الجمعة، 12 أغسطس، 2011

بريق السلطة .. واللصوص




بقلم/الوزير زوريل

سأتحدث اليوم عن بريق السلطة وهذه المره سوف أركز على من وصلوا للسلطة وكانوا لصوصاً أو أصبحوا لصوصاً


قبل أن يصل تيمورلنك إلى السلطة كان يسرق الماعز من الرعاة ، وقد أصيب في إحدى محاولاته للسرقة بسهم في رجله سبب له العرج الذي اكتسب اسمه منه


قبل توحيد جنكيز خان المغول كان يقطع الطريق على القبائل المناوئه له

كان الامبراطور الروماني كاليغولا يسرق ويبيح السرقة لنفسه حتى أصبحت جملته مشهورة وهي:أنا أسرق بكل صراحة

كانت السرقة والقيام بقطع الطريق من هوايات الامبراطور الروماني نيرون

يذكر بعض البيض في جنوب افريقيا أن الرئيس الحالي جاكوب زوما قد سجن مره بسبب سرقته لواقيات اطارات السيارات .. يعني "طاسة التاير" .. والله اعلم

أحد رؤساء الارجنتين كان يتاجر بالمخدرات

بعد مقتل أبو مسلم الخراساني قام زعيم أحد العصابات في خراسان واسمه سنباد بالقيام بثورة ضد المسلمين والتف حوله الكثير قبل أن يُقضى عليه

ألقِي القبض على الرئيس البنمي الأسبق من قبل قوات أمريكية لاتهامه بالإتّجار بالمخدرات

خلال الحرب العالمية الثانية قامت قوات هتلر وبأوامر مباشرة منه في البلدان المحتله بسرقة القطع الفنية

قبل أن يقوم حسني الزعيم بأول انقلاب في سوريا كان متهم بسرقة إعاشات الجيش وقام بالانقلاب قبل قيام لجنة تحقيق شكلها شكري القوتلي

اختفى الذهب النازي المهرب إلى الارجنتين خلال عهد الرئيس بيرون والعسكر المحيطين به




تعليق:يبدو أن السلطة "والحرمنة" متلازمتان في كثير من الأحيان ... والله المستعان


للتعليق أو التعقيب عبر التويتر

@Dzuril

@shagranQ8



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق