السبت، 29 مايو، 2010

خبرٌ وملاحظة....وحكاية




الخبر:الجيش: ايفاد أسر شهداء الكويت في حرب أكتوبر لزيارة قبور ذويهم في السويس...مصدره


الملاحظة:كل ما سأنقله أدناه هو حديث قديم لوالدي ، وهو حديث قابل للنقد والتعديل والتصويب ، فوالدي انسان وقد يكون أخطأ في نقل تاريخ أو اسم أو مكان ما ، وجل من لايسهو خصوصا وأنه رجل كبير في العمر ، أمده الله بموفور الصحة وطولة العمر


الحكاية
القسم الأول-الجيش الكويتي في مصر


والدي حفظ الله كان من أولئك الذين كتب الله لهم شرف تمثيل الكويت عبر وحدات الجيش الكويتي التي شاركت في الحروب العربية ضد ماكان يسمى بـ"الكيان الصهيوني" والذي أصبح واقعهُ "دولة إسرائيل المجاورة"!ء


شارك والدي على الجبهة المصرية مدة ثمان سنوات ، وتحديدا من عام 1968 وحتى عام 1975 ، تخلل هذه السنوات الكثير من الحكايا واستشهاد الرجال على الجبهات والعبر والتي مازلت أستفيد منها وأحب سماعها تكرارا بين الحين والحين


كان والدي منذ سنوات طويلة يلقي على مسامعنا-إخوتي وإيّاي- أسماء جغرافية غريبة لم نكن نعرفها مثل:الإسماعيلية ، جزيرة الفرسان ، معسكرات دهشور ، العريش ، الضفة الغربية لقناة السويس وأسماء معسكرات أخرى

أو يذكر لنا اسماء ضباط ، مثل:آمر اللواء السادس فراج الغانم-أصبح رئيسا للأركان فيما بعد- ، سعدي مطلق الشمري-تقاعدا لواءا- ، محمد يوسف البدر-فريقا-، ثامر طواري المطيري-لواءا- ، رحمهم الله جميعا الأحياء والأموات ، وأخيرا الداهية العسكرية الفريق سعد الدين الشاذلي ، وأسماء أخرى


أسماء جغرافية لم أكن أعرف ملامحها ، وأسماء رجال لم أتعرف على تقاسيم وجوهِهم ، ولكن مع دخول عالم النت والبحث ، بدأت أعرف تلك الجغرافيا وتلك الملامح ، فالفريق سعد الدين الشاذلي قرأت أجزاء من كتابه:"حرب أكتوبر مذكرات الفريق سعد الشاذلي" ، كما كان من حسن حظي أن تابعت جميع حلقاته في برنامج شاهد على العصر على قناة الجزيرة ، فعرفت عن هذا الرجل منذ ولادته إلى يومنا هذا عبر لسانه لا لسان غيره


الجيش الكويتي شارك على الجبهة المصرية قبل حرب 67 أو مايسمى بـ"النكسة" ، وهي معلومة يتجاوزها الكثيرون ممن يحكون حكايا الجيش ، فالغالب يظن أن الجيش الكويتي شارك بعد النكسة وليس قبلها ، وهذا لعمري خطأ كبير وليس من التاريخ في شيء ، فالجيش الكويتي بدأ بالمشاركة قبل الحرب ، عوضا على أن العزم واتخاذ قرار المشاركة قبل النكسة ليس كقرار المشاركة بعدها ، وهذا يحسب للقيادة السياسة الكويتية في حينه


يقول والدي إن أول الطلائع التي غادرت إلى مصر كانت بقيادة اللواء فراج الغانم آمر اللواء السادس وكان ذلك قبل النكسة بأيام ، حيث اجتمعت كل الكتيبة بضباطها وأفرادها في ساحة اللواء وجاءهم الشيخ صباح السالم-كان الأمير حينها- وخطب فيهم وحثهم على الشجاعة والاستبسال وتمثيل الكويت خير تمثيل ، ويقال أنه بكى أو نزلته دمعته كما نُقل لوالدي في حينه

قد تكون الدمعة لشيء ما أحسه الأمير الراحل صباح السالم ، وهو ماكان فعلا بعد أيام!ء


حينما وصل الجيش الكويتي في العام 67 إلى مصر بقيادة اللواء فراج الغانم وبعض الضباط ومنهم الشهيد فهد الأحمد ، والذي كان ضابطا صغيرا ذاك الحين نزلوا في غرب القاهرة وتحديدا في قاعدة يقال لها معسكرات دهشور - لم أتأكد من الاسم وسأحاول لاحقا بإذن الله- ومكثوا فيها يوم أو أكثر ، بعدها استقلت القوة الكويتية المكونة من كتيبة المشاة القطار بإتجاه مدينة العريش ، وقد أخبروهم بأنهم سيكونون في الخط الأول للجبهة وليس في الخطوط الخلفية


