الأربعاء، 9 يونيو، 2010

حتى لانكون كالخراف






اليوم الساعة 8 مساءا في ديوان النائب البراك بمنطقة الأندلس سيكون هناك تجمع من أجل المعتقل محمد عبدالقادر الجاسم


وقد قلناها مرارا وسنرددها تكرارا:نعم نختلف مع الجاسم في عدم اعتذاره عن تلك السنوات التي قضاها في رئاسة تحرير جريدة ذاك اللص الكبير ولكن المبدأ يتعدا الأسماء

ولخاتمة الجاسم عندي أطهر من خاتمة هُبَل وبعض النواب الذين يسمون أنفسهم وطنيين

وحتى لانكون كالقطيع يسحبوننا الواحد تلو الآخر لمذبحهم فسنعبر عن رفضنا الليلةَ الليلة


والله المستعان