الاثنين، 1 أغسطس، 2011

ليلة السكاكين الطويلة



كل عام والجميع بخير .. ومبارك عليكم الشهر .. خلال رمضان سأبدأ بنشر سلسلة معرفية من إبداعات الوزير زوريل في التويتر يجود علينا بها من علمه ومعرفته بتاريخ الشعوب .. زاده الله علماً ومعرفة



ليالي حاسمة/ليلة السكاكين

بقلم/زوريل

في حياة الأمم والاشخاص أيضا أيام أو ليالي حاسمة جداً قد يتم بناء الأحداث على مابعدها وتغير كثيرا في مشهد التاريخ ، لن أذكر أمثله ولكن مثال واحد بتفاصيل قد لاتكون كاملة ولكنها تعطي الصورة بشكل كبير ، حدث واحد تم ترتيبة بليلة واحدة لكنه ترك اثرا كبيرا بالتاريخ...فلنبدأ باسم الله

بعد ليلة صاخبة في أحد فنادق باڤاريا في الجنوب الألماني أيقظ هتلر صديقه أرنست روم قائد كتيبة الصاعقة وقال له:إنهض يا روم أنت معتقل...!؛

بدأت بعدها ليلة السكاكين الطويلة بإعتقال روم ، أو بمعنى أوضح بدأت المذبحة التي قام بها هتلر ضد خصومه بتاريخ 30 يونيو واستمرت لتاريخ 2 يوليو 1934 ، أقتيد روم خارج الفندق للسجن وهو يسمع صراخ قوّاده وقد انقض عليهم رجال الجستابو يقتلونهم بالرصاص والسكاكين وآخرين قتلوا خنقا

رفع غوبلز الذي كان مع زعيمه هتلر سماعة الهاتف وتحدث مع غورنغ الذي كان ينتظر في برلين واعطاه كلمة السر:"الطائر الطنان" ، فقام غورنغ بإعطاء الأوامر للجستابو في برلين بأن ينقضوا على خصوم هتلر وكان أولهم المستشار السابق كورت فون شلايخر الذي قتل مع زوجته ، قتل في تلك الليلة أكثر من 85 شخص من كبار قادة كتيبتي الصاعقة وذوي القمصان البنية ومعارضي هتلر بينما يقول آخرين أنهم تعدوا المئات واعتقل اكثر من ألف

كان هملر قائد الجستابو ونائبه هيدريتش وغورنغ قد أعدّوا مسبقاً لائحة المطلوب قتلهم ، في آخر يوم من المذبحة دخل ضابطان لزنزانة آرنست روم ووضعوا أمامه مسدس لكي ينتحر ولكنه رفض الانتحار فتم قتل روم المنافس الرئيسي لهتلر ، كانت لائحة الاتهام لروم جاهزة وهي تلقيه 12 مليون فرنك من فرنسا لعمل انقلاب على هتلر إضافة لاتهامة بالشذوذ الجنسي الذي كان لاينكره

بالقضاء على روم منافس هتلر والذي كان يتحكم بميليشيات الصاعقة وأفراد يتجاوزون المليون أحكم هتلر قبضته على المانيا بعد ارتياح الجيش لفعلته ، تم تدبير الامر ليكون خلال ليلة واحدة .. ليلة جعلت هتلر أقوى شخص بألمانيا كلها...بليلة واحدة قضى على كل خصومة السابقين والمحتملين

أصبحت "ليلة السكاكين الطويلة" كناية سياسية للقضاء على الخصوم المقربين والفرقاء داخل بيت السلطة! ، طوّر هتلر ما جاء بأدبيات لينين عندما تحدث عن الخلاف داخل الشيوعية من خلال كتابة "مرض اليسارية الطفولي في الشيوعية" ولكن بطريقة عنيفة جدا

برزت ليلة السكاكين الطويلة في أدبيات الكثيرين ولكن باعتقادي الشخصي خير من أوضحها هو الاديب الالماني هاينر ملر من خلال مشهد بمسرحية كانت السكاكين الطويلة تشق الظلام في الوقت الذي امتلئت السراديب باصوات اصحابنا في هذا الوقت قتلت الخائن قتلت أخي


للتعليق والتعقيب في حسابي على التوتير أو عند حساب الوزير زوريل

@Dzuril

@shagranQ8