أثناء رحلة القطار بإتجاه الخط الأمامي للجبهة بدأت حرب حيزران أو مايسمى بـ"حرب الستة أيام" والتي أطلق عليها لاحقا اسم:"النكسة" ، أُخبر ضابط اللاسلكي بقدوم الطائرات بإتجاهه فأوقف القطار فورا ، وبعده مباشرة تم الأمر بإخلائه على عجل


يقول صديق لوالدي كان موجودا في القطار:والله يابومتعب إن مع نزول آخر جندي كويتي من القطار وإلآ القصف بدا على القطار وغدا سبعين قطعة-تعبير مجازي عن تدمير القطار- ، وقام فراج الغانم يأمر الجنود بالتفرق فرادا أو مجموعات صغيرة جدا-ثلاث أو أربع أشخاص- لكي يتشتت تركيز الطائرات الإسرائيلية ولا يكونون طعم سهل ، ولمم ننزل إلآ بأسلحتنا فقط وتركنا الأمتعة في القطار


خلال عملية التفرق ، هام الجنود لوحدهم ، ومن حسن حظ اللواء فراج الغانم والضباط الذين معه أن كان "الدليلة" معهم واستطاعوا الوصول بسلام إلى الضفة الغربية لقناة السويس ، حيث أحتل الجيش الإسرائيلي كل سيناء بستة أيام!...ألم يسموها بـ:"النكسة"؟


الأفراد صاروا الآن بمعزل عن ضباطهم ، ولا دليل لهم ، وبعد ذهاب الطيران وانسحابه حيث من غير المجدي للطيار أن يطلق صاروخا على فردين أو ثلاثة ، فهو بحاجة إلى مئة طائرة وألف صاروخ ليقتنص الفارين من القطار ، عوضا على أنه هدف متحرك وليس ثابت ، وهذا دور قوات المشاة وليس الطيارين ، وهذا من حسن حظ القوات الكويتية بانسحاب سرب الطائرات المهاجم

بعد ذهاب الطائرات وانتشار الجنود خلف الهضاب أو داخل الحقول وبين الأشجار..إلخ ، بدؤوا في التجمع من جديد ولكن لم يكن الضباط موجودين ، فقد أخذهم الدليلة إلى الطربق السليم


وهنا نقطة مهمة ، لايوجد تأكيد حول هل تم نجاة جميع الكتيبة الكويتية من القطار أم كان هناك قتلى؟ ، فمنهم من قال نعم ومنهم من قال لا ، وأترك هذا الأمر للباحثين بأسلوب علمي تاريخي...فوالدي يقول لايوجد قتلى في حادثة قطار العريش


المهم...بدأ جنود المشاة الكوتيين بالتجمع من جديد ، وبعد مسير لا دليل فيه صادفوا رجال من بدو سيناء ، شربوا وأكلوا وتطوع أحد البدو في سيناء ليدلهم إلى الطريق إلى القاهرة وتحديدا إلى الضفة الغربية لقناة السويس ، المسافة الفاصلة بين موقعهم والقوات المصرية غرب القناة كانت بحدود 300 كيلومتر! ، بعد يومين من مسير الكتيبة بإتجاه الجيش المصري اكتشفتهم أحد كتائب الجيش الإسرائيلي ، الغريب هنا كانت تتابعهم من بعيد جدا دون اشتباك ، ولكن حينما يحل الظلام وتريد الكتيبة الكويتية الاستراحة تبدأ الكتيبة الإسرائيلية بإطلاق النار عشوائيا ، وكما نقول بالعامية "إلحق ماتلحق" وتبدأ الكتيبة بالسير من جديد وعدم التوقف

يقول والدي أنه قد يكون غرض الإسرائيلين من هذا عدم الإشتباك ووقوع خسائر في صفهم مع كتيبة هي منسحبة أصلا


ومع مرور الأيام وبوجود الرجل الدليل معهم وصلوا إلى الضفة الغربية واجتمعوا من جديد مع ضباطهم


والدي وأفراد كتيبته إلى الآن لم يكونوا موجودين في مصر وإنما يستعدون للرحيل بإتجاهها ، بإتجاه الخط الأمامي للجبهة مع بداية حرب جديدة في مفهومها واصطلاحها وهي حرب الاستنزاف


وسأكمل غدا إن شاء الله



بعض الصور التي استطعت الحصول عليها للجيش الكويتي






أول دفعة وصلت إلى مصر وأظن أن الشخص على اليسار هو الشهيد فهد الأحمد





خريطة تبين غرب قناة السويس وتمركز القوات المصرية بعد النكسة


السبت، 22 مايو، 2010

شعاراتك رُدت إليك يا كبير الأصنام




قمة التخلف هو أن تحسب نفسك ملكت سُبل المعرفة ومناهل الفكر فغَرّتك دنياك بمصطلحات الاستلاب ، ولكنك ما طاولت شيئا من الدنيا وما نعمت إلآ....بالقشور ، وماجاوز تفكيرك أطراف أنفك ولكنّ سواد قلبك جاوز الحدود ، فصرت تطلق على الناس مصطلحات كـ:"المتخلفين"...فقط لأنهم خالفوك الرأي وعَرّوا زيف شعاراتك ومبادئك التي نحرتها نحـراً عند عتبات شاطئ انجفه


