، أكْل ، إذْن،،،،مع ملاحظة أن المصدر يكون اسم، مثال:الأكْل ، الإذْن...إلخ


ب - الأفعال الرباعية تكون همزتها همزة قطع ، مثل: أكْرَمَ ، أقْبَلَ ، أحْسَنَ

وكذلك مصدرها ، مثل:إكرام ، إقبال ، إحسان

وأيضا أمر الفعل الرباعي ، مثل:أكْرِم ، أقْبِل ، أحْسِن


جـ - الأفعال الخماسية والسداسية همزتها همزة وصل ، مثل:اجتمَع ، انتصَر ، انطلَق ، اقتصَد ، استعان ، استخرَج ، استجاب ، استعمَل

وكذلك فعل الأمر منها همزته همزة وصل: اجتمِع ، انطلِق ، اقتصِد ، استعِن ، استعمِل

وأيضا المصادر من هذه الأفعال: اجتماع ، اقتصاد ، استخراج ، استعمال

وهنا ملاحظة مهمة،،،من الأخطاء الشائعة في الصحافة والإعلام أنهم يكتبون أو يقولون: علم الإجتماع ،، النشرة الإقتصادية

وهذا خطأ...فالهمزة هنا همزة وصل ، والصحيح هو:علم الاجتماع ، النشرة الاقتصادية

لاتنطق الهمزة لأنها همزة وصل.........وما أجمل الوصل من دون انقطاع



أخيرا..يجب الإنتباه أن همزة المضارع للمتحدث-الضمير أنا ظاهرا أو مستتر- هي همزة وصل دائما ، مثل:أذهب ، أحمِل ، أعود ، أستعمِل ، أستعين ، أستخدِم


خامسا-همزة الإستفهام

همزة الإستفهام هي همزة قطع ، مثل:أأكرمت فلان؟...أأحسنت إليهم؟

في الأفعال الخماسية والسداسية تسقط همزة الوصل عند الإستفهام ولاتكتب:أَستخدمت هذا الكرسي؟...أَستعملت هذه الآلة؟


انتهينا من همزة الوصل والقطع في أول الكلام ، وسأكتب عن الهمزة في منتصف الكلام وآخره في يومٍ ما إن شاء الله...يومٍ ما



هامش قريب من السياق

في رمضان الماضي قامت إحدى الشركات التي تقدم خدمة الرسائل الإخبارية الهاتفية بوضع الإعلان التالي الذي استفزني حينها:

كن اول من يعرف أخر خبر

فهمزة القطع تحولت إلى همزة وصل في كلمة "أول" ، والهمزة الممدودة تحولت إلى همزة قطع في كلمة "آخر"...!ء

فجيعة أن يكون الإعلام شريك أصيل في قتل أصول اللغة ، حيث كان -سابقا- قائدا في تأصيل اللغة الصحيحة




ليبل جديد:بديهيات لغوية