الثلاثاء، 31 مايو، 2011

الطرح واستجواب الفهد



على المستوى الشخصي فإني أتعامل مع استجواب الصرعاوي وأحمد الفهد وفق قاعدة:"طز مرة ثانية بامريكا وبريطانيا" .. فكلا الإسمين لا يعنيان لي الكثير .. الفهد صاحب شللية وأحد أعمدة الفساد في الدولة..الصرعاوي حامي حمى المال العام لم يكن له صوتاً في ملف مصروفات الرئيس الذي جاوز الثلاثين مليون ولم يكن له صوتاً في ملف اعلان الخمسة ملايين الذي كذب الوزير السابق جابر الخالد في إحالته للنيابة...بل الأمَرْ أن الصرعاوي كان مع الرئيس وكان مع وزير الداخلية السابق رغم الفساد المالي!؛

ولأن للسفر أحكام فقد قرأت أحداث جلسة اليوم عبر صحيفة سبر والآن ولم يتسنى لي متابعتها مباشرة عبر التويتر ، أول ما لفت نظري هو الأسلوب "الصبياني" بين طرفي الاستجواب ، وإن كانت الصبيانية أصبحت عادة لقاعة عبدالله السالم في السنوات الأخيرة! ، فهذا يقول راعي النحشة وذاك يذكره بنحشة أخرى في ديوان الحربش .. والصرعاوي يردد:يا جبان وكلام آخر دون مايكروفون والفهد يرد..وهكذا

تعبير "راعي النحشة" أراها من النقد السخر وشخصياً استخدمتها في التويتر مرارا ضد أحمد الفهد .. لكن التويتر شيء وقاعة عبدالله السالم شيء آخر .. لذلك بعض الكلمات يجب أن نرتقي عنها بسبب المقام الذي نحن فيه.

كلامي هذا ليس موجه لطرفي الاستجواب فقط إنما لجميع الأعضاء والوزراء .. ويمكن راعي النحشة أراها من أهون الكلمات التي سمعناها اليوم وسابقاً .. لكن الرقي في الطرح له انعكاساته على العامة .. إن انحدر الطرح بين الطبقة السياسية فإن الطرح سيصل للدرك الأسفل عند العامة .. والانزلاق الدائم لمثل هذه الإطروحات الكلامية ستجعلنا في حالة اختناق دائم داخل المجتمع ، ستجعل لغتنا الخطابية بيننا وبعض في غاية الاسفاف مما يزيد من الضغائن في نفوس الأفراد والجماعات

وعوداً على استجواب اليوم فهو مرحلة أخرى من مراحل تفريغ أهم الأدوات الرقابية من محتواها عبر إحالتها للتشريعية .. ولا أعلم متى سيصحو النائب مرزوق الغانم من غفوته ليضع يده بيد التكتل الشعبي بعد كل هذه الهفوات من الحكومة؟ .. حتى أصبح استجوابه هو في مهب الريح … كما استجواب الشعبي وزميله النائب العنجري

لكن عندي رأي أود طرحه على السيدان مرزوق الغانم والملا وكتلتيهما .. بما أنكما لا تريدان الفهد وزيراً .. والشعبي ونحن-كأفراد في الدولة- لا نريد المحمد..فلماذا لا تضعوا أيديكم في أيدينا ونضع إطار من المطالب الشعبية يكون متضمناً عدم عودة المحمد والفهد معاً؟...ما رأيكم؟هل ستوافقون وتكونون معنا في الجُمع القادمة لنحقق الأمرين...رحيل المحمد والفهد


والله المستعان


هامش

يبدو أن الفهد تُرك وحيداً في مواجهة استجوابه! ، وعليه...فأظن أن العلاقة بين المحمد والفهد ستمر بفترة فتور وبرودة .. أتمنى أن تستغل كتلتا العمل الشعبي والوطني هذا الأمر لضرب الحكومة ضربة فنية قاضية....أتمنى

دعوة عامة

لا تنسوا أن تشلركونا في الجمعة القادمة ... جمعة الرد .. لا تجلسوا في بيوتكم إن كنتم متفقين معنا في رحيل المحمد .. دعوا التفاصيل على الجانب وشاركونا التظاهرة السلمية والمدنية

لإبداء الرأي أو الانتقاد عبر التويتر @shagranQ8