حينما قلنا هُبَل لم نقلها اعتباطا ولم نزجها بين الكلمات زجّا ، ومن يقرأ التاريخ عرف حينها مانرمي إليه ، فالتاريخ حكى لنا أن أحد سادة قريش وجد صنما مهمل ومكسور اليد! ، فأتى به إلى مكة وصنع له يداً من ذهب ، فبجلت قريشٌ-سادتها وأهلها- هذا الصنم ، مع علمهم أنه حجر كان ملقى...على قارعة طريق


فأكرمته جاهلية قريش بأن سمته "هُبَلْ" ، وجعلته كبير أصنامها وأجلته بأن وضعته داخل الكعبة ، حتى إنْ اختلف رأي تابعيه وعابديه قاموا يهرولون يركضون له ليرموا أقداحهم فيخبرهم هُبَلْ -هذا الحجر ذو اليد الذهبية- ماذا يفعلون ويصنعون؟ ، وهم يطيعون رغم علمهم أنه حجر كان ملقى...على جنبات طريق


ألم يُسِمّهم التاريخ بـ"الجاهلية" ، إذاً...فلا عتب على الجاهلية وأصنامها وسادتها وأياديها الذهبية المتسخة ، فالذهب غالي إلآ إن اتسخ بالزئبق ، فقد هان ورخُص ، وإن زئبقك الذي أرخصك لا فكاك منه


ولكنّ عزاءنا أنّ هذا العهد هو "عهدكم" ، عهد الجهلاء والحمقى و أهل الرُدُح وازدواجيات المعايير ، عهد سَوّقتموه لنا على أنه عَهْدٌ جديد ، وما رأينا إلآ أنه عهد "الترهات" ، فهنيئا لكم هذا العهد ، فإنك وأمثالك لاتعيشون إلآ فيه وحوله ، بل أنتم نجومه وسادة مسرحه


والأيام دول....وسننتظر يوم دولتنا لنسجل فيه تاريخكم وتاريخ عهدكم حتى نطبعه في وجه التاريخ كوصمة عار مرت على الناس من......هنا


بِئس الخاتمة التي أنت سائِرٌ عليها....بئس هي لا بئس أنت


والله المستعان


غـمـغـمـة
إن مطالب إسقاط الحكومات أمْرٌ مشروع في كل دول العالم ، أولها وثالثها ، ولعمري هذا ماتقوله أبجديات علم السياسة ، ولكنّ أصنام هذا الزمان جاوزت في دفاعها المستميت وترهيبها للناس حتى لاعقي الجوخ...وماسحيه




الجمعة، 21 مايو، 2010

الهمزة المتطرفة وهمزة الوسط




موضوعنا اليوم لغوي ، حيث نكمل السلسلة التي بدأناها بالحديث عن همزة الوصل والقطع والأخطاء الشائعة التي يجهلها الكثير منا ، وإنّي على رأس القائمة ولا أستثني نفسي أبدا

سأتحدث اليوم عن أهم همزتين تكثر فيهما الأخطاء ولا أقصد الخطأ الإملائي لمن يعرف ، فالخطأ الإملائي وارد كما أردد مرارا ، ولكن وجب العلم بالشيء حتى لانشوه اللغة بأخطاء متكررة...نبدأ الآن


أولاً : همزة الوسط
وهي الهمزة التي تأتي في منتصف الكلام ، وتكون إما على: الياء-وتسمى نبرة أو كرسي- أو الواو أو الألف أو على الحصير -على السطر أقصد!- ، ولهذه الهمزة قواعد ليست بالصعبة وسأشرحها لاحقا ، ولكن قبل الشرح بودي أن أبين التالي:في اللغة العربية تعتبر الكسرة أقوى تشكيل ومن بعدها الضمة ومن ثم الفتحة وأخيرا السكون

وعليه فإن ترتيب القوة هو التالي ، من الأقوى إلى الأضعف:الكسرة ، الضمة ، الفتحة ، السكون...علما بأن المد يعتبر سكون

وعليه فالقاعدة اللغوية تقول الآتي:ء

أ-إذا كانت الهمزة مكسورة أو ماقبلها مكسور فإنها تكتب على نبرة

كما في المثال التالي:يَئِسَ، بِـئْـر ، سُـئِلَ ، يَهْزِئون


ب-إذا كانت الهمزة مضمومة أو ماقبلها مضموم فإنها تكتب على واو

كالتالي:مسؤُول ، سُؤَال ، بُؤْرة ، مُؤَلف ، فؤاد


جـ-إذا كانت الهمزة مفتوحة أو ماقبلها مفتوح تكتب على الألف

كما الآتي:يَأَس ، سَأَل ، مَسْأَلة ، يثْأَر ، طَمْأَن


د-إذا كان ماقبل الهمزة ساكن أو مد بالألف والواو تكتب الهمزة على السطر

مثل:السّمَوْءل ، جزْءين ، قراءَة ، تساءل ، مروءة

أما إن كان المد بالياء فتكتب على نبرة ، كالتالي:مشيئة ، بيئة ، مسيئة



ثانيا:الهمزة المتطرفة

وهي الهمزة التي في آخر الكلمة ، وقوة التشكيل كما أعلاه:الكسرة ومن ثم الضمة ومن بعدهما تأتي الألف وأخيرا السكون والمد

أ-إن كان ماقبلها مكسور فتكتب على الياء

كالتالي:يَهْزِئَ ، مبتَدِئٌ ، يُنْشِئ ، شاطئ


ب-إن كان ماقبلها مضموم فتكتب على الواو

كما في المثال:يَجْرُؤ ، لؤلُؤْ


جـ-إن كان ماقبلها مفتوح فتكتب على ألف

كالآتي:بَدَأَ ، يَقْرَأُ


د-إذا كان ماقبلها سكون أو مد فتكتب على السطر

مثل:شيْء ، فيْء ، ملْء ، عِبْء ، جزْء ، هدوء ، جزاء ، مليء


بقية حالة خاصة يجب أن أتطرق لها ، وهي حالة التنوين ، ولنأخذ كلمة "شيء" كمثال ، فلو أردت أن أنونها نصبا فأقول:شيئاً

والقاعدة هي:إن كانت الهمزة المتطرفة على السطر مسبوقة بحرف يمكن وصله فإنها في حالة التنوين بالفتح تكتب على نبرة

مثل:شيئاً ، بطئاً ، فَيْئاً ، ملئاً

أما إن كانت مسبوقة بحرف لايمكن وصله فتكتب منونةً على السطر كـ:بِدءاً ، جُزءاً ، هدوءاً


بهذا الموضوع نكون غطينا جميع حالات الهمزة ، في أول الكلمة ووسطها وآخرها ، وبقية حالة واحدة فقط ، وهي الهمزة الممدودة ، وهي تكتب هكذا " آ " ، وأمثلتها التالي:آخذ ، آكل ، قرآن ، مرآة...إلخ

الهمزة الممدودة سهلة جدا ولاتحتاج لشرح ، ومن لم يستطع فهمها فليخبرني وسأزيد بالشرح عنها



ملاحظة
الموضوع منشور بخاصية النشر التلقائي


الخميس، 20 مايو، 2010

مباشرة من تجمع ساحة الإرادة...التحديث الثاني

سأحاول نقل التجمع مباشرة عبر خدمة البث على موقع
ustream.tv

واسم القناة الخاص بالبث هي
testqqq

ابحثوا عنها بالمكان المخصص للبحث

تحديث
الرابط المباشر

============

التحديث الثاني
بالأمس قمت بتعديل عناوين التسجيلات ، وأعتذر عن عدم قدرتي تسجيل كلمة الدكتور كبير المنزلة أحمد الخطيب لأن الإتصال بالبث واجه صعوبات تكنولوجية في البداية ، وكذلك أعتذر منكم لأن كلمة النائب البراك مقطّعة على أربعة أجزاء صغيرة لأن البث المباشر كان ينقطع حينما يأتيني اتصال أو رسالة-مسج- ، فانقطع التسجيل أكثر من خمس مرات ، مما يضطرني أن أخرج من البرنامج وأعاود الدخول لمواصلة البث ،،، نرجو السموحة من الأحبة والمتابعين على هذا الخلل الخارج عن إرادتنا


الروابط حسب ترتيب المتحدثين

الرابط الأول:جمعية المحامين "السبيعي" ، مشاري العصيمي ، فهد الهيلم

الرابط الثاني:الخنة ، النيباري ، الخليفة ، الظفيري ، الطويّح ، الفضالة ، ابن طفلة

الرابط الثالث:الحربش ، د.النجار ، الطبطبائي ، الطاحوس

الرابط الرابع:البراك ، البراك1 ، البراك2 ، البراك3



ملاحظة مهمة
نقلي للكلمات لا يعني أنني أتفق على ماجاء في بعضها ، لأن بعض الكلمات لم ترق لي ، وأعتقد أن كلمة النائبان السابقان النيباري والعصيمي كانت أقوى كلمة ، قد يكون هذا بسبب أن حضور الرجلان في هذا الموقف أسعدني حينما تساميا على الخصومة من أجل المبدأ وكذلك دكتورنا ذو المنزلة الكبيرة الخطيب
، فهم كانوا نجوم التجمع لضربهم أروع مثال في التمسك بالمبادئ رغم ما مسهم من السيد الجاسم أبان توليه رئاسة تحرير جريدة الوطن مذ سنوات

ختاما،،،،القصد من النقل هو للاطلاع ، ولكل من يود سماع كلمات المتحدثين وماذا قالوا


الثلاثاء، 18 مايو، 2010

اليوم اليوم


انتصارا لمبدأ حرية التعبير المسؤولة
و
استنكارا للتعسف
و
حفظا للقضاء من معارك السياسية

سنكون هناك الليلة



السبت، 15 مايو، 2010

لا للتعسف ضد حرية التعبير




كتب الله لنا وحضرنا الوقفة التضامنية مع الكاتب محمد عبدالقادر الجاسم ضد التعسف القائم ضده من قبل أمن الدولة وكذلك من قبل النيابة العامة ، فالجاسم-باتفاقنا معه أو اختلافنا-يبقى كاتب عبر عن رأيه ويجب أن لايعامل معاملة تعسفية وغير انسانية فقط لأنه يمسك قلما بيده لم نره اعتدى فيه سبا ولعنا على أحد

إن موقفنا اليوم هو تعبير عن رفضنا لمظاهر استخدام القوة وأدواتها تجاه حرية التعبير ، وأكرر أن الخلاف أو الاتفاق حول مقالات وكتب الجاسم هو أمر آخر ، الحديث اليوم عن مبدأ ثابت ومعايير عالمية ثابتة في التعامل تجاه هذه القضايا


بدأ التجمع عند الساعة السابعة مساءا أمام قصر العدل وانتهى الساعة الثامنة والنصف عند أبواب مجلس الأمة بعد مسيرة سلمية تعبيرا عن رفض الممارسات التي يتعرض لها الجاسم وكرمزية ناحية أعضاء مجلس الأمة وبيت الشعب وشركاء الحكم الذين ناموا وصمتوا صمت أهل القبور للأسف


كان أول المتحدثين الكاتب الكبير أحمد الديين ، وقد أعطى موجوزا عن تسلسل الأحداث وأن القضايا كيدية لأنها قديمة وأن الكتاب المقصود والمتهم فيه أجازته وزارة الرعلام...وهو أمر معروف للمتابعين

تحدث بعد ذلك النائب مسلم البراك ، وأبدى أسفه لإعتقال السيد الجاسم كونه عنبر عن رأيه ، واستغرب البراك سكوت جمعية حقوق الإنسان وجمعية الصحفيين عما يحدث للمعتقل الجاسم ، وكذلك تواري جمعيات المجتمع المدني عن الأنظار وعدم حراكها وشجبها لما يحدث

ذكر النائب البراك نقطة لفتت إنتباهي وسأحاول البحث عنها أكثر ، وهو أن المسؤول عن رفع هذا النوع من القضايا هو الحكومة ممثلة بوزرائها أو أحدهم وليس من إخصاصات وزير الديوان الأميري بصفته....حقيقة نقطة سأحاول تمحيصها أكثر لأني أراها جديرة بالإهتمام،،،وقد يراها غيري عكس ذلك

أتى من بعده أحد المحاميين ، ولست بمتأكد ولكن أظن أنه الأحمد ، وقال أن الإجراءات شابها الكثير من المخالفات القانونية وأن الإتهام يجب أن يكون عن طريق قانون الطباعة والنشر وليس من خلال أمن الدولة


كان رابع المتحدثين ابنة المعتقل الجاسم ، وعبرت عن مشاعرها تجاه مايحدث لوالدها وأن الخوف يتملكها على أبيها منذ إعلانه الإضراب عن الطعام والدواء ، حيث أتتهم الأخبار بأن والدها نقل للمستشفى العسكري مرتين

بعد ذلك أمسك الميكرفون النائب البراك مرة أخرى ووجه رسالة مناشدة للمعتقل الجاسم بأن يفك حالة الإضراب من أجل صحته وكررها مرارا

ونحن من هذه المدونة المتواضعة نكررها أيضا ونناشد السيد الجاسم بأن يرفع حالة الإضراب من أجل صحته ومن أجل ابنته التي يتقطع فؤادها على أبيها


في الختام طالب النائب البراك والكاتب الديين بمسيرة سلمية إلى أبواب مجلس الأمة ، وكانت مسيرة ممتازة شاركنا بها وشارك بها أغلب الحضور ، وقد كان عدد الحضور جيد جدا


عند بوابة مجلس الأمة انضم النائب خالد الطاحوس والكاتب القدير د.غانم النجار إلى المسيرة وتحدثا بعد النائب البراك أمام مجلس الأمة ، قال البراك كلاما كثيرا أهم ماجاء فيه هو سخريته من رئيس مجلس الأمة حينما قال أن الجاسم بأيدي أمينة ، فذكّره البراك بتصريحه حينما أعتقل محمد الجويهل وكيف أنه رفض التعسف!ء

بالنسبة لكلام الطاحوس والنجار فلم استطع سماع الإثنين ، فالأول كان صوته مرتفعا جدا-علاوة على أن صديقا جاء يسلم علي- ، والثاني كان صوته بالكاد يصل للصفوف الخلفية وقوفا ، لدرجة أنني أشرت بيدي وطالبت الدكتور النجار بأن يرفع صوته لكي أسمعه لأني أتعلم من هذا الرجل الكريم


في ختام الحديث قال البراك كلمة قوية - حسب رأيي وأظن لها مغزى- هي التالي ورددها خلفه الجمهور الحاضر:تسقط الحكومة التي تكمم الأفواه ، يسقط كل ديكتاتور يقف ضد حرية التعبير ، يسقط كل ديكتاتور يقف ضد حرية التعبير


أخيرا...لفت نظري الجهد الذي بذله رجال الداخلية في تنظيم المسيرة من خلال ابعاد السيارات عن المتظاهرين وتنظيم حركة السير ...من القلب أشكرهم كثيرا كثيرا



هامش فيه ذكريات

حينما ذهبت لم أتصور أنني سأجد ناس كثيرين ، ولم أتصور أنني سأجد شخصا أعرفه ، ولكن،،،،وجدت الكثير من الناس تجمعوا تضامنا ، والغرابة أنني وجدت الكثير ممن أعرفهم ، منهم المحامي فيصل اليحيى والدختور خالد المريخي ، وكذلك أحد الصعاليك الكبار من خاصة خاصتي ، فقلت له:ماتصنع هنا ياصعلوكنا القدير؟

فقال:بالله عليك يابوراكان تستغرب وجودي وأنا أخوك

فقلت:والله ما استغربت ، فإني أعرفك صعلوك عتيق وثوري متطرف ، لدرجة أنّي لو قولت لك هي الثورة

فسترد علي مباشرةً وتقول:حتى النصر



طبعا هذا من باب المداعبة بين صعلوكين جمعتهما أروقة كلية الآداب مرارا وتكرارا...تارةً كانوا يكروّن وتارة أخرى...يفرون مع نون...يسرحون ويمرحون.....ما أجمل تلك السنوات....وما أجمل تلك النون


ملاحظة مضحكة
قبل أن أصل لمواقف وزارة العدل مررت المسجد الذي بجانبهم لأصلي المغرب ، وكان الناس قد فاضوا من الصلاة ،،، ولايوجد بالمسجد سوى شخصين أوثلاثة لم انتبه لهم ، فتقدمت إلى الأمام وصليت ، وقبل أن أسلم فإذا بصوت مسلم البراك -يشبه آلة التسجيل- يصارخ ويقول:أقولك اقعد،،،اقععععععد،،،إنتاااااا،،،إقععععععد..إلخ

فسلمت وإلتفت لأرى من هذا الذي لم يحلو له صوت البراك إلآ داخل المسجد...تتوقعون من؟

السيد عباس الشعبي

فقد كان صوت البراك عبارة عن نغمة هاتف السيد عباس الشعبي ، وعباس مازال يصلي والتلفون يلعلع بصوت البراك:أقولك إقععععععد...إقعععععععد



ملاحظة
يوم الثلاثاء القادم سيكون التجمع في ساحة الإدرادة إن لم يطلق سراح السيد الجاسم


أمام قصر العدل



بعد المسيرة وأمام بوابة مجلس الأمة


الجمعة، 14 مايو، 2010

أطلقوا سراح محمد الجاسم




منذ اليوم الأول الذي أُلقي فيه القبض على السيد محمد عبدالقادر الجاسم أعلنت رفضي لهذا الأمر ، وتساءلت حينها إن كانت النيابة انحرفت عن دورها الدستوري والذي نصّت عليه المادة 167 من الدستور ، التي جاء مطلعها التالي:"تتولى النيابة العامة الدعوى العمومية باسم المجتمع" إلى آخر المادة

ومازلت أسأل نفسي هذا السؤال وأبحث للنيابة عن أسباب وأعذار قدر استطاعتي لأن انحراف النيابة شَرٌّ وشزر على الدولة والمجتمع والأفراد ، وهذا موضوع لا أود الدخول فيه لما فيه!ء

الذي يهمني الآن هو حجز الكاتب الجاسم ، وإن استمرار حجزه في جهاز أمن الدولة ومنذ يوم الثلاثاء الماضي يعتبر تعسف قانوني اُستخدم من النيابة ، فالسيد الجاسم كاتب معروف وله شهرته إنْ داخل الكويت أو خارجها ، فلا هو بإرهابي ولاهو بصاحب خلايا نائمة ، والأخبار التي أتتنا بينت أن حجز الجاسم في أمن الدولة كان بسبب مقالات نشرها وكتب طبعها منذ سنوات خلت أجازتها وزارة الإعلام! ، وهذه إتهامات لا أظنها ستصل لعتبة باب المحكمة وإن وصلت أظن أنها ستتبخر في داخل قاعتها كأن لم تكن


وهنا أود أن أقول وأبين التالي:إن خلافنا أو اتفاقنا حول الجاسم أو كتاباته أو تاريخه السابق لايجب أن يعمي أعيننا من أنّ هناك رجل يقبع في زنازين سجن أمن الدولة فقط لأنه كتب مقالًا وطبع كتابا أجازته وزارة الإعلام!ء

لذلك وجب علينا
جميعا-نواب كتاب مدونين بسطاء إلخ- أن نتخذ موقفا نابعا من مبادئ ثابتة ومعايير صارمة لاتقبل الإزدواج ونطالب الآن الآن بإطلاق السيد الجاسم فورا ، وإلآ فإن الدوائر ستدور



اللهم إنّي بلغت،،،اللهم فاشهد



هامش حول رأيي المختصر بكتابات الجاسم

إنّي أنظر للرجال بخواتيم أفعالهم وأعمالهم وكتاباتهم ، وإنّ السيد الجاسم عندي أثقل وزناً ومنزلةً من صنمٍ قضى عمره شيوعيا ماركسيا ثم قومياً متطرفاً فاستقر ليبرالياً-كما يدعي- حتى باع نصف مبادئه المعلنة عند أرصفة ميناء الشويخ ، ونحر النصف الثاني من مبادئه على شاطئ انجفه! ، وأصبح يردد في كتاباته ذهابا وإيابا مصطلحات كـ:"ولي الأمر" فبات ينافس في ترديدها رجال مجالس الإفتاء.....والدراويش!....ء


وفوق هذا...والذي نفسي بيده لو حُجِزَ هذا الصنم دون ذنبٍ وجريرة سأكون أول المطالبين بإطلاق سراحة عن طيب خاطر وأن يُذهب به للقضاء من دون حجز حريته




ملاحظة: الصورة أعلاه من مدونة أخينا الغالي حقوقي



الأربعاء، 5 مايو، 2010

بيت عبدالله...تدشين حملة جمع التبرعات

.





اليوم في تمام الساعة 6:30 مساءا في مجمع الإفنيوز سيتم تدشين وبداية حملة جمع التبرعات لبيت عبدالله

طبعا الإفنيوز مجمع كبير،،،ولكن أظن أنه بجانب كاريبو كافيه ، أظن ولا أقوى على الجزم

الجمعية تهتم في الأطفال المرضى ذوو الأمراض المستعصية والخطيرة والتي تهدد حياتهم ووصلوا لمراحل متقدمة من مرضهم


هي دعوة مني للمشاركة والتبرع لهذه الحملة الإنسانية ، التي أظن أنها ستستمر لأيام




هامش حول المحور
عبدالله.. طفل فارق هذه الدنيا ، فارق أحبابه وترك غالينه و...رحل....بعد أن تقلب على الأسرة البيضاء بين المستشفيات فترة من الزمن فسميت الجمعية على اسمه بعد جهود من والدته لإنشاء جمعية ترعى الأطفال المرضى،،،،،القصة طويلة لا أود سردها لأنها تعيد لي الحزن شخصيا


رسالة على حبل الرسن
أتمنى من الجمعية أن تهتم قليلا باللغة العربية ، فموقع جمعيتهم خالي من حروف أعشق منظرها من ألفها الشامخة إلى يائها المتكئة ، لذلك كلي أمل أن أرى الحروف تتراقص هناك ، فلغتي لاتسعفني في قراءة مافي داخل الموقع...وكذلك فإني استميحكم العذر في أخذ الصورة أعلاه



الأحد، 2 مايو، 2010

الجاهل والأحمق والمجتمع الفاسد



لا شيء في العالم أشد خطراً من الجاهل المخلص...والأحمق حيّ الضمير!..مارتن لوثر كنغ


أي سلطة سياسية تثبت فشلها في إدارة الدولة وتنظيمها وفقا لأطرها القانونية والدستورية ، وتوظيف مقَدّراتها ناحية رفاه المجتمع وأفراده أو تحقيق حد أدنى من الرضا لسياساتها ، فإن هذه السلطة تجنح ناحية تحويل المجتمع-برمته- إلى مجتمع فاسد ومنسلخ تماما عن المبادئ الأخلاقية والمفاهيم العمومية التي تقوم عليها المجتمعات ذات الفطرة السليمة وكذلك الدول الحديثة


يساعدها في ذلك خلق طبقة سياسية وأخرى ثقافية مزدوجة المهام ، بحيث تقضي مهمتهما الأولى بـ:سلخ المجتمع عن المبادئ والقيم الأخلاقية عبر مجموعة من المواقف المتتالية والمتشابكة التي تعَوّم فيها القضايا الرئيسية والإتجاه لقضايا ثانوية وخلق صراعات سياسية جانبية متشابكة بعيدة تماما عن جوهر المشكلة مما ينتج عنه تضارب تام مابين القيمة الأخلاقية ومابين الموقف السياسي النابع من مبدأ كإطار زخرفي أو فسيفسائي غير متجانس فيولّد الإزدواجية المعيارِيّة في عقل المجتمع لا في ضميره


إضافة الى أنّ دورهما-أي الطبقتين- يتمدد ناحية ضرب النوايا الداخلية لطبقة الممانعة-أو المقاومة- السياسية والتي تعارض السلطة ، أو تشويه مواقفها عبر سلسلة من الكتابات من قبل طبقة المثقفين -أو الأصنام- توزع فيها الإتهامات الكثيرة والمتسارعة والمبرمجة ، وكذلك محاولة الترويج على أنها شريك أصيل بالفساد ، والغرض من هذا إشغالها عن مواقف مفصلية قد تجعل القائمين على السلطة يتنازلون -كتطور سياسي طبيعي- عن بعض من سلطتهم....أو هيبتهم....تلك الهيبة المفقودة بيدهم لا بيد عَمْر


أما المهمة الثانية لهاتين الطبقتين (السياسية-الثقافية) فهي:إغراق المجتمع وأفراده وجماعاته بنزاعات داخلية عبر طرحها مجموعة من القضايا المتسلسلة والمتواترة والحساسة والعاطفية أيضا ، والتي تخلق نوع من النزاعات المتبادلة بين أفراد المجتمع بحيث تجعلها القضية الطافية على السطح..وعلى الدوام ، على الرغم من أنّ أساسيات الصراع المجتمعي التاريخي غير متوافرة! ، بمعنى أنها تقوم-أي الطبقتين- بخلق صراع إجتماعي زائف لا أساس له ولاوجود


كذلك فإن الطبقتين (السياسية-الثقافية) التي تخلقهما السلطة -أو تضمهما تحت جناحها في لحظة تاريخية معينة!- تعمل متواكبة مع إعلام سلطوي عشائري موجه ناحية إبقاء الفرد بمعزل عن التجرد الفكري والثقافي لينمو وسط تراكمات ثقافية متوارثة تختزل-في أحيان كثيرة- الدولة التي هم شركاء فيها وليسوا عالة عليها في شخوص النظام! ، وتسويق هذه الثقافة وجعلها مستمرة ومتمددة أفقيا بين العامة وعموديا بين المثقفين النشائين والمتعلمين الذين هم سياسيوا المستقبل والعمود الفقري لمؤسسات المجتمع المدني ، هذا المجتمع الذي يعتبر أساس أي حراك سياسي نشط يقود التغيرات الجوهرية والمفصلية للدول ، وهذه إشكالية حقيقية تظهر بين جنبات عقل فئة الشباب الفاعلين حاليا في المجتمع على المستوى السياسي والإعلامي والثقافي وحتى التطوعي


أخطر مافي الأمر أن طبقتي (السياسيين-المثقفين) المذكورة أعلاه فيها الكثير من أهل الجهل الذين لايقدرون الى أين نحن سائرون؟! ، وإلى أين تجرنا خبايا أهل السلطة؟ ، يقابلهم في ذلك غياب مشروع حقيقي وممنهج لمقاومة ومعارضة تحركات أهل السلطة! ، بل إنّ أسوأ مافي الأمر أنّ غياب هذا المشروع جعل طبقة الممانعة السياسة للسلطة تحوي الكثير من الحمقى حَيّي الضمير!...ء


ومابين سطح سياسي وثقافي وإعلامي تطفو فيه الجهالة من طرف الموالاة من جهة والحماقة من المعارضة من الجهة الأخرى فإن أعلى نظرة متفائلة تجعلني أقول إننا لانسير على الدرب الصحيح....ولن أقول إننا نسير ناحية تفتت الدولة وإضعافها لصالح بروز مراكز قوى أخرى كالمذهبية والقبلية والفئوية


ختاما...في خضم هذه المزاوجة القاتلة مابين "إخلاص الجهلاء" من جهة وتصرفات "حمقى الضمير الحي" في الجهة الأخرى فإنه يمكنني القول أنّ المجتمع يسير بشكل أسرع نحو فساده..وتفتت قيمه الأخلاقية بشكل أكبر مما هو حاصل



والله المستعان



ملاحظة مهمة
أرجو أن لايحسبنّ أحد أنني أختزل طبقة الجهلاء بشخص السيد محمد الجويهل أو أنني أتحدث عنه بالذات ، فإنّي أبعد من ذلك ولن أكلف نفسي عناء الخوض فيه ، إنما الحديث في العموميات دون إسقاط شخصية محددة على من هو "الجاهل المخلص"؟ أو على من هو "الأحمق حي الضمير"؟،،،،فسطح المجتمع يزخر بهذين النوعين في الوقت الحالي:نواب كتّاب أصنام أعلام...إلخ